† منتدى القديسة مارينا أميرة الشهيدات †

† منتدى القديسة مارينا أميرة الشهيدات †

منتدى قبطى - أفلام وترانيم وألحان وتسبحة وكليبات ترانيم
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كشف اثري مهم (مراسلات يوسف في السجن )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
marina_504
المراقب العام
المراقب العام


انثى
عدد الرسائل : 487
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

مُساهمةموضوع: كشف اثري مهم (مراسلات يوسف في السجن )   الخميس 17 أبريل - 14:56

كشف اثري مهم (مراسلات يوسف في السجن )

القاهره في 6 يناير 2008
من وكالات الانباء

اعلنت البعثة الفرنسيه للتنقيب عن الاثار في منطقة منف القديمة عن عثورها فجر الامس علي صندوق خشبي بداخله عدد إثنتي عشر برديه ترجع اهميتها الي أنها تكشف عن جزء مهم من التاريخ الانساني وتفسر بعض انماط السلوك البشري
وقد تمت ترجمة هذه البرديات الي لغات عدة واليكم الترجمه العربيه


البرديه الاولي
تهنئه وعتاب

من / يوسف بن يعقوب السجين بسجن منف الكبير
الي الصديق العزيز /مون بتاح رع كبير سقاة فرعون عظيم في مصر

صديقي العزيز وأخي مون
من كل قلبي اهنئك لخروجك من السجن وعودتك الي منصبك السابق بكل الاعزاز والكرامة
علي الرغم من أنه عز علينا أنا وباقي الرفقاء فراقك وعشرتك الطيبه وخروجك دون وداعنا
إلا أننا وبنفس القدر تهللت قلوبنا فرحا من أجل انفراج كربك ونجاتك من السجن وتحقق تفسير حلمك الذي كشفه لي الهي
حفظك الله وحماك من كل مكروة وزادك عزة ورفعه
رجاء تذكر أخيك الحبيس ظلما يوسف حين تقف بين يدي سيد مصر فرعون العظيم
تقبل كل الحب من رفيقك القديم

يوسف بن يعقوب
سجن منف الكبير في 1/1من سنة 500 للطوفان


البرديه الثانيه
من مون بتاح رع كبير سقاة فرعون
الي الصديق العزيز يوسف بن يعقوب
صديقي العزيز يوسف تلقيت رسالتك بكل الفرح ياعزيزي
افتقد رؤياك البهيه ويدك الحانيه تربت كتفي في الضيق وتمسح دموعي في الكرب
عز علي فراقك أكثر من الجميع فأنت تعلم جيدا كم اقدرك واجلك انت نعم الاخ الذي لم تنجبه لي أمي
لم أتمكن من وداعك فعذرا لي إذ لم اتمالك نفسي من شدة الفرح حين ابلغني كبير حراس السجن بقرار العفو عني فاسرعت بخلع رداء السجن وطرت خارجا الي مقر كرسي فرعون مقدما فرائض الولاء والطاعه ساجدا شاكرا له عفوة عني
في القريب العاجل سأزورك لأملأ عيوني من وجهك الحبيب الي قلبي واتمتع بصوتك العذب في اذني
لا تقلق صديقي العزيز إذ كيف يمكن لي أن أنسي ذكر مظلمتك أمام فرعون فهذا أقل ما يمكن أن أفعله ردا لحسن صنيعك بي
وهل يمكنني أن أنسي أنك الوحيد الذي طمأن قلبي حين فسرت حلمي بعد أن كنت هالكا لا محاله بسبب وشاية الاعداء لدي فرعون
وهل أنسي أنك الوحيد الذي صدقت أني مظلوم واستمعت لشكواي رغما من كربك أيضا إذ لم تمنعك ضيقتك وأحساسك بأفتراء إمرأة فوطيفار من أن تواسيني
ياذو القلب الحاني المحب تقبل كل الحب من صديقك الوفي
بتاح مون رع
كبير سقاة فرعون
من قصر فرعون بمنف في 3/1 من سنة 500 للطوفان


البرديه الثالثه
من يوسف بن يعقوب السجين بسجن منف الكبير
الي الصديق الغالي مون بتاح رع كبير سقاة فرعون
صديقي الغالي الوفي لست تدري كم اسعدتني رسالتك الرقيقه أيما سعادة
كم ملأتني بالفرح والأمل في أنك مازلت علي عهدك ووعدك بأن تذكرني حين تقف بين يدي فرعون
أسعدني انك مازلت تذكر أيامنا التي تقاسمنا فيها لقيمات السجن بكل الحب والفرح وكيف مرت بسهوله لتواجدنا سويا
أقدر أنه ليس سهلا أن تذكر سجين أمام فرعون وأقدر مدي إنشغالك في عملك لهذا لن أطيل عليك في رسالتي
كل ما أرجوة أنك لا تنسي وعدك بأن تذكر مظلمتي أمام فرعون

صديقك
يوسف بن يعقوب
سجن منف الكبير في في 10 /2 من سنة 500 للطوفان



البرديه الرابعه
من مون بتاح رع كبير سقاة فرعون
الي يوسف بن يعقوب السجين بسجن منف الكبير
عزيزي يوسف
عذرا لتأخري في الرد أنت تدرك كم هي كثيرة وعظيمه مشغولياتي
لا تقلق لن أنساك

كبير سقاة فرعون
مون بتاح رع
من قصر فرعون الصيفي في 5/5 سنة 500 للطوفان



البردية الخامسه
من يوسف بن يعقوب السجين بسجن منف الكبير
الي كبير سقاة فرعون العزيز مون بتاح رع
سعدت كثيرا برسالتك التي جائت بعد طول انتظار زاد عندي الامل في أنك مازلت تتذكر مظلمتي وأنك ستذكرني بين يدي فرعون فينفرج كربي
أود أيضا أن اطمئنك علي أحوالي
أشعر بأن يد الهي تسندني إذ حنن قلب كبير السجن علي فخفف عني بعض المشاق وعلي الرغم من المعامله الطيبه التي القاها هنا سواء من الرفقاء او الحراس
إلا أني مازلت اضيق بسجني ظلما و قلبي يتألم من القيد وظلام السجن وإحساس الظلم أعيش علي أمل خروجي لهواء الحرية
أدرك أنك قد لا تريد أن يقال عنك أنك تستغل منصبك لتتوسط من أجل صديقك و أدرك أيضا مدي انشغالك في حفلات فرعون الكثيره و ادرك حساسية موقفك أن تحكي ما يذكر فرعون أنك كنت سجينا يوما
لكن كلي أمل ورجاء يا صديقي أن تحاول أن تذكرني أمام فرعون

صديقك القديم المحب

يوسف بن يعقوب
سجن منف الكبير في 6/5 من سنة 500 للطوفان


البرديه السادسة
إلي السجين يوسف بن يعقوب بسجن منف الكبير

لا تقلق لن أنساك
لا ترسل لي أي رسائل في الوقت الحاضر
أنت لا تدرك مدي الحرج الذي تسببه لي رسائلك إلي وتعلم أن هناك بعض الواشين يتربصون بي لدي فرعون وليس هناك من داع لأن تكون رسائلك ذريعه للإيقاع بي ويقال أني أعرف أحد السجناء
لا تقلق سأذكرك في اول فرصه أمام فرعون
عذرا هذه الرساله بدون توقيع حتي لا تكشف عن شخصيتي
لكني أدرك أنك ستعرف مرسلها

قصر فرعون بالمقر الصيفي في 15/5 من سنة 500 للطوفان



البرديه السابعه
من يوسف بن يعقوب السجين بسجن منف الكبير
الي السيد كبير كبراء سقاة فرعون
سيدي وصديقي القديم
مر عام ونيف منذ تلقيت أخر رسائلك واحترمت فيها رغبتك في النأي عن الشبهات لأجل حبي لك وتقديري حتي لا أكون سببا في أذي لك ولم تنقطع صلاتي الي إلهي لأجلك كي تنتصر علي أعدائك
لم أتشجع أكتب رسالتي هذه إلا بعد أن تيقنت جيدا أنك تخلصت من أعداءك وإزددت عزة ورفعة بين يدي فرعون فكتبت لأهنئك بترقيتك الي كبير كبراء السقاة
أود أن أطمئنك علي أحوالي
يد إلهي تسندني بقدرة عجيبه
أشكر إلهي كثيرا لأني لم أعد أشعر بأني في سجن بل وكأني أكثر من حر
لا تقلق من أجلي ومن أجل وعدك لي منذ الأن أنت في حل منه
فقط أود أن تعود صداقتنا ونتواصل لنطمئن كلينا عه\علي بعضنا البعض فلا تحرمن من رسائلك بين الحين والاخر

يوسف بن يعقوب
سجن منف الكبير في 207من سنة 501 للطوفان


البردية الثامنه
إلي يوسف بن يعقوب السجين بسجن منف الكبير
جيد أنك بخير
أطمئن أنا أيضا بخبر
أشكرك علي حلك من الوعد لكن ثق أني سأتذكرك لكن ليس الآن إذ
لا أستطيع في الوقت الحالي عرض مظلمتك علي فرعون فأنا مازلت أحاول تثبيت أقدامي في المنصب الجديد
كما أني تزوجت وأستعد لإستقبال مولودي الاول

سأراسلك فلا تقلق

كبير كبراء سقاة فرعون
قصر فرعون الخريفي 10/10من سنة 501 للطوفان



البردية التاسعه
من يوسف بن يعقوب
الي السيد كبير كبراء سقاة فرعون
صديقي القديم
أكتب لك لأهنئك بالمولود السعيد ليفرح الله قلبك به دائما وتراه في افضل حال
لا تقلق من أجلي
أثق في أن إلهي سينجيني بدون الاتكال علي ذراع بشر
أثق في أن مظلمتي في يد الرب العلي القدير اله السماء والارض له كل المجد وأنه في وقت مناسب سيرفع عني الظلم
أثق في أنه يحول كل الأمور للخير حتي وإن كنت بعيني المجردتين وعقلي البشري لا أدرك حكمته

أثق في أنه يظللني ويحميني وينقذني من كل شر ومكروة

أرجوك طمئني علي أحوالك


يوسف بن يعقوب
1/11 من سنة 501 للطوفان


البردية العاشرة
الي معالي السيد وزير إحتفالات فرعون
من يوسف بن يعقوب

تهنئة من عمق قلبي بمنصبك الجديد أدام الله حفظه لكم
أطمئنك علي أحوالي إذ رفعني الهي في أعين كبير السجن والسجناء
الجميع يحبونني جدا السجناء والحراس بفضل روح الهي بداخلي
أعلم مدي إنشغالك لذا لا اتوقع ردا علي رسائلي
فقط اسمح لي أن أكتب اليك بين الحين والاخر


يوسف بن يعقوب
20/6 من سنة 502 للطوفان



البردية الحاديه عشرة
الي معالي السيد وزير احتفالات فرعون
من يوسف بن يعقوب

من عمق قلبي أهنئكم علي أفراحكم العديده إذ يتصادف اليوم عيد مولدكم الكريم مع سكناك في قصرك الفخم الجديد ووصول مولودك الثاني
أود أن أطمئنكم علي احوالي
مساندة الهي لي تتضح بشدة ولم يعد السجن كئيبا بل وكأني في جنة
أتمتع بحب كل من حولي الي درجة أن كبير الحراس أقامني مساعدا له

أدام الله أفراحكم

يوسف بن يعقوب
10/7 من سنة 502 للطوفان



وتمر أيام بلا عدد
يد الله تسند وبطريقه عجيبة لا تخطر علي ذهن بشر
يرسل الله حلما مزعجا لفرعون و يعصي الحلم علي التفسير ولو مع أقدر الفلكيين و يضيق فرعون بكل ما ومن حوله إذ ليس بينهم ولا واحد يقدر أن يفرج كربه
يشتد إحتياج مون بتاح رع السجين السابق ووزير الاحتفالات الحالي الي رفيق زنزانته يوسف بن يعقوب
هنا فقط ومن أجل الاحتياج لا غير إذ يتوقع أن يرتفع شأنه لدي فرعون إن فسر يوسف الحلم وإن لم يقدر لن يضار الا يوسف
يتذكر ويعرض أمر يوسف علي فرعون
يكشف الله ليوسف عن تفسير الحلم
وإذ فجأة يصبح يوسف كبير وزراء فرعون والرجل الثاني في المملكه ليصبح أعلي من رفيق السجن ولك أن تتوقع التغيرات في لغة المراسلات من كبير السقاة الي يوسف والعكس

ملحوظه
هذه المراسلات لم توجد في الحقيقه وليس لها أي مرجع تاريخي أو سند من الكتاب المقدس لكنها محاولة لتحليل من واقع حاتنا المعاشة علي الارض . التواريخ أيضا مختلقه لكني قصدتها لتكون ذات دلاله معنويه علي تطور العلاقة الانسانيه بين صديقين جمعهما يوما ما سجنا واحدا
والآن صديقي القارئ
للوهلة الاولي ستري في نفسك يوسف
كل إنسان وجد علي الارض تعرض لظلم ما في حياته
واصبح سجينا للهم وأصبحنا كلنا رفقاء في سجن القينا فيه ظلما
احدنا في سجن المرض والعجز الجسدي
وأخر في سجن الفقر والعوز
وثالث في سجن عقدة نفسيه نتيجة ظلم في التربية


عزيزي يوسف
إذا كنت قد تعرضت للسجن ظلما
عليك أن تعيش بكامل مشاعر يوسف
وأن ترتقي بمشاعرك من الاحساس بالظلم والقهر والعجز والسجن
الي مشاعر الامل والثقه في أن الرب معك وأنك ستكون مثل يوسف ناجحا
وأن تتحول من السعي الي الواسطه البشرية والاتكال علي مساند\ة الاخرين السجناء مثلك
الي الاتكال علي الوحيد القادر علي إخراجك من سجنك الهك الحي


صديقي القارئ عفوا في السؤال
هل تعيش دور كبير السقاة ؟
هل كنت يوما سجين الهم وساندك سجين أخر وخفف عنك
وفك الله حبسك وتحررت فنسيت رفقاءك
لأنك إنشغلت عنهم أو نسيتهم أو تنكرت لهم
قد تكون مسئولا في في موقع ما ( في الكنيسة او في الدولة أو حتي في عملك الخاص ) قد تكون كاهنا أو طبيبا أو تاجرا أو محاميا
قد تكون رئيس رؤساء او عاملا بين عمال
قد تكون زوجا أو زوجه , أخا أو أخت , أبا أو إبن , أو حتي مجرد قريب في الانسانيه
في كل الاحوال لا تنسي أنك مجرد رئيس سقاه لدي مالك الارض والسماء
حين تسمع عن قريب لك في إحتياج حقيقي أو واقع تحت ظلم بين
وأنت تملك أن تتدخل سواء بنفسك أو برفع الامر الي أخر
إبحث عن فرصة لتعرض مظلمته سواء إن كانت امام رئيس أرضي أو أن تصلي لأجله أمام رئيس الكل
إفتقدة في سجنه وواسيه في حزنه
قف بجانبه أيا كان نوع همه حتي لو كان المجتمع يحتقره ويعتبر أنه
عار عليك أن يعرف عنك أنك تسانده

إياك أن تخشي علي منصبك وتترك قريبك في كربه وتغسل يديك لتبرئ نفسك قائلا وماذا بيدي
إياك أن تتحرج أن يقال عنك صديق سجناء الهم والعوز فتبعد عنهم ناسيا أنك سجين أيضا لهم من نوع أخر وتحتاج لمن يذكرك أمام فرعون أخر
فكلنا وجدنا في الموازين ناقصين والي فوق

إياك أن تنشغل بالإجراءات الروتينيه أو الطقوس والممارسات وتنسي عملك الحقيقي المكلف به من الله تجاه أقربائك
إنقاذ محتاج
نصرة مظلوم
علاج مريض
شهادة حق



هل تعرف من هو قريبك ؟
إرجع الي قصة السامري


[size=16]والان هيا بنا نلحق بعيدا عن المعاملات الانسانيه سواء تقصير الساقي او اتكال يوسف عليه
هيا بنا نتابع خطة الله العجيبه
خطة الله كانت تقتضي استمرار حبس يوسف وهي في الظاهر تبدو خطه مجحفه ليوسف
ولكن حاشا ان يريد الله تعب احباءه
فلماذا يطيل الله سجن يوسف ؟
من ناحية رأي الله أن شخصية يوسف لم تنضج تماما ومازلت تحتاج بعض الوقت في السجن
من ناحيه اخري وهي التوقيت
ماذا لو ذكر الساقي يوسف امام فرعون فور خروجه من الحبس ؟
هنا احتمالين الاول أن يفرج فرعون عن يوسف ويكون بهذا الساقي قد رد الجميل ليوسف وتقف القصه عند هذا الحد فلا يصبح يوسف وزيرا ولا يأتي الاسرائيليين الي مصر ولا نقرأ سفر الخروج ولا نعرف موسي وهكذا يتغير مسار تاريخ البشريه
الاحتمال الثاني
أن يغضب فرعون علي الساقي أنه يتشفع لسجين أخر فيوقع به وبيوسف عقابا اشد أو يرفض أن يستعين بيوسف في تفسير الحلم

إذ كيف يستعين بسجين ضعيف احتاج للساقي كشفيع سابقا
وتنتهي القصه ايضا بدون أن نعرف ولا حتي قصة يوسف

لكن الله العظيم الضابط الكل المدبر كل شئ حسنا في وقته
يرتب التوقيت المناسب
وبعد سنتين من خروج الساقي من السجن يرسل حلما لفرعون لا يعرف تفسيره الا يوسف لينقذ الارض من الجوع بيديه
ويصير يوسف احد رموز السيد المسيح
وتمضي خطة الله للخلاص في طريقها كما عرفناها من الكتاب المقدس بعد أن تمت
اسمح لي أن أشكرك يارب علي كل ما يحدث حتي لو كنت لا أفهم لماذا التعب في حياتي
احتمل ضعفي وبحثي بين كل سقاة الارض عمن ينقذني
اسمح لي يارب أن اسلم حياتي بين يديك فلا اتكل علي الساقي ولا ارضي بشفاعته عني أمام المسئولين
اسمح لي يارب أن أنتظر خلاصك بيدك بطول أناه تعطيها انت لي
تمت في 28/1/2008
_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: كشف اثري مهم (مراسلات يوسف في السجن )   السبت 19 أبريل - 10:45





_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
 
كشف اثري مهم (مراسلات يوسف في السجن )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
† منتدى القديسة مارينا أميرة الشهيدات † :: +†+ كنسيات +†+ :: † الأديرة والكنائس ( الكنائسيات )†-
انتقل الى: