† منتدى القديسة مارينا أميرة الشهيدات †

† منتدى القديسة مارينا أميرة الشهيدات †

منتدى قبطى - أفلام وترانيم وألحان وتسبحة وكليبات ترانيم
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رئيس الملائكة الجليل الملاك رافائيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رئيس الملائكة الجليل الملاك رافائيل   السبت 27 أغسطس - 19:58

سيرة رئيس الملائكة الجليل الملاك رافائيل




سيرة رئيس الملائكة الجليل الملاك رافائيل.mp3

http://www.4shared.com/mp3/o2C7bZUuce/_____.html






من هو رئيس الملائكة رافائيل ؟

+  ذُكر اسم  رئيس الملائكة رافائيل في سفر طوبيا
( أحد الأسفار القانونية في الكتاب المقدس ) " العهد القديم "،
 هو الثالث بين رؤساء الملائكة الســــبعة الواقفـــــــن أمام الله
          و هم :
 ميخائيل، جبرائيل، رافاييل ، سوريال ، سيداكيئيل ، ساراثيئيل ، وأنانيئيل .
و ذلك حسب ما ورد فى التقليد و كتب الكنيسة

      + معني اسمه :
 اسم (رافائيل ) هو بالعبرانية RAPHAEL – و معناه :

          " الله هو الشافي " أو " الشفاء من الله " أو " الله يشفى " أو " دواء الله "
و بعض الآباء يلقبونه " بالملاك "مفرح القلوب  ".
و قد كشف عن نفسه قائلاً  :
 " أنا رافائيل الملاك أحد السبعة الواقفين أمام الرب" (طو12 : 15  )

+ اهميته السفر في الكتاب المقدس و فى الكنيسة  :
  يروى لنا سفر طوبيا معجزات كثيرة صنعها الملاك رافائيــل لعائلتين يهـــوديتين
متصاهرتين ، و قد حلت بهم الضيقات و هما عائلتى طوبيــــا و رعــــــــــوئيل.
          و لأهمية هذا السفر :
يقراء هذا بالكــامل فى يوم الجمعة من الأسـوع السادسمن الصوم المقدس
و سنوردها بإيجــاز  لتظهــر أهميــة المــلاك الجليل  رافائيل بين السمائيين..
     
 الملاك رافائيل فى سفر طوبيا    
       
أولاً  :  فضائل طوبيا و ضيقته و صبره .
 +  كان طوبيا الاب من سبط نفتالى يعرف الرب منذ حداثته ، 
و تزوج بامرأة من سبطه  اســــــمها حنـــة ,
و أنجب منهـــا ابنـــــاً و ســـــماه باســـمه ,              
 و أدبه على تقوى و مخافة الله  منذ طفولته .
    
+  استمر فى عمل الخير رغم المخاطر  :
ــ كان و هو فى السبى يطوف كل يوم على جميع عشيرته ,
 و يعزيهم و يواسى كل واحد من  أمواله على قدر ســــعته , 
و يكسو العراة و يدفن الموتى و القتـــلى بغـــيرة شــــديدة .
   
+ استمر في حياة الشكر رغم التجارب :     
ــ و حدث فى يــــوم انه تعـــب من دفـــن الموتـــى ,
و عندما وصل بيته رمى بنفسه الى جانب الحائط ,
واستلقي لينام  إلي جـــــانب حائـــــــط الـــــدار ،                      
و لم يكن يعلم أن في الحائط عش طائر دوري فوقع منه                
عش خطــاف ( براز طرى ) و هو ســـاخن ففقــــد بصره.         
ــ " ثبت في خوف الله شاكراً له طول أيام حياته "      
ــ  احتمل تعيـــــــير أقربــــائه ، فكــــان ينتهرهـــــــم           
 ــ  حتى زوجته عيرته  وضح بطـلان رجـائك و صدقـاتك  
ــ  حتى نفذ صبره و بكي و صلي قائلا ً : 
"   لا تحــــول وجهـــك عني ،....
يا رب تقبض روحــي بســــلام
 لان المـوت خير لي مـن الحياة  "
           
ثانياً :  ضيقة  سارة ا بنة رعـوئيل و صلاتها
 ــ  في نفس اليوم الذي صلى فيه طوبيا بمرارة نفس في نينوى
 كانت هناك صـــلاه ترفع بنفــــس الأســـلوب من ( راجيس )
مدينة الماديين من سارة ابنة رعوئيل ،          
 و التى كانت الابنة الوحيد لهذه العائلة
 و قد تســـــــلط عليهــا الشـــــــيطان ،
و كان يقتل كل من يتزوجها فى ليلة العرس حتى
و صــــــــل عددهـــــــــــــــــم الى ســـــــــبعة ، 
 ــ  فصعدت الى عليه بيتها 
و أقامت ثلاثة أيام و ثلاث ليال لا تأكل و لا تشرب    
بل استمرت تصلى و تتضـــــرع الى الله بدمــــوع
 أن يكشــــف و يزيـــــل عنهـــا هــــذا العــــــــــار .   

  ثالثـــاً : الرب يرسل رئيس ملائكته رافائيل لشفاء الاثنين
 فى ذلك الحين استجيبت صلوات الاثنين أمام مجد الله العلى
  فأرسل الرب ملاكــــه رافــــــائيل ليشــــــفى كلا الاثنــــــين
       
+ كان لطوبيا الاب مبلغ من المال كان قد أودعه عند غابيلوس براجيس ،          
و أعطى الصك لولده  و طلب منه أن يصطحب أجيراً يعرفــه الطــريق .
+ فلما خرج وجد شاباً بهي الطلعــة عرف منه أنه متأهــــب للمســـير 
و انه يعرف جميع الطرق لبلاد الماديين .
ففرح طوبيا و ادخله لأبيه :-
ــ  فقـــال له الشــاب " كن طيب القلب فانك عن قليــل تنال الـبر من لدن الله " 
 ــ  و اخبره عن اسمه " أنا عــــزريا بن حننيــــــا ألعـظــــيم "
ــ  فقال طوبيا الشيخ " انطلقا بسلام وليكن الله في طريقكما و ملاكه يرافقكما".

+ بات أول ليله بجانب نهر دجله و بينما يغسل رجليه
 إذا بحوت عظيم قفز عليه ليفترسه ،فارتاع و جـرع
فأمــــره الملاك ..  أن يمســــكه من خيشــــــومه
 و يشوى جزءاً من لحمه و يملح الباقي للطـــــريق.
و أن يحتفظ بقلب الحـــــوت و مــــرارته و كبــــدته .
ــ القـلب : عندما يلقى علي الجمر يطرد الشياطين و لا تعود تقترب رجل أو امرأة
 ــ المرارة : يدهن بها العيون التي عليها غشاوة فتبراً .
          
+ و عندما و صلا الى المدينة سال طوبيا الملاك أين تريد أن تُقيم  ؟
أجابه فى بيت رعوئيل و أن جميع أمواله سوف تكون لك
 و إن سارة ابنته ستكون زوجه لك .
 +  فخاف طوبيا أن يصيبه ما أصاب أزواجها السبعة
 ــ  فقال له الملاك :
إذا تزوجتها فتفرغ معها للصـــــلوات ثلاثة أيام
و احرق كبد الحوت أول ليـــله فيهزم الشيطان ،
    ــ  فعل طوبيا ما قاله الملاك لـــه  فهُـزم الشيطان و تـــزوجا بســـــــلام  .
 ــ  بعد أن قضى طوبيا أسبوعين عند حميه ،و اراد أن لاياخر على و الديه ،  
 فذهب بصحبة الملاك رافائيل الى غابيليوس ليســتوفى منـــه  الصك  . 
 +  رجع طوبيا زوجته مع الملاك الى والديه الذين انشغلا جــــداً لتأخره
( ضعف الطبيعة البشرية )
 +  فرحا و الديه جداً بعودته و دهن طـــوبيا عيني والده بمرارة الحوت فعاد إليه 
 بصره بعد أربعة سنوات فمجد الجميع الله و إعماله.
 +  أراد طوبيـــــا مكافئــــــه المــــلاك بنصــــــــف ما أتى به
 و لكنه أجابه طالبا أن يباركــا اله السماء فيعترفا بمراحمه
+ كما امتدح الملاك رافائيل صوم طوبيا و صلاته ودفنه للموتى و قال :
"صالحة هي  الصلاة مع الصوم و الصدقة خير من ادخار كنوز الذهب"
حين كنت تصلى بدموع و تـــــدفن الموتى و تترك طعـــــامك
 كنت انا ارفع صلاتك الى الرب ،

  و إذ كنت مقبولا أمام الله كان لابد أن تمتحــــن بتجربة .
+ ثم اخبره انه  " رافــــائيل احــــد السبعــة المـــــــلائكة "
 و أرسله الله ليشفى طوبيا .. و يخلص سارة من الشيطان
 و أوصاهم أن يباركـــــوا الله .. و يحدثوا بجميـــع عجائبـــــه .
 + و بعد إن قال هذا ارتفع عن إبصارهم فلم يعودوا يعاينونه بعد ذلك.
+  تعيد الكنيسة بتذكار رئيس الملائكة رافائيل فى 3 نسيء من كل عام
شفاعة الملاك الجليل رافائيل مفرح القلوب  







_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
 
رئيس الملائكة الجليل الملاك رافائيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
† منتدى القديسة مارينا أميرة الشهيدات † :: +†+ الصوتيات والمرئيات المسيحية +†+ :: † الأفلام الدينية †-
انتقل الى: