† منتدى القديسة مارينا أميرة الشهيدات †

† منتدى القديسة مارينا أميرة الشهيدات †

منتدى قبطى - أفلام وترانيم وألحان وتسبحة وكليبات ترانيم
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 1:19

[size=21][b][size=21]سيرة حياة القديس العظيم فيلوباتير مرقوريوس أبى سيفين

[/size]




[size=16][size=21]++ نشأه القديس:-

+ ولد القديس العظيم أبى سيفين عام 225م فى مقاطعة (سيكطس) رومانيا حالياً..

وسمى بإسم (فيلوباتير) وهو أسم يونانى معناه ...(محب للآب )

وكان والديه وثنيين لكنهما أعتنقا المسيحية عن طريق رؤية سماوية ، فأعتنقا الامير (جورديانوس)
والد القديس وصار إسمه فى المعمودية (نوح) واعتمدت زوجته باسم ( سفينة)
إشارة الى نجاتهما ،اما فيلوباتير اعتمد باسمه ، واعتمد كل اهل بيتهم.


وبدأت الاسرة السلوك بمخافة الله وحسب وصاياه وصار الملاك ميخائيل شفيع الاسرة

++ إلتحاقه بالجيش:-
+ التحق القديس بالجيش وهو فى سن السابعة عشر من عمره وكان معروف عنه بالشجاعة فى الحروب

ومنحه الله مواهب كثيرة وكان لا يهاب شئ ويثق فى أن الله معنا ...وكان لسان حاله يقول:-
"أستطيع كل شئ فى المسيح الذى يقوينى"
حتى اعجبوا به كل الرؤساء حيث انه فيه سمات القائد الشجاع الماهر وكان افضل حامل سلاح فى فرقته.

وأطلقوا عليه لقب (مرقوريوس) وهو اسم احد الكواكب ويرمز للنصر والجلال

ومع كل هذا كان فيلوباتير متضعاً جداً يحفظ نفسه وقلبه وروحه وجسده طاهراً

++ حرب البربر:-


وفى حرب البربر امر الامبراطور الجيش بالهجوم عليهم وكان من ضمن الجيش البطل فيلوباتير مرقريوس
وبينما كانت المعركة فى أشد مراحلها ..
ظهر ملاك الرب للقائد مرقوريوس فى شبه رجل منير يرتدى ملابس
بيضاء
وفى يده سيفاً وخاطبه قائلاً:" يا مرقوريوس عبد يسوع المسيح أنى أرسلت
إليك لأساعدك وأقودك للنصر فخذ هذا السيف من يدى وحارب به البربر وعندما
تغلب أذكر الرب إلهك.


وهنا شعر القديس بقوة إلهية تغمره وأسرع وقتل ملك العدو واعداد غفيرة من قواد وجنود الاعداء حتى ان البربر
اصابهم زعر وهربوا من أمامه.
وعندما علم ديسيوس الملك بالنصر العظيم الذى حققه البطل مرقوريوس أحضره وقام بتكريمه ومنحه ألقاباً
ونياشين كثيرة وعينه القائد الأعلى للقواد المسلحة الرومانية.

++رسالة من السماء:-

+ ظهر له الملاك ميخائيل أثناه صلاته " واخبره بأنه سوف ينال العذابات العديدة على اسم ربنا يسوع
المسيح وأنه سوف يكون حافظاً له وسيقويه حتى يكمل شهادته .
طلبه الامبراطور ومدحه وتوجه هووكل اعوانه للمعبد لتقديم القرابين للآلهه ظناً منه انها سبب النصر
اما البطل مرقوريوس انصرف الى معسكره.. فوشى به احد الحاقدين عليه للامبراطور انه لم يقدم القرابين

والسجود للآلهه كما امر المنشور الامبراطورى ..

فصعق الإمبراطور عند سماعه لهذا الخبر وارسل له ليتحقق بنفسه قائلاً له :-

لقد جعلتك قائدا اعلى للقوات المسلحة ووهبتك كرامات ونياشين كثيرة بسبب جرائتك وقد وهبتك الآلهه النصر
فهل انت تزدرى بها حقاً ولم تقدم لها التكريم والشكر والعبادة الائقة؟.

فأجاب البطل بكل شجاعة:-" ان آلهتك المصنوعة من الحجارة لاتهب النصر او الفشل .. فهى
لها افواه ولم تتكلم ولها أعين ولم ترى ولا تبصر ،لها أذان ولم تسمع مثلها يكون صانعها ،
اما انا فقد انتصرت على البربر بقوة ونعمة ربى والهى يسوع المسيح..
فنزع الاوسمة والنياشين فى شجاعة متناهية وهو يقول:- "لتكن لك كرامتك يا جلالة الامبراطور وليرجع لك

كل ماقدمته لى .. لانى لم اعبد الا ربى ومخلصى يسوع المسيح الذى يحق له كل اكرام وسجود وهنا القى القديس

[/size]
[/size]
المنطقة الذهبية عند اقدام الامبراطور وهو يصيح مجاهراً :-" انا مسيحى اسمعوا كلكم . انا مسيحى"

وكان الامبراطور غير مصدق كل ماسمعه من البطل
وشجاعته ونظر له ولوجهه البارع الجمال الوردى اللون المختلط بالبياض ..
واخد يلاطفه محاولاً ان يثبته عن عزمه بإغرائات كثيرة ولكن القديس كان مثل
الصخر



وصاح بكل شجاعة " انا لن اترك عبادة إلهى يسوع المسيح من أجل كرامات وقتية فانية ..
وسأظل بنعمته أميناً له حتى الموت ...

وهنا هدده الامبراطور بالعذاب الشديدة
ولكن البطل اجاب عليه قائلاً" لى الحياه هى المسيح والموت هو ربح"
ان العذاب على اسم ربى هو شرف كبير لىّ ، اعلم يا سيدى الملك انى مستعد لا انا أتألم فقط بل انا اموت على اسمه
القدوس. ثم صرخ فيه بكل شجاعة قائلاً : كل ماتريد ان تفعله بى إفعله ولا تتردد .

++سلسلة من العذابات :-

فأمر
الامبراطور بأن يجرد من ملابسه ويربط بين أربعة أوتاد على أرتفاع ذراع من
الأرض وان يضرب بدبابيس حادة ووقف ينظره متعجباً من صبره واحتماله للآلام
واخذ يستهزا به قائلا .. "اين هو إلهك؟

واين شجاعتك وقوتك فى الحروب ؟
وامر ان يمزقوا جسده بأمواس حاده وأن يشعلوا تحته جمراً ليحترق ولكن سرعان ماإنطفأت النار
بسبب سيول الدماء النازفة بغزاره من جسده .
ثم ألقوا به فى السجن وكان على وشك الموت من كثرة مانال من عذابات .
وكان يلتقط انفاسه بصعوبة شديدة ... وإذ بالسجن أضاء بنور شديد وظهر له ملاك الرب وقواه ولمس
جراحه وشفاه من كل ألم حتى نهض ووقف يسبح ويمجد الله.
واندهش الامبراطور عندما رآه فى اليوم التالى واشد غيظاً وعهده بعذابات شديدة لم يتراجع عن عنده
اما القديس فكان قوياً شجاعاً........
فغضب وامر باحضار اسياخ حديدية محماه لتوضع تحت القديس وأن يسلط على جانبيه مشاعل نارية متوهجة
واثناء التعذيب فوجئ الجميع بإنتشار رائحة زكية جداً عطرت المكان كله بدلاً من رائحة الدخان ،
وأعلن الجمع الحاضر الايمان بالرب يسوع ونالوا اكاليل الشهادة.

فصعق
الامبراطور وامر ان يعلق القديس فى شجرة منكس الرأس وأن يربط فى عنقه حجر
ضخم حتى يختنق ويموت سريعاً ولكن ظل القديس قوياً يحتمل العذابات، وألقوا
به فى السجن حتى يلفظ أنفاسه .......

ولكنه ظل يصلى هذه الليلة كلها .
وظهر له الملاك وقواه وشفاه ........
وكانت المفاجأه المحزنة للامبراطور ، اذبه
يجد مرقوريوس على قيد الحياه وسليم تماماً وقال له " يا مرقوريوس اشفق
على جسدك واعدل عن عنادك لتستريح .... اما القديس قال له :-" فإنى احسب ان
آلام الزمان الحاضر لاتقاس بالمجد العتيد ان يستعلن فينا ، ولما رأى
الامبراطوران لاأمل فى اقناعه أمر بإحضار سوطاً مثبتاً فى أطرافه أربعة قطع
حديدية وان يجلدوه به حتى يتناثر لحمه وينزف دمه .


اما البطل فكان كالحجر الماس إذا أختبر حلاوة الألم لانها الوسيلة التى يتذوق بها حلاة الملكوت ...
وهكذا
وقف القديس بكل شجاعة ولسان حاله يقول : لا يوجد شئ فى العالم يستطيع أن
يحولنى عن إيمانى بالمسيح .. لاسيف ولا صليب .. ولا أنياب الوحوش الضارية
ولا النار المتلهبة. وها هو جسدى أمامكم أفعلوا به ماتريدون !!


++فشل كل محاولات الامبراطور:-

وأخيراً عندما فشلت كل المحاولات.. امر بأخذه الى قيصرية الكبادوك لتؤخذ رأسه هناك بحد السيف.
وهناك طلب منهم أن يتركوا ليصلى قبل تنفيذ الحكم،

++ظهور رب المجد له :-

وبينما كان القديس مستغرقاً فى الصلاه شاخصاً الى السماء ظهر له السيد المسيح له المجد بنور بهائه العظيم


وحوله جوقة من الملائكة ورؤساء الملائكة وخاطبه قائلاً:-




+ ياحبيبى مرقوريوس .. قد صعدت صلواتك وطلباتك إلىّ.. فتعال الآن لتستريح مع الأبرار وترث إكليل الحياه.


+ إن أسمك سيكون شائعاً فى كل المسكونة كما ستظهر قوات كثيرة فى البيع التى ستبنى على إسمك .


+ والذى يكتب سيرة شهادتك سأكتب إسمه فى سفر الحياه.


+ ومن يطيب رفاتك على الأرض سألبسه الحلل النورانية فى يوم الدينونة.


+ وكل من يبنى بيعة على اسمك سأعد له مسكناً فى أورشاليم السمائية كما أجعل الملاك ميخائيل لكل بيعة


على أسمك الى الأبد .. ويحفظ خطوات من يأتى إليها فى يوم تذكارك لسماع أتعابك وأخذ بركتك .. وأقبل سؤالك.


+ وكل من يهتم بعمل وليمة للمساكين فى يوم عيدك أجعله مستحقاً للجلوس فى وليمة عرس السماء .


+ وكل من يكون فى شدة ويدعونى بإسمك أخلصه .


+ وكل أمرأة عاقر إذا سألتنى بإسمك سأمنحها البنين.


+ وكل من يسمى ولده بإسمك تكون بركتى عليه ولا يكون عنده غلاء ولا وباء طوال أيام حياته على الأرض.

[/size]
[/b]

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 1:19

++نواله لإكليل الشهادة:-

وعندما انتهى
السيد المسيح من حديثه مع القديس ..إختفى بعد ان باركه ففرح جداً وسجد
خاشعاً ثم إلتفت الى السياف والجند المحيط به وقال لهم وهو متهللك-

الأن تمموا كل ما أمرتم به ..
فتقدم السياف وضرب رأس القديس ضربة حادة فصلت رأسه عن جسده فنال إكليل الشهادة على إسم المسيح..
وكان ذلك فى الساعة الثالثة من النهار فى يوم 25 هاتور الموافق 4 من شهر ديسمبر عام 250م وكان يبلغ من العمر 25 سنة


بركة وصلاة القديس العظيم أبى سيفين فلتكن معنا
آميـــــــــــــــــــــــــــن

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 1:20

[size=21]تحتفل الكنيسة بثلاثة تذكارات سنوية للقديس:-


+ عيد أستشهاده فى 25 هاتور الموافق 4 ديسمبر .


+ عيد تكريس أول كنيسة بإسمه فى قيصرية الكبادوك فى 25 أبيب
أول أغسطس .. وقد تم تكريس كنيسته الأثرية فى مصر القديمة
بعد ذلك فى نفس التذكار .

+ تذكار وصول زخيرة من رفات الشهيد فى 9 بؤوبة الموافق 16يونية .

بركة صلوات القديس فيلوباتير أبى سيفين تكون مع جميعكم
آميـــــــــــــــــن
[/size]

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 1:21


المعجزات :

المعجزة الاولى:-

تحكى ايرينى وتقول نظراً لاننى كنت اتسم فى
طفولتى بالشجاعة ،ففى يوم 17/3/1985 حيث كنت فى الصف الاول الابتدائى وفى
الحصة دخلت الفصل ووجدت احدى زميلاتى تجلس على مقعدى فظللت اقنع فيها انها
تقوم من مكانى ولكنها رفضت ودخلت مدرسة الفصل وقالت لى اجسلى فى اى مكان
ولكنى اصريت على مكانى وكانت المدرسة واقفة فى اول الفصل وانا فى المنتصف
وكانت بيدها مسطرة وصوبتها تجاهى فجاء طرف المسطرة فى عينى اليمنى ...وفى
الحال شعرت بدوار شديد وأحسست بما يشبه الماء ينزل من عينى فوضعت يدى على
عينى وخفت ان ارفعها لانى شعرت بان كل مابداخلها ينزلق الى الخارج

واضطربت
المدرسة واخذتنى للعيادة وارسلت المديرة اخى لماما من غير مايعرف وظنت ماما
انها تريدها بخصوص الغياب فقالت لاخى اعتذر ليها و قولها ماما هاتيجى بكرة

فقالت المديرة خلاص ياجورج خد اختك وارجع معها ونحن فى الطريق قابلنا ماما فى الشارع وعندما رأت
منظر عينى صرخت وسقطت على الارض

وعندما ذهبنا للمستشفى وجاء والدى ويقول الاب :-

فأخبرنى
الدكتور الأخصائى بعد الكشف عليها بحدوث إنفجار بالعين اليمنى وبروز
القزحية وجرح بالقرنية مع وجود نزيف با لخزانة الامامية والعين لاترى الضوء
وكما اخبرنى بضرورة اقرار بالموافقة على استئصال العين ،تردد ت ولكنى
وافقت لان ده كان الحل الوحيد

ولكن كان هناك ساعة نصف لحد ماغرفة العمليات تفضى
فذهبت
لكنيسة العدرا بمسرة حيث تقابلت مع القمص مرقس بشارة واخبرته بما حدث
فاعطانى ابونا زيت للشهيد ابو سيفين لادهن بيه الطفلة به فاسرعت الى
المستشفى ووجدت احد الاباء الكهنة فاعطته الزيت المصلى وقام بدهن ايرينى
به.

حضر بعد ذلك الطبيب ودخلت ابنتى الى العمليات وانتظرنا حوالى ساعتين بالخارج ولم نكف عن طلب صلوات الشهيد ابو سيفين واخيرا

وجدنا الطبيب يخرج من غرفة العمليات يضرب كفاً على كف وفى حالة تعجب وذهول
وكان يقول:- " ايه اللى حصل ؟ انا دخلت علشان أستأصل العين ،
فوجدت العين سليمة وكل اللى علىّ هو تثبيت العين فقط........."
قلت:" اشرح لنا يادكتور ماحدث.."
قال: انا مش عارف انتم بتعملوا ايه؟ ايه الزيت ده اللى انتم دهنتم به الطفلة؟.... كان فيه ايه؟
قلت:" ده زيت بركة أخدته من الكنيسة..."
قال انتم فيكم حاجة لربنا وربنا وقف معاكم .. على اى حال سيتم رفع القطن الموضوع على العين بعد 3 اسابيع
وبالفعل حدث هذا وسأل الطفلة عن رؤيتها فوجدناها ترى بوضوح

ثم تكمل ايرينى ماحدث لها وتقول:-

لما دخلت غرفة العمليات سمعت جرس كنيسة يرن بقوة ،ثم رأيت قبة كنيسة عالية وكبيرة جدا
وسمعت صوت
قداس وألحان جميلة ..ثم رأيت وراء القبة حصان لونه بنى محمر وواحد راكب
عليه وماسك حديدين بيلمعوا زى الدهب فى ايديه .. وهو لابس لبس ضابط ..
ووجهه كان مبتسماً .. الحصان كان بيرتفع لفوق لغاية لما ظهر من أمام القبة
ثم نزل الضابط من على الحصان وجلس بجوارى على السرير ونادانى بإسمى..

"ايرينى .. ايرينى"
فتعجبت فى داخلى لانه عرف اسمى ،فوجدته يكرره مرة ثالثة فقلت " نعم"
فقال :"انتى ياحبيبتى بتعيطى ليه ؟
فقلت اصل عينى بتوجعنى............... فقال:" وانتى خايفة؟
فاجبته بشجاعة وقلت:"لا... انا مش خايفة ... انا عارفة ان بابا يسوع حيعمل لى العملية.."
فقال:" طيب انت متخافيش وانا هارجع ليكى عينك أحسن من الاول
بس قولى لبابا وماما انك لازم تتناولى اوعى تنسى يا إيرينى

ثم كرر الجملة مرتين بضرورة التناول..ثم طبطب على كتفى بإيده وقال
ماتخافيش .. ثم ركب الحصان وبدأ يرتفع الى اعلى لغاية مارجع من وراء القبة
وفعلاً حضر ابونا فى اليوم التالى وناولنى من الاسرار المقدسة...
ويقول الوالد : فى ذلك الوقت لم نكن قد تعرفنا على الشهيد ابى سيفين فظنت والدتها
انه مارجرجس .. فلما رويت ماحدث للقمص مرقس الذى اعطانى الزيت
قال لى : " انا الذى رأته ايرينى هو الشهيد ابو سيفين وله دير للراهبات فى مصر القديمة
فذهبنا اللى الدير وسجلنا المعجزة بعد فحص اكتر من دكتور والتقارير مرسلة مع المعجزة
فشكرا للرب الذى يعمل كل الخير لأولاده بشفاعة قديسيه

الرب يكون معاكم ويسندكم ويحفظ حياتكم بشفاعة ام النور مريم والقديس العظيم
فيلوباتير مرقريوس ابو سيفين وتماف ايرينى وجميع مصاف قديسيه..آمين

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 1:31

[size=21][size=21]أرسلت الدكتورة داليا يوسف نجيب المقيمة فى العجوزة .... رسالة للدير تقول :-

تزوجت فى عام 1995 ولم ارزق بأطفال حتى عام 1999 وترددنا على العديد من


الاطباء اذكر منهم الدكتوة ابو الغار والدكتور طارق مسعود اللذين نصحونى
بضرورة ترك الموضوع على ربنا....
لجأت الى الله أكثر وذات يوم ذهبت الى
دير الشهيد العظيم فيلوباتير مرقوريوس حيث صليت امام المقصورة وعاتبته بدالة قائلة:-

" انا زعلانة منك إزاى لغاية دلوقت لم تعطنى اطفال ؟ انا مش عايزة طفل واحد
لكن زى ما انت عندك سيفين انا عايزة طفلين " وكنت بإستمرار أقول له:
انا مش ح ارضى بطفل واحد ،انت معاك سيفين وكمان فوقيهم حربة فممكن
تعطينى ثلاثة اطفال لو انت طلبت من رب المجد من اجلى

سافرت الى امريكا فى عام 1999 وكنت اداوم على دهن نفسى بالزيت المصلى
الذى أخذته معى من الدير بمصر ،...ولمست حقاً عجائب الله .............
إذ تم الحمل وواظبت على الذهاب الى الكنيسة يومياً لأشكر الله وشهيده البطل
فيلوباتير مرقريوس ابو سيفين . وعندما حان وقت الوضع طلبت من الله أن يكمل عمله
ببركة صلوات حبيبى أبى سيفين راجية منه ان يحافظ على المولود
تمت الولادة فى امريكا فى 21/12/2000 واعطانى الله ولد وبنتاً زى ما طلبت منه
أنت معاك سيفين وانا عايزة طفلين
الولد فارس ودعى فى المعمودية فيلوباتير ..والبنت مريم وهما اليوم معى
فى الدير بمصر القديمة ويبلغان من العمر سنة وثلاثة شهور ونصف .
ربنا يكون معانا جميعا بشفاعة القديس العظيم ابو سيفين وتماف ايرينى
وجميع مصاف قديسيه الى الابد امين
أذكرونى فى صلواتكم



[size=21][b]
[size=16][size=21]يقول السيد / نعيم سليمان وهبه المقيم بالزيتون
أعمل سائق أتوبيس بإحدى شركات النقل البرى وعادة يجرى لنا كشف دورى كل فترة
وفى يوم وصلنى تقرير من التأمين الصحى بإستبعادى من قيادة السيارات لضعف الإبصار
ووجود حوّل أنسى فى العين اليسرى.
فتوجهت للدكتور حسام فرج فى مستشفى العيون فقال لى:" يوجد بعينك نزيف دموى نتيجة
السكر الذى تعانى منه وعليك ان تجرى تصويراً لقاع العين بالألوان لمعرفة مدى النزيف بداخلها."


قمت بدهن عينى بزيت الشهيد ابى سيفين قبل ذهابى للدكتور أحمد برادة لإجراء التصوير المطلوب
وفى الطريق اليه كانت زوجتى تعاتب الشهيد بشدة وتكلمه من خلال صورته ووصلنا الى العيادة
فدخلت أولاً عند إبنه (ابن الدكتور أحمد برادة) الذى قام بالكشف علىّ وأخبرنى إن الحالة جيدة
فأخبرته بالتقرير الذى معى فأستدعى والده بعد فحص العين اكتر من مرة ، كان تقريره هو ايضاً
ان العين سليمة 100% وليس بها شئ فتوجهت الى طبيب التأمين الصحى الذى أخبرنى من قبل
بوجود إرتشاح وعرضت عليه تقرير الدكتور أحمد برادة الذى اقر بسلامة العين ورفض عمل تصوير
بالألوان كذلك اخبرته عن حيرتى بين التقريرين وخوفى من وجود إصابة بالعين،
فقال لى :" سأقوم بفحصك مرة ثانية فالدكتور احمد برادة استاذنا كلنا ، ثم وضع لى قطرة
وكشف علىّ اكثر من مرة وبدأت الحيرة على وجهه فسألته عما يرى فقال عنيك كانت فعلاً
تعبانة لكن انا مش شايف دلوقت حاجة وكان فى ذهول وكتب تقريراً يؤكد سلامة قاع العين
وعدم وجود حوّل بها .
اشكر الله وشهيده العظيم القديس العظيم فيلوباتير مرقوريوس ابو سيفين الذى كان لى عوناً
فى شدتى ورد لى الحق فى الرجوع الى العمل مرة اخرى وليكون قلبى واثقاً دوماً فيه
لأنه كريم وعظيم الجود لا نهاية لها .

ملحوظة/ أرسل الأستاذ نعيم (ورقة تخفيف العمل له بسبب ضعف الإبصار وأيضاً تقارير الدكتور احمد برادة
وتقرير التأمين الصحى بالكتاب )
بركة شفاعة القديس العظيم فيلوباتير مرقوريوس ابو سيفين لتكن مع جميعكم آمين


[/size]
[/size]





[size=16]أرسلت //السيدة مرفت منير عزيز... المقيمة// بأرض الجمعية إمبابة

تزوجت فى 18/7/1993 م وحملت فى إبنى مارك وكنت من اول يوم أعانى من ألم شديد
فى المعدة مع قئ مستمر،واضطر زوجى الدكتور جورج فايز ابراهيم الى تعليق محاليل لى
وكان وزنى يتناقص بدرجة ملحوظة. سافرت الى امريكا وأجريت فحوصاً طبية كثيرة ،
لكننا لم نصل الى تشخيص محدد لما اعانى منه، ومرت فترة الحمل الاول بأعجوبة
ورزقنا الله بمارك وانا فى امريكا فى 24/6/1995م وصممت على عدم الانجاب تانى
لما أعانيه من تعب .
ولكن بعد مرور سنتين حدث حمل ومن أول يوم تعرضت لنفس الأعراض من تعب المعدة
والقئ المستمر ، فلاشئ يستقر فى معدتى : لا اكل ولا شراب حتى الماء وعصارات المعدة
أتقيأهم , وأحياناً من كثرة القئ كنت اتقيأ دماً ، نقص وزنى وأصبت بخفاف ومن شدة الضعف
كان زوجى لم يجد وريد لوضع المحاليل ،ساءت صحتى جداً بل واصبحت حياتى فى خطر،
فاخذنا حيل من الكنيسة وأضطررنا لإنزال الجنين ..
توجهت للدكتور فؤاد ثاقب أخصائى أمراض الجهاز الهضمى وعملت آشعات ومنظار
على المعدة ولكن أتضح أن المعدة طبيعية ... توجهت للدكتور كمال عزيز والدكتور مدحت زاخر
ولم يصلا الى تشخيص للحالة التى كنت أعانى منها ...

تعرفت بعد ذلك على الشهيد ابو سيفين وديره لأنى اشتغلت فى إحدى شركات الادوية بمصر القديمة
وكنت اذهب الى الدير بإستمرار لأخذ بركة الشهيد مع زميلة لى ، وبالرغم من إلحاح الاسرة ووالدتى
لإنجاب طفل أخر كنت أرفض تماماً ، ولكن حدث أن احدى زميلاتى أنجبت طفل بعد فترة طويلة
ببركة طلبات القديس ابو سيفين ،
تشجعت وبدأت انا ايضاً أطلب بركة صلواته ،فطلبت منه ان يساعدتنى ويرفع عنى الآلام التى اعانيها
اثناء الحمل ويعطينى طفلة جميلة وعنيها ملونتين .

وذات ليلة حلمت إنى واقفة اصلى فى كنيسة الدير أمام رفات الشهيد وفجأه رأيت باب الهيكل إتفتح
ثم ظهرت القديسة العذراء مريم ومعها طفلة صغيرة، فخطر على بالى ان الطفلة هى الست العدرا
وهى صغيرة . لا أدرى لماذا جاءنى هذا الفكر ... ولكنى شعرت بخوف فجريت ... وأثناء الجرى
إتخبطت بشاب جميل جداً ومنير وله شارب رفيع . وعندما نظرت إليه قال لى :
" على فكرة انتى حامل ... وحامل فى بنت .... وبنت جميلة."
لم يخطر على بالى عندما استيقظت انه الشهيد ابو سيفين ،بل ونسيت الموضوع ، وبعد اسبوع رويت الحلم لزوجى ،
وفعلاً كان هناك حمل ولم أتعرض لأى تعب . وفى كل مرة نقوم بعمل سونار وكان يتضح ان الجنين ولد
ولكنى كنت أؤكد أنه بنت وبنت جميلة كما اخبرنى القديس لدرجة أن شقيق زوجى قال لى :
"إنتى بتتحدى الطب ، انا اراهنك على 100 جنيه ان اللى فى بطنك ولد " فكنت أؤكد انه بنت.
وأشكر الله تمت ايام الحمل بخير بصلوات البطل ابى سيفين
وكانت الولادة طبيعية وسهلة على غير المتوقع فى 16/12/2001م

وكانت المفاجأه هو ميلاد بنت جميلة والعجيب أن عينيها ملونتان
كما طلبت من الشهيد ، وأسمينا الطفلة جيسيكا وهى كلمة ألمانية معناها هبة من الله
وهى طبعاً إبنه الشهيد ابى سيفين ،تحبه جدا وباستمرا تطلع على الكرسى لكى تقبل صورته ونشعر أن هناك مودة بينهما.

[size=16]بركة شفاعة وصلوات القديس فيلوباتير مرقريوس ابى سيفين تكون مع جميعكم

آميـــــــــــــــــــــــــــــــن
[/size]
[/size]


[/size][/size][/size][/b]

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 1:37


[size=16]تتحدث السيدة// آمال منير راغب

عن المعجزة التى حدثت مع ابنتها ماريانا هنز فرح ، وتقول فى يوم الأثنين الموافق 3/6/1996م


خرجنا سوياً فى تمام الساعة السادسة صباحاً لحضور القداس الإلهى والتناول من الأسرار المقدسة
وأخذت ماريانا كتب اللغة العربية معها على اساس لديها إمتحان فى هذه المادة يوم الخميس التالى
حيث كانت فى الصف الثالث الإعدادى
فأخذنا تاكسى لكنيسة الشهيد ابو سيفين بالدقى وتوقف السائق بناءاً على طلبنا عند الرصيف
الموجود فى وسط شارع جامعة الدول العربية ،وسبقتنى ماريانا فى عبور الشارع بعدة خطوات
وإذ بى اسمع سائق التاكسى ينادى عليا ويقول" يا مدام الكتب نسيتوها" فمددت يدى لأخذ الكتب

وإتجهت ماريانا بنظرها إلينا وبالتالى لم تنتبه لمجئ السيارات ، فى تلك اللحظة رأيت سيارة شرطة
قادمة بسرعة هائلة لأن الوقت كان مبكراً والشارع خالياً تماماً ،فأدركت انها ستأخذ ماريانا لا محالة
فى طريقها . ولكن لصعوبة الموقف وسرعة السيارة ، ارتبكت ولم أستطع الحركة أو النطق
..تسمرت فى مكانى ولم استطع ان آخذ الكتب لكن لاحظت وجود شاب قام بأخذ الكتب من السائق
ولكنى لم أعلم من اين أتى ؟
أما ماريانا فقد صدمتها السيارة ، ومن شدة سرعتها طارت البنت لفوق ولفت كالكرة ووقعت فى النهاية
على مسافة بعيدة منا وارتطمت بالأارض واصطدم ظهرها بقوة دفع كبيرة فى حافة بلوكات الرصيف
الأوسط فقدت القدرة على الحركة تماماً... انهرت عند رويتى لإبنتى بهذا المنظر إذ كانت ملقاه على
الارض فاقدة الوعى ...توقف الطريق وحركة المرور تماماً وتجمع المارة .. كنت أصرخ وأبكى بشدة
وأعاتب القديس فى داخلى وأقول له:" كده برضه نيجى نطلب صلواتك علشان ماريانا تمر من الامتحانات
بسلام " يقوم يحصل لها كل ده وتفقد القدرة على الحركة ومش حتقدر تروح الامتحانات ؟"
فإقترب منى
الشاب الذى أخذ الكتب ووجدته يقول لى :" تحبى نروح بيها على أقرب مستشفى؟،، لاحظت على وجهه النعمة ،
فقلت له لا انا عايزة ادخل بيها الكنيسة ..." فقال" طيب تسمحيلى أشيلها؟،، فأجبته بالموافقة.
حمل
ماريانا على ذراعيه بسهوله جدا كأنه يحمل ريشة . وقبل ان ندخل الكنيسة
أجلسها على سيارة كانت تقف امام الباب . فى ذلك الوقت دققت فى شكله وثبت
نظرى على عينه لانها كانت جميلة جدا وهو شاب صغير السن

له شارب رفيع .. كنت شاعرة انى اعرفه لكن من الصدمة كنت غير قادرة على التركيز..
دخلنا فناء الكنيسة ووجدت ماريانا تتكلم وتقول لى :
" انا ياماما ح اروح الامتحان ازاى؟ انا مش ح أقدر...،
أجاب عليها هذا الشاب فى ثقة قائلاً:" ماتخافيش ح تبقى كويسة وحتدخلى الامتحان وتنجحى بتفوق.."
ثم دخلنا الكنيسة ، فأجلسها على مقعد القرابنى. اما انا فصعدت الى الدور العلوى للكنيسة لأاستعن بأى
طبيب يكون موجود فى القداس . فوقفت أمام رفات الشهيد أصلى وأقول له : " أنجدنى ياشهيد الرب "
وقعدت أخبط على الأنبوبة التى بها الرفات .

روت لى ماريانا بعد ذلك انه عندما ادخلها فناء الكنيسة ووضعها على كنبة القرابنى ، طلب منها ان تجلس
،فقالت له :" ماقدرش" .....فقال لها :" لا..حاتقدرى." وسندها فاستطاعت الجلوس وكان كل جزء فى جسمها
يضع يده عليه ويسألها عن وجود ألم فيه ، تشعر بزوال الألم فى الحال. ثم قال لها :" قومى ،اقفى"
قالت له:"ماقدرش." قال لها:"حاتقدرى." وشد ذراعها .فوقفت
ثم قال
لها:" تعالى نطلع السلم علشان ماما تشوفك وتتطمن عليكى .." سندها وطلعت
اكتر من درجة فى السلم. وفى هذه اللحظة كنت نازلة، فإندهشت جداً وفرحت لأنى
تركتها وهى غير قادرة على الحركة .

ظللت أشكر الله بصوت عالى وأقول :
"أشكرك يارب دا العمود الفقرى سليم ... سلام الرب لك ياشهيد الله ."
وهنا إبتسم الشاب وقال لى :" هى دلوقت بقت كويسة عايزة حاجة تانى.."
قلت له :" كتر خيرك ،، وفى ثوانى اختفى من أمامى .. وهنا تنبهت ان الشاب ده نفس صورة ابو سيفين
بالظبط ... وقفت اصلى بقية القداس وكنت أبكى بشدة من هول منظر الحادث ومحبة ربنا العجيبة الذى
أنقذ ابنتى من موت محقق وأرسل لنا شهيده ليمد لنا المعونة...
بعد القداس سألتنى سيدة كانت وافقة بجوارى :" ياترى اللى حصل معاه الحادثة فى الشارع الصبح
مازال حى ولا مات؟ دا من شدة صوت الفرامل ، أيقظتنا من النوم ." فرويت لها ماحدث مع ابنتى ماريانا
التى فقدت القدرة على الحركة ولكن ربنا تمجد بصلوات الشهيد البطل فيلوباتير مرقريوس ابو سيفين
وحصلت معجزة....
حيث
تناولنا من الاسرار المقدسة و بعد انتهاء القداس ،قام احد الشمامسة الاطباء
فى الكنيسة بالكشف على ماريانا وأكد عدم وجود كسر أو شرخ أو حتى كدمة ..
وتوجهت بعد الكنيسة مع ماريانا الى الدكتور نبيل رياض الذى قام بالكشف
عليها وقال لنا:" مبروك العظم سليم 100% ولايوجد أى أثر للحادث ... دى
معجزة بكل المقاييس .."

وفعلاً نجحت ماريانا بتفوق وحصلت على مجموع عالى واستطاعت فيما بعد بالإلتحاق بكلية الصيدلة

وتلمس بركة الشهيد ابى سيفين التى ترافقها وتؤازرها على الدوام.




بركة و شفاعة وصلوات القديس العظيم فيلوباتير مرقريوس أبى سيفين تكون مع جميعكم
آميـــــــــــــــــــــــــــــن




أرسل المهندس// ممدوح شوقى زكرى ...
المقيم// فى شارع فيضى حلوان
خطاباً الى الدير يقول فيه:-



كانت علاقتى بالقديسين خاصة بالشهيد ابى سيفين ضعيفة لأنى لم اكن أعرف عنه شيئاً
وعندما حدثت معى المعجزة الاولى التى سوف ارويها لكم ،لم اهتم كثيراً لإعتقادى انها صدفة
ولكن عندما حدثت معى المعجزة التانية تأكدت من قوة شفاعة القديسين ومن سرعة إستجابة
هذا البطل العظيم .. أما فى المرة الثالثة، فقد صليت بإيمان وكلى ثقة بأن الله سيستجيب لطلبات
شهيده وقد كان لى ماطلبت . وقد تعجبت كثيراً فى نفسى كيف نهمل هذه النعم التى منحها الله
لنا ببركة وشفاعة قديسه الذين احبوه !! وها انا أسرد لكم سلسلة من المعجزات التى تمجد
فيها الرب معنا ببركة صلاة البطل أبى سيفين :-

المعجزة الأولى : أصيبت حماتى فى مايو 1998 بجلطة فى القلب ، وشعرت بعد ذلك
بصداع وميل الى القئ كما ارتفعت درجة حرارتها حتى وصلت 40م وأخبرنا بإنها مصابة
بحمى مخية شوكية بجابت اصابتها بالجلطة وعلى الفور طلب تطعيم كل المحطين بها بالمصل
المضاد للعدوى ماعدا زوجتى لانها كانت حامل فى الشهر السابع....
وبمجرد عودتنا لمنزلنا ،بدأت زوجتى تعانى من رعشة وارتفاع فى درجة الحرارة وأعتقد انها
اصيبت بالعدوى واتصلت بوالدها للحضور لمساعدتى لنقلها للمستشفى وأثناء انتظارى له
وقعت عينى على صورة الشهيد ابى سيفين ، فلم يكن أمامى سوى الاستنجاد به وطلب شفاعته
فوضعت الصورة تحت رأسها... وياللعجب ففى الحال زالت الرعشة تماماً وانخفضت حرارتها
وعادت زوجتى الى طبيعتها وكان لم يحدث شئ ورغم ذلك مر الموقف ونسيته ولم اهتم بالأمر كثيراً
واعتقدت إن ماحدث كان صدفة.

لكن المعجزة الثانية التى حدثت بعد حوالى عام جعلتنى أغير تفكيرى ................
فقد ذهبت فى يوم 6/2/1999 إلى السوق ومعى ابنى اندرو الذى كان يبلغ من العمر وقتئذ
ثلاث سنوات ونصف . دخلت أحد المحلات لشراء طلب وكان أندرو بجوارى وما أن دفعت
الحساب والتفت إليه حتى فوجئت باختفائه ، مكثت ابحث عنه وأركض فى جميع الاتجاهات
التى يحتمل أن يكون قد سار فيها دون جدوى..
فقدت الامل فى العثور عليه واعتقدت انه خطف وسط ازدحام السوق فتوجهت إلى والدى
ليساعدتى فى البحث عنه وكنت اخشى الاتصال بزوجتى فى المنزل إشفاقاً عليها من الصدمة من ناحية،
ولعلمى بإنه مستحيل ان يصل الى البيت لبعد المسافة وكثرة التقاطعات وازحام الشوارع من ناحية أخرى.
وفى وسط ارتباكى أستنجدت بالشهيد أبى سيفين وحملته مسئولية العثور على أندرو ...
وعندما ضاقت الامور فى وجهى أقنعنى كل ماكان حولى بضرورة الاتصال بزوجتى لإبلاغها
وبعد تردد اتصلت بها وصوتى مخنوق ، فشعرت بى و على الفور أبلغتنى [انه عاد الى المنزل،
فلم اصدق نفسى وأخذت أتساءل كيف عاد بمفرده؟!
أسرعت بالعودة ، واحتضنت الطفل والدموع فى عينى ولسانى يلهج بحمد الله وشكره على عظم عنايته..
عندما سألته كيف عاد إلى المنزل ،
أخبرنى بأن أحد الأشخاص وجده يبكى فى الشارع، فاصطحبه الى قرب المنزل وعلى الفور تركه،
وهنا تذكرت القديس فيلوباتير مرقريوس الذى حملته مسئولية العثور على ابنى .. فتأكدت من شفاعته
القوية وسرعة استجابته. ومنذ ذلك الحين اعتبر الشهيد البطل أبى سيفين شفيعى الامين الذى لايتوانى
عن نجدتى عندما أدعوه.
وإليكم المعجزة الثالثة للمهندس ممدوح فى جزء اخر لعدم الاطالة عليكم

بركة صلوات القديس العظيم فيلوباتير مرقوريوس أبى سيفين لتكن مع جميعكم آمين
أذكرونى فى صلواتكم




[size=16]فيستكمل المهندس// ممدوح شوقى زكرى

المعجزة الثالثة التى حدثت معه
فيقول:-


[center]أما المعجزة الثالثة فترجع الى عام 2001 عندما عدت من عملى فى احد الايام وما ان فتحت باب الشقة
حتى وجدت أندرو الذى كان يبلغ من العمر ست سنوات فى ذلك الحين- وهو يقابلنى على الباب ويبكى
بحرقة ويقول:" الحق يابابا أختى فرجينا أثناء لعبها منذ أكثر من ثلاث ساعات اتخبطت فى مؤخرة رأسها
ومن ساعتها وهى لا تتحرك."
كان فى ذهن زوجتى صورة طفلة من اقربائها حدثت لها خبطة مشابهة وتوفيت فيها على أثرها ....
أخذت أهدئ من حال اندرو ووالدته ثم توجهت نحو الطفلة فى فراشها وبدأت اداعبها ،
فوجدتها لاتستجيب ، داعبت اقدامها فلم تشعر بى على الإطلاق .. وعلى الفور طلبت
الزيت المصلى الموجود فى البيت باستمرار وطلبت بركة القديس البطل أبى سيفين
وقلت لزوجتى وأندرو وأنا كلى ثقة وإيمان:" الشهيد أبى سيفين سيشفيها حالاً"
ثم قمت بدهن رأس الطفلة وأقدامها بالزيت وكنت أطلب من الشهيد أن لايخذلنى،
ولكن كيف يخذلنى وانا واثقت فيه ؟! وياللعجب فبعد دهنها بالزيت مباشرة أخذت أداعبها،
فإستجابت.. داعبت أقدامها ، فرفستنى.. أخذت يدها وأقمتها، فقامت وتحركت وأحضرت لها
الطعام فأكلت وبدأت تمشى وتلعب وكأن شيئاً لم يحدث ومنذ ذلك الحين أصبح الشهيد أبو سيفين
شفيعاً للأسرة كلها نطلب معونته فى كل أمور حياتنا...
لا يسعنا إلا ان نقدم لك التسبيح والتمجيد ونسجد لك ياربنا يسوع المسيح ونكرم بدالة محب
آبائه فيلوباتير مرقوريوس أبى سيفين

بركة وشفاعة القديس العظيم فيلوباتير مرقوريوس ابى سيفين لتكن مع جميعكم آمين







[/size][size=16]حضرت السيدة // وفاء فاروق حليم .. الى الدير لتشكر الله وتسجل كيف صار

الشهيد العظيم أبو سيفين شفيعاً وصديقاً لها فى كل ظروف حياتها فى الغربة .. فتقول:

+ أنا مقيمة مع زوجى أنسى سليمان وأولادنا فى السعودية وفى الأجازة الصيفية لعام 1996

حضرنا اللى القاهرة لزيارة الأهل وحصلت من إحدى صديقاتى على كتاب خاص بسيرة القديس
وبعض معجزاته وأخذته معى الى السعودية وكنت أقرأ فيه بإستمرار وأحببته جداً من خلال
ما قرأته عنه وأصبحت اتشفع به فى كل أمور حياتنا فى الغربة............ .
وكان لدىّ طفلتان : تريز بالصف الثالث الإبتدائى ومريم فى تانية حضانة
وهما الأثنين فى مدرسة دولية إنجيليزية فى جدة

وفى بداية العام الدراسى 1997 كان علينا أن نقوم بسداد الرسوم المدرسية المطلوبة لإبنتينا
فدفعنا المصاريف لإحدهما ولم نتكمن فى ذلك الوقت من دفع مصاريف الابنة الاخرى
لأن هذه المدرسة أجنبية ومصاريفها عالية الى حد ما .....


+ وفى يوم وانا لوحدى فى المنزل مسكت
كتاب الشهيد أبى سيفين وبينما كنت أقرأ فيه وأتكلم معه طالبة صلواته
فى تدبير مصاريف المدرسة




++ سمعت صوت سيوف بتخبط بشدة فى بعضها فذهلت لهذا الصوت الواضح وكنت أشعر ان الصوت
صادر من الكتاب وخرجت نظرت فى باقى الحجرات ولم أجد إحتمال آخر لمصدر هذا الصوت
وفى اليوم التالى مباشرة ، استلم زوجى شيكاً بثمانية آلاف ريال وكان قيمة المصاريف
سبعة آلاف ومائتان وخميسن ريال............ ....




++ فشعرت بيد الله القوية التى تدبر كل أمور أولاده واستجابته
لصلوات الشهيد .. فقد أرسل لنا بالظبط قيمة القسط والزيادة
كانت هى مقدار العشور الواجب تقديمها لشكر الله وقديسيه..

وإليكم المعجزة الثانية للسيدة //وفاء
تقول فى يوم 23/3/1997


استيقظت على آلام مبرحة فى صدرى وظهرى وضربات شديدة فى القلب وبعد الفحوص
واجراء رسم قلب أتضح منه قصور فى الشريان التاجى.. فنصحنى الطبيب بالالتزام
بالراحة والحضور إليه كل أربع ايام لعمل رسم قلب ومتابعة الحالة وبعد شهر من الراحة
سوف يقوم بعمل رسم قلب بالمجهود ...


رجعت الى المنزل وأمسكت كتاب الشهيد وكنت أقرأ فيه يومياً لأنه صار لى شفيعاً دائماً
وبعد اربع ايام ذهبت للدكتور وأخبرنى بأن الحالة تتحسن وبعد رجوعى للمنزل وجدت
رائحة بخور تملأ الحجرة...


وفى ليلة اليوم المحدد لعمل رسم القلب بالمجهود ، نمت وأتشفعت بالشهيد وحدث أن إستيقظت
أثناء الليل ، ولكنى لم أضئ نور الحجرة وبقيت فى الفراش أتحدث مع الشهيد طالبة صلواته من
أجلنا فى الغربة ،............ .....




++ وإذ بى أرى أمامى صورة الشهيد راكباً حصاناً بنياً ومرتدياً زياً برتقالياً على بنى .......
مع العلم انه ليس لدىّ فى المنزل صورة للشهيد أبى سيفين... وللحال قمت وفتحت كتاب
الشهيد، فو جدت أن المنظر الذى رأيته هو نفس صورة الشهيد الموضوعة فوق مصقورة
الرفات الموجودة بالدير، فتأكدت إنه الشهيد أبو سيفين .. وشعرت بسلام وإطمئنان..
فى اليوم التالى ذهبت للمستشفى وتم إجراء رسم القلب بالمجهود فقال لى الطبيب
مبروك دا القلب سليم 100% والشرايين كلها سليمة 100% لكن احنا مش عارفين
إيه اللى شفاكى.



++ فشكرت الله وشهيده البطل القديس أبى سيفين الذى لمست
وشعرت بسرعة إستجابته لطلباتنا وقربه الشديد منا،
فقد صار لى علاقة وثيقة معه وألجأ إليه فى كل إحتياجاتى.


بركة شفاعة وصلوات القديس العظيم فيلوباتير مرقوريوس أبى سيفين تكون مع جميعكم
آميــــــــــــــــــــــــــــــــــن



[/size]


[/center]
[/size]

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 1:42


يقول السيد// نبيل بشاى ،الظاهر- الفجالة:-


فى يوم 10/9/1198م شعرت بألم شديد فى الجانب الأيسرمن الجسم


وكان يشمل اليد والرجل والفم ،فكنت غير قادر على تحريكهم وفقدت القدرة


على الكلام بسبب عدم حركة الفم...


نقلت الى مستشفى الراعى الصالح وأجريت لى أشعة مقطعية على المخ واتضح وجود جلطة


فى احد شرايين المخ ..ثم أجريت أشعة فوق الصوتية على القلب ، فظهر تجمع دموى وجلطة قديمة بالشريان التاجى...


وقام الدكتور يوسف رياض بالكشف عليا وأشار بضرورة استخدام عقار إسمهHeparin لمدة 48 ساعة





فى هذه الفترة أعطانى أحد الزائرين زيتاً للشهيد أبى سيفين، فواظبت على دهنى به ... وفى أحد الليالى


زادت ضربات القلب ، فأدخلت الى غرفة الإنعاش ، وكان كل اخواتى يطلبون صلوات القديس أبى سيفين


فعلاً تحسنت حالتى وخرجت من غرفة الإنعاش وأحضرت لى ابنه شقيقتى كتب " الله يحبنى"


معجزات القديس ابو سيفين .. فكنت أقرأهم وأتأثر جداً .. فطلبت من الله أن يتمجد إسمه وأنال الشفاء


بصلوات هذا القديس معجزة مثل باقى المعجزات ...


+++


وذات يوم أثناء تأثرى الشديد وأنا أقرأ المعجزات ، نمت فى وقت الظهيرة... وإذ بى أرى كأنى فى احتفال


كبير وأمامى الشهيد أبى سيفين بالزى الرومانى وكان يبتسم لى ولكنه لم يتحدث معى وقمت من نومى


وأنا أشعر براحة واطمئنان شديدين وقد لاحظ كل أخواتى ذلك .. ولما رويت لهم مارأيته ،


أكدوا لى ان ذلك كان ظهوراً فعلياً للشهيد...





حضرت للدير فى 24/10/1998 وتضرعت له ليقف معى ثم ذهبت لإجراء أشعة فوق الصوتية


فقالت لى الطبيبة التى قامت بتوقيع الكشف علىّ فى مركز " لايوجد أى جلطات نهائياً "


وعندما رأى الدكتور ماهر بقطر الأشعة الجديدة تشكك فى الأمر وقال:-


"لادى مش الأشعة بتاعتك لازم تعمل أشعة تانية " فعملت أشعة أخرى فى يوم 15/11/1998م ..


وأكدت الأشعة الثانية أيضاً عدم وجود أى جلطات وأن القلب سليم تماماً ...


توجهت للدكتور ماهر بالأشعة الجديدة ، فإطلع عليها وقال :-


" فعلاً ربنا عمل معاك معجزة"


فمجدنا الله وشهيده العظيم أبى سيفين الذى صنع معى هذه العجائب .. وحضرت الى الدير


مع جميع أفراد الأسرة لأاقدم الشكر لله الممجد فى قديسيه وأسجل المعجزة.





ملحوظة // أحضر الأستاذ/ نبيل التقارير الطبية قبل وبعد المعجزة وهى مرسلة بالكتاب .


بركة وصلوات القديس العظيم فيلوباتير مرقوريوس أبى سيفين تكون مع جميعنا


آمين






_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 1:43

أنا لو حكيت عن معجزات ومواقف ابو سيفين معايا يبقى هاطول عليكم كتيييير
ولكن لازم اعترف بيها طبعا ده أقل شكر ممكن اقدمه لهذا القديس العظيم


تبدأ معرفتى بالقديس أبو سيفين بأنه قديس من المسيحية اعرف أسمه وصورته وبس
وده فى الصف الثانى الثانوى

فعندما كنت فى الصف الثانى من الثانوية العامة كنت أعطى مادة لكل قديس
وكنت أول مرة اطلب القديس أبى سيفين فى شئ ولم اعرف حتى قصة حياته
فاعطته مادة اللغة الفرنسية هو والبطل مارجرجس وحصلت فى هذه المادة على 49.5من 50
وكانت أول معجزة يعملها معايا رغم من صعوبة الامتحان وبرضه مادة تانية فى الصف التالت.
وكل مادة فى الكلية اعطها لأبى سيفين ومارجرجس أنجح فيها مهما كان الإمتحان صعب
او ماحلتش فيه حاجة ،وهاحكيلكم عن معجزة مميزة جدا بخصوص مادة معينة ولكن فيما بعد.
نيجى بقى عند المعجزات القوية جدا :-
المعجزة الأول:-

حدث فى عام 30/11/ 2004 حادث سيارة لخالى كانت حادثة فظيعة جداً ودخل على أثرها المستشفى
وتأخرت العملية لمدة يومين نظرا ًلوجود نزيف داخلى بالكبد وتوقف بمعجزة وبعدها دخل
عرفة العمليات وكان مكتوب فى تقرير المستشفى بتر للساق ولكن من رحمة ربنا علينا نحن
أولاده الغير مستحقين لحبه العظيم دخل الدكتور ليعمل له العملية ففوجه بالتقرير وقال
( بتر ازاى ده لسه شاب صغير وادامه الحياه طويلة ليه نحكم عليه بالعجز حتى لو مافيش
أمل نعمل احنا أمل 1% ونمشى عليه) فى هذا الوقت ذهبت إليه المستشفى ودخلت له
غرفة الانعاش وحينما رأيته إنهرت من البكاء ولم يكن لنا سوى الصلاه والتضرعات لربنا يسوع المسيح ،
وكان فى ذلك الوقت قبل عيد استشهاد القديس أبى سيفين كان يوم2/12 وطلبت منه بصلاة قوية جداً
وبدموع وإيمان قوى إنه يخليه جنب خالى ويعمل معاه معجزة قولتله ياأبو سيفين روحله وخفف عنه
وندر عليّ لوخالى وقف على رجليه هاروح ديرك يوم عيد أستشهادتك وأخدم فيه
تانى يوم حكى خالى لماما أنه رأى الشهيد أبو سيفين ظاهر فى سقف غرفة الإنعاش بنفس صورته بالحصان
والغريب انه بعد الحادث فقد نظره ولكن عندما رأى الشهيد نظره تحسن شوية ورأى ايضاً القديسة مارينا تجلس
بجواره وكان نفس التوقيت عيد القديسة مارينا أيضاً.
ومرت سنة على خالى داخل المستشفى عمل فيها حوالى 10 عمليات فى رجله وحصل معاه معجزات كتير
جداً منها
للبابا كيرلس له فى غرفة العمليات ومنها للقديسة مارينا التى أعادت له نظره
تماماً ببركة دهنه لزيتها المقدس اومعجزة تانية للقديسة والقديس ابونا يسى
ميخائيل بشفائه من فيروس AوB وحالياً نشكر الله يفق على رجليه ويمشى عليها
ببركة صلوات ام النور والقديسين العظماء.


المعجزة التانية:-

فى نفس السنة اللى خالى كان فيها فى المستشفى تعرفت على شاب وقام للتقدم لخطبتى وحضر هو واهله
وتقدم إلىّ
ولكن أجل أهلى هذه الخطوبة لحين خروج خالى من المستشفى وفى هذا الوقت كنت
أشعر ببعض الكدب منه والاستهتار فى حياته ولأنى كنت عايزاه كنت بكدب إحساسى
، وجائت لى فى هذا الوقت لفافة جسد الشهيد أبو سيفين من إحدى صديقاتى
فكتبت ورقة ووضعتها فيها وصليت له وطلبت منه لو الإنسان ده فى خير وربنا
رايده يكون شريك حياتى

قربنا من بعض وسهل الظروف ، لكن لو فعلاً هو بيكدب فى حاجات ومستهتر فى حياته زى ما أنا لاحظت
إكشف لى ده وخلينى أبعد عنه وأنا مش هازعل هاعرف إن دى إرادة ربنا وهارضى بيها
فى نفس
الاسبوع بدأت اعرف عنه حاجات غلط والكدب كله ظهر وحاجات تانية توجع كل ده
ظهر خلال أسبوعين وسيبه خالص .. ده طبعا بقوة صلوات البطل العظيم فيلوباتير
أبى سيفين.


المعجزة التالتة:-

أنا فى كلية تجارة خارجية حاليا فى سنة رابعة
كنت فى الصف التانى من الكلية
كان عندى مادة صعبة جدا اسمها (علاقات دولية) مادة تقيلة والدكتورة بتاعتها صعبة قوى
طبعا كانت مادة ابو سيفين ومارجرجس ما اهو انا طبعاً أى مادة صعبة اديهالهم وماليش دعوة
للأسف كنت مش مذاكراها كويس ودخلت الامتحان وحليت سؤال عليه 50 درجة يعنى نص الامتحان
لكن اللى خلانى متأكدة ان دى معجزة ان الدكتورة دخلت اللجنة وفى ولد قالها (أنا حليت سؤال الخمسين فى
7 صحف كويس يا دكتورة؟) قالت له وانا هاعمل ايه بالسبع صفح دول ماينفعوش طبعاً....
كانت صدمة علىّ لأنى مش كاتبة غير 3 ورقات ونص يعنى شايلاها شايلاها لا مفر منها وماكنش عندى
كلام تانى اكتبه ولا حليت غير السؤال ده ولكن طلبت ابو سيفين ومارجرجس يتصرفوا هما ويصححولى
الورقة بإيدهم وفعلا جبت فيها 45 من 100 يعنى مادة رقفة واترفعت هذ المادة.

معجزة أخرى:-


وكان عندى فى الترم الأول من الصف التانى برضه مادة أقتصاد كانت مادة حلوة وبحبها ومذكراها كويس
ولكن الامتحان جاء صدمة لكل الطلبة وبالتأكيد ماحلتش حاجة وخرجت منهارة من الامتحان
وللأسف طلعت بالمادة دى لسنة تالتة وجيت فى تالتة عندى 7 مواد ومش مذاكرة مادة تانية (الإقتصاد)
كويس وكان بعدها بيوم امتحان لمادة من سنة تالتة لدرجة انى ماكنتش عايزة اروح الامتحان بتاع تانية
علشان اعرف اذاكر مادة تالتة وتأثر عليها ولكن قولت هاروح وخلاص واعمل اللى عليا مش جايز اعدى منها
وروحت الامتحان وللاسف جه برضه صعب ده بجانب انى ماكنت مذكراها اصلاً كويس حليت فيها اللى يخلينى
بالظبط اجيب فيها 30 مثلاً من 100 يعنى مافيش امل غير بمعجزة من أبو سيفين ومارجرجس
وفى الوقت ده بدأت أعرف تماف إيرينى بعد تنيحيها وعرفت أد إيه حبها وحب أبو سيفين ليها
وقلت له ياأبو سيفين انا عارفة أنى ما ستحقش أنك تعمل معايا معجزة زى دى ،لكن وحيات أمنا أيرينى عندك
صحح لى أنت المادة دى أنا واثقة فيك وانك تقدر على كده
وجت مرة ماما بتقولى وهى ماسكة كتاب تماف معقول ابو سيفين وتماف ايرينى تعمل معاكى معجزة
وبتفتح الكتاب وهى بتتكلم ولقت ادامها عبارة بتقول بإذن ربى ناجحة .. ناجحة.. ناجحة..
اطمنا جداً وفعلا يوم النتيجة لاقيت انى ناجحة فى المادة دى بدرجة 55 وطبعا على إجابتى انا ما زدش عن
30او 40 لكن مافيش حاجة تصعب على ربنا ومعجزاته العظيمة اللى بيعملها على يد قديسيه وبركة صلواتهم
ومعجزات تانية كتير عملها معايا هذا القديس العظيم يمكن تكون بسيطة ولكنها تدل على يد الله القوية
وقوة صلوات وشفاعة القديسين
وهذا القديس العظيم عمرى ما قصده فى شئ غير ورد عليا فى نفس الوقت كل ما أطلب منه
علامة فى شئ معين ألاقيه أدهالى فى نفس الوقت ويرشدتنى دايماً



فشكراً للرب الحنّان الذى يفعل لنا كل خير بشفاعة وصلوات قديسيه
بركة شفاعة القديس العظيم فيلوباتير مرقوريوس أبى سيفين تكون مع جميعنا


آميـــــــــــــــــــــــــــن

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 1:45

حضر المهندس // رشدى فؤاد جرجس الى الدير ليشكر الله وشهيده وليسجل مايلى:-

لدينا فى شركة فوتوليثو مينا ،1 شارع زكريا الحريرى ،خلوصى / شبرا
ماكينة طباعة لوحات كبيرة مثل لوحات الطريق الصحراوى والزراعى
ونقوم بإجراء دورة صيانة لها كل شهر حسب ماتستلزمه من غسيل أو تغيير
أى قطع غيار...
وفى يوم الخميس الموافق 24/يونية 1999 م،قمنا بتغيير كل الأجزاء الممكن
تغييرها فى الماكينة . وحاول ابنى المهندس مينا عمل كل الصيانة الممكنة لها.
كما قام بتغيير كل القنوات التى تمر منها الحبر وارسلنا لشراء أحبار جديدة للماكينة
من بلجيكا ورغم كل ذلك لم نتمكن من تشغيلها...
حاولنا بكافة الطرق لمدة ثلاثة ايام متتالية لكن دون جدوى... وكان لدينا فى هذه الأونة
طلبات مستعجلة لبعض العملاء ولايمكن لنا تنفيذها إلا على هذه الماكينة..
تعبنا جداً ولم نصل الى سبب معين يفسر هذا العطل المفاجئ ... وفى النهاية قلت
لابنى مينا لقد بذلنا كل مافى وسعنا ولا أستطيع السهر معاكم بعد هذه الساعة المتأخرة من
الليل ... فليس لدينا اى حيلة اخرى لتشغيل الماكينة.. والشئ الوحيد المتبقى أمامنا هو أن
تاخذ زجاجة الحنوط التى أحضرناها منذ أسبوعين من دير الشهيد ابى سيفين بمصر القديمة
فى عيده 16 يونية وتضعها على الماكينة والشهيد صاحب الحنوط يتصرف فيها .........

كان يظهر على الماكينة أربع مؤشرات تبين أن هناك اربع اعطال فى قنوالت (كانون)
الحبر الأحمر والأزرق والاصفر والاسود ، فأخذ أحد المهندسين بالشركة زجاجة الحنوط وبدأ
يدهن بها أول كانون(قناه مرور الحبر) فإذ بنا نفاجئ مع دهن كل كانون ، بزوال إشارة العطل
من على شاشة الكمبيوتر فى الحال . ومع دهن رابع قناه ، اختفت الأخطاء المعطلة للماكينة
وأعطت الماكينة فى الحال إشارة التشغيل وسط ذهول وتعجب كل المهندسين والخبراء
القائمين على الصيانة وتشغيل الماكينة...
فصاح الجميع قائلين أكسيوس . أكسيوس . أكسيوس للشهيد العظيم فيلوباتير مرقوريوس
الذى أظهر لنا أنه ليس فقط طبيباً ماهراً بل أيضاً مهندساً وخبير صيانة ماهر..

فعلاً إن الغير مستطاع عند الناس مستطاع عند الله
مهما كان الأمر
فهذه المعجزة ليست شفاء من مرض وليست أعادة شئ مفقود
إنها أبعد من الخيال ولكن لايوجد شئ صعب لدى الله
وانا سوف أروى لكم معجزة حدثت مع أخويا امبارح بس
شبيهة جداً لهذه المعجزة العظيمة دى

الموبايل بتاع أخويا الصغير باظ خالص وذهب بيه لاكتر من مهندس تليفونات
ويقول له مالهوش تصليح ده فصل خالص
وكان أخويا مضايق خالص ، فقلت له ضعه فى كتاب القديس أبى سيفين وهو يشتغل
فعلاً سمع الكلام ووضعه فى الكتاب لمدة دقائق وجه بيفتحه مافتحش فزعل قوى
وقال ياابو سيفين وبيجرب تانى لقى التليفون أشتغل حلو خالص
رغم ان ناس كتير قالوا مالوش تصليح... والتليفون شغال معاه حلو لحد دلوقتى
ففعلاً الغير مستطاع عند الناس مستطاع عند الله




بركة صلوات القديس العظيم فيلوباتير مرقوريوس أبى سيفين تكون مع جميعنا
آميـــــــــــــــــــــــــن



[size=16]معجزاتنا الفترة اللى جاية هاحكيلكم فيها عن بعض من معجزات القديس أبى سيفين
مع تماف إيرينى وبعض الراهبات فى الدير من كتاب تماف إيرينى الجزء التانى:-


"آفاق مجيدة فى الحياة الرهبانية"
والحديث هنا لتماف إيرينى فتقول :-

فى يوم طلبت منى الراهبة المسئولة عن المطبخ مبلغاً بسيطاً لشراء الاحتياجات اليومية
من خضار وخبز ..فقلت لها حاضر وأنا عارفة إن مفيش ولا مليم فى الدير ....
دخلت قلايتى وقعدت أصلى ... وقلت للشهيد " يا ابو سيفين دول بناتك ..
إتصرف ولتكن مشيئتك يارب " ففى نفس اليوم كان أب إعتراف الدير فى الوقت ده
ابونا بولس البراموسى (فيما بعد نيافة الانبا مكاريوس أسقف قنا المتنيح) دخل قلايته

يريّح شوية بعد صلاة القداس فى حدائق حلوان ...فسمع صوت يقول له ثلاث مرات
" قوم خد فلوس وروح دير الشهيد أبى سيفين .."

فكان أبونا بولس يرشم الصليب ويقول آبانا الذى فى السموات، وينام ..
وتكرر الصوت للمرة التانية وأبونا يقوم برشم الصليب ويقول آبانا الذى... وينام..
وفى ثالث مرة ظهر له الشهيد وقال له :

" أنا أبو سيفين وبأقول لك روح دلوقتى وخد معاك 10 جنيه"

ولما دخل الدير وحكى لى على اللى حصل ، اتعزيت وحكيت له على الضيقة
اللى الدير فيها .. وشعرنا كلنا بمحبة ربنا والشهيد وعنايته بنا ...

وللحديث بقية ...أنتظرونا



بركة صلوات القديس العظيم فيلوباتير مرقوريوس أبى سيفين تكون مع جميعنا
آميـــــــــــــــــــــــــــن


حرصت امنا الغالية تماف إيرينى على ان تحتفل باعياد الشهيد العظيم أبى سيفين
شفيع الدير ثلاث مرات فى العام :

+ عيد أستشهاده فى الخامس والعشرين من هاتور الموافق الرابع او الخامس من ديسمبر.
+ عيد تذكار وصول ذخيرة من رفاته من قيصرية الكبادوك فى التاسع من بؤونه
الموافق السادس عشر من يونيه.
+ تذكار تكريس كنيسته الأثرية فى مصر القديمة فى الخامس والعشرين من أبيب
الموافق الأول من أغسطس.

وتروى لنا امنا الغالية قصة تتعلق بكل عيد ، فتقول :
كان الدير فى البداية يحتفل بعيد استشهاد القديس وتكريس كنيسته الأثرية
وكانت إمكانيات الدير بسيطة جداً ..واذكر واقعة طريفة جداً تبين لنا فرح الشهيد
وتقديره لكل مانقدمه له فى الإحتفال بأعياده ، لأن زى السما مابتحتفل به فى اليوم ده،
بيفرح إنه يلاقينا إحنا على الأرض فى كنيسته وديره نشترك فى الإحتفال بأعياده...
فى عهد أمنا كيريا واصف ماكانش فيه للشهيد كنيسة داخل الدير ، وكان له مقصورة
فقط، فالام الراهبة المهتمة بها جات قبل عشية عيد الشهيد بيوم وشالت كل السجاجيد
للمحافظة على نظافتها ، وتركت المكان بدون كراسى خوفاً إنها تتكسر بسبب الزحام
وتركت مقصورة الشهيد خالية تماماً من كل شئ ، .. وفى يوم العشية الصبح راحت
تجهز القنديل اللى ح تضعه أمام أيقونة الشهيد ، فمسكت النار فى طرحتها واتحرقت ،


فتأثرت الام الراهبة جداً وقالت:

" بقى أنا بخدم الشهيد بكل قلبى ومهتمة بنظافة مقصورته باستمرار وهو يعمل فىّ كده
ويحرق لى الطرحة وراحت تشتكى لأمها الريسة أمنا كيريا واصف ،

فتأثرت وطيبت خاطرالأم الراهبة وقالت لها :
" الشهيد ليه عامل زى الجمل .. يعض اللى يقوده"

فى نفس اليوم بالليل ظهر الشهيد أبى سيفين لأمنا الريسة ، وقال لها فى دالة وعتاب :-

" إيه اللى إنتى بتقوليه علىّ ده .....؟

فكررت نفس العبارة ، وقالت له:-
" بقى هى بتخدمك وتتعب معاك وإنت تعمل معاها كده يوم عشيتك !،

فقال لها :-" أنا عملت معاها كده علشان هى بدل ماتزين المقصورة يوم عيدى ،
جردتها من كل شئ علشان ماتتعبش فى التنظيف وكمان أنا حافظت عليها،
والنار مالمستهاش بأى أذى ، أنا صحيح حرقت ليها الطرحة بس كنوع من التنبيه
على اللى عملته فى حقى ، ولم أسمح بضررها لانها بتخدمنى ...
بس حبيت أفهمها إنى تأثرت من تصرفها ...

فإعتذرت له أمنا كيريا وراحت حكت لامنا الراهبة ، فقامت فى الحال وفرشت السجاجيد
وزينت المقصورة وعملت كل جهدها علشان يكون مكان الشهيد فى أجمل صورة يوم عيده.






بركة صلوات القديس العظيم فيلوباتير مرقوريوس أبى سيفين وتماف الغالية أمنا إيرينى تكون مع جميعنا
آميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ن





[/size]

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 2:13

[size=16]الاحتفال بتكريس الكنيسة

تحكى لنا أمنا الغالية
إنه زار الدير شخص مقتدر مع زوجته و كانا فى حزن شديد لعدم إنجاب أطفال ،فقابلتهما
أمنا الرئسة كيريا وصف و طيبت خاطر هما وقالت لهما:
"اطلبوا صلوات الشهيد وربنا يرزقكم ببركه صلواته."
فقالا:" لو الشهيد صلى مى أجلنا وربنا أعطانا، سنسمى الطفل
سيف على اسم الشهيد وسنقدم كل سنة فى عيد ميلاده عجلاً للدير "
وفعلاً رزقهما الله،وولد الطفل سيف : فى أول أغسطس فى منا سبة
تذكار تكريس أول كنيسة على اسم الشهيد..وواظبا على إرسال العجل
فى كل عيد ميلاد لابنهما ومن هنا داوم الدير على الاحتفال بعيد اغسطس.

لما كبرسيف وبلغ من العمر 12سنة قال الأب فى نفسه: ,, كفاية
احنا نوقف النذر..،، ففوجئ بأن الولد تعب ودرجة حرارته ارتفعت فوق 40
فبكت الام لانها شعرت ان ابنها فى خطر وأدركت ان ماحدث بسبب عدم اتمام نذرهما
فصلت وبكت وطلبت صلوات الشهيد بدموع، ثم نامت فحلمت بالشهيد يقول لها

:" العيد اتعمل بكم وبدونكم لكن النذر لازم توفوه حسب وصية ربنا فى الكتاب المقدس
:" ماخرج من شفتيك إحفظ وإعمل كما نذرت للرب إلهك تبرعاً كما تكلم فمك"

فإعتذرت الام للشهيد وشفى سيف فى الحال ،ولكن اراد ربنا ترك له أثراً
بسيطاً حتى يتذكر هذه الواقعة ... ومن هذا الوقت واظبت الاسرة على حضور عيد أغسطس فى الدير
وبإستمرار كانوا يحكون معجزتهم .. وصار للطفل علاقة قوية بالشهيد..
كبر سيف وتخرج من كلية الطب واستلم من والده لإلتزام بحضوره للدير والاشتراك فى الاحتفال
بهذا العيد بالتحديد .. وفى سنة كان مع أسرته فى المصيف وتذكروا ميعاد العيد ، فرجع الدكتور سيف
وأسرته من المصيف خصيصاً الى القاهرة ، وكان يقود السيارة ويحاول بكل جهده ان يلحق ميعاد العشية ..
ففى الطريق حاول سائق سيارة لورى ان يضيق عليه ولم يدعه يمر من جابنه ، فعاتب الشهيد وقال له

:" برضه كده ! انا سايب المصيف ونفسى أحضر عشية عيدك، وانت سايب الراجل ده عايز يخبطنى."

ففى لمح البصر ظهر ضابط مهيب على موتوسيكل وأوقف سائق اللورى على جانب الطريق وقال له:"
لو اتعرضت له تانى ح أجازيك واسحب رخصتك.." ثم أفسح الطريق للدكتور سيف وأقترب من شباك سيارته ،
وقال له:" مبسوط ياسيدى يللا علشان تلحق عشية عيدى." وابتسم له وأختفى..

ووصل الدكتور سيف الدير وحضر العيشة وحكى المعجزة .



بركة صلوات القديس العظيم فيلوباتير مرقوريوس أبى سيفين تكون مع جميعنا
آميـــــــــــــــــــــــــــــن















[/size]

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 2:14


[size=21]انا مش عارف انت لسه عايش اذاي ؟؟؟؟؟
اعترف لك يا رب من كل قلبي
عظيمه هي اعمال الرب
ومشيئاته كلها محفوظه
مز 110 : 1

اسمي وليم منصور عبد الملاك اقيم في اسيوط
اسجل هذه المعجزه لتروا كيف امتدت الي يد الله الشافيه بشفاعه البطل ابو سيفين
بعد ان كنت اتناول يوميا وانا في المستشفي 33 قرصا من الحبوب تتكرر 3 مرات يوميا و 11 حقنه
في اكتوبر 2006 لاحظت ظهور شئ مستدير مثل ليمونه صغيره في جنبي اليمين
ومع الوقت ظلت تكبر في الحجم ولم اهتم بها ولظروف عملي
كنت اقوم بقضاء كل احتياجات المنزل يوم الجمعه
وفي مره وانا راجع ومعاياه الطلبات شعرت بثقل في رجلي اليمين
فا ركبت تا كسي وكنت بحك بشده في جنبي اليمين ولاحظت احمرار لمنطقه من الصره وحتي الفخذ
لما زوجتي السيده نبيله وتعمل كمشرفه عمليات بالمستشفي الجامعي باسيوط رات الورم مع الاحمرار
قرعت صدرها وقالت ده سرطان قلتلها لا سرطان ولا حاجه ما انا عايش اهوه
لو كان سرطان كنت فضلت عايش !!!!؟
ذهبت للمستشفي الجامعي باسيوط حيث تعمل زوجتي ده كان في شهر سبتمبر وكان الزحام كتير
لانها فتره امتحانات طلبه البكالوريوس عملت سونار وفحصني اربعه اطباء
واحضر احدهم سرنجه 25 سم ووضعها في الورم بدون بنج وسحب منه عينه
واعطي لي التقرير ولم يخبرني بشيئ فقط نصحني بالتوجه الي طبيب جراح
اخذت التقرير وذهبت الي الاستاذ الدكتور علي عبد المطلب في عيادته الخاصه
ولما عرف بانني زوج مدام نبيله نصحني بالرجوع ايه بعد فتره الامتحانات ذهبت الي مستشفي تابع لمطرانيه اسيوط
فنصحوني بالتوجه الي مستشفي القوات المسلحه لانها ممتازه ويحق لي العلاج بها لاني موظف مدني بالقوات المسلحه
ذهبت لعملي وعملت خطاب تحويل لمستشفي القوات المسلحه
حضرت حقيبتي واخبرت زوجتي اني مسافر في ماموريه عشان مش تقلق عليه وتكون اعصابها هاديه
وعشان تنتبه للبيت وخصوصا اننا عندنا 5 اولاد وبنت ومازالوا محتاجين لرعايه
وصلت القاهره ودخلت المستشفي وقابلني طبيب برتبه عقيد ( طلب عدم ذكر اسمه )
وبعد الكشف والاطلاع علي التقرير كتب لي علي دخول للمستشفي واجري بعض التحاليل
اخبرته اني مدخن قالي افعل كل ما تريد في الحقيقه اهتم بي اهتماما كبيرا
واخبرني انه فقط المسئول عن علاجي واوصاني واوصي كل هيئه التمريض بعدم قيام اي طبيب باخذ عينه مني
او اعطائي اي دواء بخلاف ما يقرره هو بنفسه واظبت علي العلاج لمده 15 يوم
وخلاالها كان يجري لي تحاليل واشعه ولما اخبرته اني عايز ارجع بيتي قالي لاازم تروح المجمع الطبي بالمعادي
وتعمل اشعه ثلاثيه الابعاد ذهبت بالفعل وانزعج الطبيب هناك وتعجب انني لا اصدر اي انين وقال لي
ايه يا ابني الي عندك ده ؟؟؟؟
دي بطنك كلها متلخبطه !!!!
انا مش عارف انت لسه عايش اذاي !!!؟؟؟؟؟
وحددلي استلام التقرير بتاع الاشعه بعد 3 ايام في الحقيقه اوقات كتير كنت بشعر بالالام رهيبه في البطن
بس ما انكرش ان ربنا كان بيرفع عني الالم الزايد عن طاقتي
استلمت الاشعه حسب الميعاد وكنت قلقان جدا من كلام الدكتور اخصائي الاشعه
وانا راجع في شارع كورنيش النيل قريت يافطه لطبيب فطلعت العياده ودفعت الكشف
فسالني الدكتور فين المدام فقلتله انا الي ها اكشف فرد الطبيب وقالي ليه انت مش قريت اليافطه الي بره ؟؟؟
فاجابته ب لا فاخبرني انه اخصائي نساء وولاده
فبكيت ووضعت امامه الاشعه والتقارير وطلبت منه ان اعرف ما بهما بلظبط
وبعد اطلاعه عليهم قام بتهدئتي ورد لي مبلغ الكشف وقالي انت كل الي عندك ورم بسيط حا يضيع بالعلاج
فرجعت المستشفي تاني وقابلت الطبيب المختص بحالتي واستلم الاشعه واوصاني اكل كل ما اريد
واوصي كل هيئه التمريض وليم يدخل ويخرج براحته محدش يمنعه عن حاجه
في الحقيقه الشك ملي قلبي لانه من الطبيعي ان يمنع الطبيب المريض عن بعض الامور
يعني بلاش تدخن الاكل ده ممنوع ومطلوب راحه
لكن حدث معي العكس سمح لي بكل شيئ فقلت له من فضلك صارحني وعرفني الحاله
وانا هقول لحضرتك حاجه
اذا كنت انت خرجت اجيالا من الاطباء مش حتقدر تزود من عمري ثانيه
ولو كنت متخرج امبارح مش ها تنقص من عمري ثانيه
ربنا وحده المتحكم بالاعمار
رد الدكتور وقالي ايمانك ده هو الي مخليك صامت ومحتمل وصابر
انا فعلا كنت شاعر بايد ربنا محافظه عليه فلم اتعرض لارتفاع الضغط ولا انهيار
وفعلا صارحني وقالي انت عندك ورم وانه سيقوم باجراء عمليه كان مسموحلي بالخروج لمده ساعتين
وانا ماشي لقيت نفسي قريب من كنيسه الشهيد ابو سيفين بمصر القديمه
فدخلت وقابلت ابونا برسوم فريد راعي الكنيسه وقلتله انا من الصعيد وحاليا في مستشفي القوات المسلحه
وعرضت عليه صوره تقرير الاشعه فصلي لي واعطاني زجاجه ويت مصلي واخرج من جيبه صورا وقالي
" دول الي حيعملوا ليك العميله "
كان منها صوره
للقديسين قزمان ودميان
وصوره احري للشهيد العظيم ابو سيفين وراهبه
ولما سالته عنها عرفت انها امنا الغاليه تماف ايريني
رئيسه دير ابو سيفين ولم اكن اعرفها او رايتها من قبل
قابلت كمان ابونا سوريال راعي كنيسه الانبا شنوده رئيس المتوحدين بمصر القديمه
وصلي لي ومن اليوم ده بدات اخد اذن لمده ساعتين كل يوم اربعاء وجمعه واحد واخرج لحضور القداس
واذا لم يذهب كان ابونا يرسل لي قربانه بركه مع خدام الكنيسه
انا مكنتش اعرف مكان الدير ولا دخلته قبل كده ولا عمري سمعت عن تماف ايريني
انا كنت بحب البابا كيرلس والانبا ابرام وابونا عبد المسيح المناهري
فجمعت صورهم كلهم ولصقتهم علي جنبي مكان الورم وكنت ابكي بحراره ودموع
اعطيت تقرير الاشعه للخادم وطلبت منه عرضي علي اي طبيب ومعرفه الحاله بالظبط فحضر لي الاخادم وقالي
" يا عم وليم ما تزعلش انت عندك سرطان ضاغط علي الكبد وفتحه الشرج "
ولاول مره عرفت حقيقه حالتي بالظبط كان سبق واتحدد ميعاد للعمليه بتاعتي ثلاث مرات
وفي كل مره كانت بتتاجل وتتغير ميعادها وعرفت بعدها ان الاطباء خايفيين يعملوا العمليه
لانهم لو لمسوا الكبد حموت ولو لمسوا فتحه الشرج يبقي لاازم الاخراج يتجمع في كيس ويتغير من وقت للتاني
وفي يوم جه ثلاث او اربع دكاتره وهما بيكشفوا عليه سمعتهم يتهامسون " نسيب صاحب الحاله دي يموت بدل ما نبهدله "
والتاني يقوله احنا نفتح نشوف الورم ونقفل "
والثالث يقولا لالا احنا نفتح ناخد عينه من الورم ونحلله
والرابع يقول لا احنا نشيل ونركب شبكه ونقفل او نسيبه لغايه ما ربنا يتولااه
من الاخر ارائهم اختلفت
اخيرا حددوا لي ميعاد للعمليه الاثنين 4/12/2006 يعني يوم عيد الشهيد ابو سيفين
فلما حضر الطبيب استاذنته في الاتصال باحد اولادي ليكون معي فقالي
" يا وليم ستخرج من العمليه وتجدني بجوارك انا واولادي وزوجتي "
في يوم السبت 2/12/2006 حضر ابني شنوده من اسيوط وكنت قلقان جدا لمعرفتي بميعاد العمليه
فشربت كميه كبيره جدا من السجاير وقبل النوم صليت بدموع وطلبت معونه من ربنا ومن القديسين الي حواليه
وفي نصف الليل حوالي الساعه اثنين فوجئت بالمريض المقيم معي في نفس الحجره يقولي
" يا عم وليم ... يا عم وليم ... "
قلتله ايه في ايه
فقالي ريحه بخور كنيسه عندك فقلتله انت اتجننت حتيجي منين ريحه بخور الكنيسه هنا ده تلااقيه عقب سيجاره لسه مولع
بس هو فضل يؤكد ان الغرفه معبقه ريحه بخور كنيسه مش سجاير
ونادي علي الحكيمه والطبيب النبطشي واكدوا فعلا ان ده ريحه بخور كنيسه وبالتالي
رفض يبيت معاياه وقالهم ده وليم بيحضر عفاريت فتم تفتيش الحجره تحت السرير ووراه الواليب يمكن تكون هناك نار مولعه
موضوع عليها بخور وطبعا ما لقوش حاجه قضيت بقيه الليله لوحدي
كنت في كامل اليقظه وفعلا لاحظت ريحه بخور وتزداد في شدتها
بعدها سمعت اصوات تسبيح وترانيم
ولقيت الغرفه نورت نور فسفوري






وشوفت قدامي البابا كيرلس

والشهيد ابو سيفين

والطبيبين قزمان ودميان



وتماف ايريني

واقترب مني البابا كيرلس وانا عارفه وقالي
ايه ياه يا وليم انت بتشوف نفسك غالي عندنا ولا لا ؟
نام ووريني الالم فين ؟
فنمت ورفعت ملابسي فاقترب مني الشهيد ابو سيفين وتماف ايريني في زي الراهبه ولكن ملابسها بيضاء
والشهيدان قزمان ودميان ووضعوا ايديهم علي مكان الالم فشعرت كان في شيئ بينغبش
فرفعت راسي عشان اشوف ايه الي بيحصل فقام البابا كيرلس مغطي راسي بالملايه
فا استرخيت ونمت
فتحت عيني كانت السعه السادسه صباحا وانا بقولهم " انت لسه مخلصتوش ؟
فلم اجد احد بالغرفه فذهبت الي الحمام وحاولت انزع صوره الشهيد ابو سيفين وتماف ايريني الملصوقه علي جنبي
كعادتي كل يوم عند الاستحمام واعيدها مره اخري ولكن بلا جدوي حاولت انزعها بالمياه ما عرفتش
رجعت وجلست علي السرير وصممت اني انزع الصور باي طريقه نزعت بعضهم وفوجات بنافوره دم
فدخلت الحكيمه ورات الدم فسالت عن سببه فلم اخبرها بشئ فقالتلي انا ها انادي علي الدكتور يجي يشوفك
فاعطيتها مبلغ من المال وقلتلها غيري الملايات وعدم اخبار الطبيب باي شئ
سبت لها الغرفه ونزلت الكافتيريا لاشرب شاي فحضرت رئيسه الحكيمات وابلغتني ان الطبيب وزميله
يسالون عني بخصوص العمليه وعايزينك تمر عليهم في المكتب قبل ما تصعد غرفتك
ناداني الدكتور وقالي " تعالي يا رجل يا صعيدي وريناه جنبك النهارده "
وانا واقف رفعت ملابسي فوجدته بدهشه كيير ه ينادي علي زميله ويقوله
" تعالي شوف دا وليم حصلت معاه كرامه
( وبحسب تعبيره كلمه كرامه تعني معجزه )
وعندما وقفت امام طبيبي العقيد المتابع لحالتي فوجئت بيه يصفعني علي وجهي ويقولي
" انا مش قلتلك محدش يقرب منك او ياخد منك عينه ؟؟
مين الي اخد منك عينه ؟؟
قلتله يا دكتور محدش خد مني عينه دي حصلت معجزه
قالي يعني ايه معجزه فرد زميله وقاله انا بقولك حصلت معاه كرامه
فقام الطبيب واحنضضنني بفرحه شديده واحضر اربعه صناديق من البيببسي
ووزعها علي الموجودين بالمستشفي وهو بيقول
"دي حلاوه شفاء وليم العمليه اتلغت
" اجريت في نفس اليوم الاشعات الازمه وكان التقرير
" لا يوجد اثر للمرض "
فضلت في المستشي بعدها اسبوع دون اخذ اي علاج وصرح لي الطبيب بالخروج
وطلب مني الحضور بانتظام للمتابعه فضلت اتردد علي المستشفي كل خمسه عشر يوما لمده سته شهور
وكان يجري لي خلالها اشعه تليفزيونيه وتحاليل بول وبراز وصوره دم كامله وكانت النتائج كلها سليمه تماما
والاطباء في اسيوط قالوا لزوجتي وليم اتكتبله عمر جديد
رجعت البيت وكان الجميع في حاله من الضحك والبكاء من شده ما غمرنا الله به من عظائم ووقفنا كلنا نمجد الله وقديسيه
اشكر ربنا لاني عرفت مكان الدير لاول مره وقد اتيت اليوم 13/6/2008
لكي اسجل هذه المعجزه وكانت العمليه التي اجرتها لي السماء
عباره عن ثلاث فتحات يكونون مع الصره شكل صليب
وهذه الاثار الجراحيه موجوده بالفعل في الجسم وعاينها كل من سمع بالمعجزه
وكذلك ابائي الكهنه في كنيسه الشهيد ابو سيفين بمصر القديمه وكل من تقابلت معه في الدير
بركه وشفاعه الشهيد العظيم ابو سيفين وامنا تماف ايريني والطبيبان قزمان ودميان والبابا كيرلس
مع جميعنا اجمعين
يا رب مد ايدك وانزع كل مرض عن اولادك


[/size]

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 2:17

[size=21]بصوتي الي الرب صرخت
فاستجاب لي
من جبل قدسة


ارسل الاستاذ صلاح يوسف عطاللة المقيم في 10 شارع الدكتور عبد العزيز حلمي
متفرع من شارع منشية التحرير


رسالة يقول فيها



وصلني ذات يوم خطاب من السفارة الامريكية بقيبولي للهجرة بامريكا (هجرة عشوائية)


وكاتت من بين المستندات المطلوب تقديمها وجود ضامن امريكي ومسدد ضرائب
ذهبت في اليوم المحدد الي السفارة
دون حصولي علي هذا الضامن
وتمت المقابلة مع القنصل وللاسف لم اوفق لعدم وجود الضامن


رجعت الي المنزل وانا حزين جدا علي ضياع فرصة لايمكنني تعويضها وكان ذلك
الوقت توافق مع الاحتفال بتذكار استشهاد الشهيد العظيم ابي سيفين
فذهبت الي ديرة بمصر القديمة
وحضرت الزفة وصليت الي اللة ووقفت امام رفات الشهيد ووضعت يدي علية وطلبتة
من اعماق قلبي وبكل مشاعري قلت لة

ارسل لي ياشهيد الرب الضامن لانة ليس لي اي انسان اعرفة في امريكا غيرك


رجعت المنزل واذ بشخص لااعرفة يتصل بي لم يعرفني بنفسة ولكنة قال لي بالحرف الواحد
الضامن سيصلك في خلال خمسة عشر يوما وفعلا وصلني الضامن وذهبت بة الي السفارة
واخذت اوراق الهجرة لي ولاسرتي
كيف يتم كل ذلك لااعرف

لكن بالتاكيد هذا هو عمل الهنا العجيب الذي يفوق كل عقل وفكر وتصور والذي يستجيب لطلبات قديسية فقد لمست بوضوح انا واسرتي وكل معارفي
بركة طلبات الشهيد العظيم ابي سيفين

من كتاب اللة يحبني
معجزات الشهيد مرقوريوس ابي سيفين
الجزء الثامن
[/size]

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 2:24

[size=25]حضرت السيدة // وفاء فاروق حليم .. الى الدير لتشكر الله وتسجل كيف صار
الشهيد العظيم أبو سيفين شفيعاً وصديقاً لها فى كل ظروف حياتها فى الغربة .. فتقول:
+ أنا مقيمة مع زوجى أنسى سليمان وأولادنا فى السعودية وفى الأجازة الصيفية لعام 1996
حضرنا اللى القاهرة لزيارة الأهل وحصلت من إحدى صديقاتى على كتاب خاص بسيرة القديس
وبعض معجزاته وأخذته معى الى السعودية وكنت أقرأ فيه بإستمرار وأحببته جداً من خلال
ما قرأته عنه وأصبحت اتشفع به فى كل أمور حياتنا فى الغربة............ .
وكان لدىّ طفلتان : تريز بالصف الثالث الإبتدائى ومريم فى تانية حضانة
وهما الأثنين فى مدرسة دولية إنجيليزية فى جدة
وفى بداية العام الدراسى 1997 كان علينا أن نقوم بسداد الرسوم المدرسية المطلوبة لإبنتينا
فدفعنا المصاريف لإحدهما ولم نتكمن فى ذلك الوقت من دفع مصاريف الابنة الاخرى
لأن هذه المدرسة أجنبية ومصاريفها عالية الى حد ما .....
+ وفى يوم وانا لوحدى فى المنزل مسكت
كتاب الشهيد أبى سيفين وبينما كنت أقرأ فيه وأتكلم معه طالبة صلواته
فى تدبير مصاريف المدرسة


++ سمعت صوت سيوف بتخبط بشدة فى بعضها فذهلت لهذا الصوت الواضح وكنت أشعر ان الصوت
صادر من الكتاب وخرجت نظرت فى باقى الحجرات ولم أجد إحتمال آخر لمصدر هذا الصوت
وفى اليوم التالى مباشرة ، استلم زوجى شيكاً بثمانية آلاف ريال وكان قيمة المصاريف
سبعة آلاف ومائتان وخميسن ريال............ ....


++ فشعرت بيد الله القوية التى تدبر كل أمور أولاده واستجابته
لصلوات الشهيد .. فقد أرسل لنا بالظبط قيمة القسط والزيادة
كانت هى مقدار العشور الواجب تقديمها لشكر الله وقديسيه..
وإليكم المعجزة الثانية للسيدة //وفاء
تقول فى يوم 23/3/1997
استيقظت على آلام مبرحة فى صدرى وظهرى وضربات شديدة فى القلب وبعد الفحوص
واجراء رسم قلب أتضح منه قصور فى الشريان التاجى.. فنصحنى الطبيب بالالتزام
بالراحة والحضور إليه كل أربع ايام لعمل رسم قلب ومتابعة الحالة وبعد شهر من الراحة
سوف يقوم بعمل رسم قلب بالمجهود ...
رجعت الى المنزل وأمسكت كتاب الشهيد وكنت أقرأ فيه يومياً لأنه صار لى شفيعاً دائماً
وبعد اربع ايام ذهبت للدكتور وأخبرنى بأن الحالة تتحسن وبعد رجوعى للمنزل وجدت
رائحة بخور تملأ الحجرة...
وفى ليلة اليوم المحدد لعمل رسم القلب بالمجهود ، نمت وأتشفعت بالشهيد وحدث أن إستيقظت
أثناء الليل ، ولكنى لم أضئ نور الحجرة وبقيت فى الفراش أتحدث مع الشهيد طالبة صلواته من
أجلنا فى الغربة ،............ .....


++ وإذ بى أرى أمامى صورة الشهيد راكباً حصاناً بنياً ومرتدياً زياً برتقالياً على بنى .......
مع العلم انه ليس لدىّ فى المنزل صورة للشهيد أبى سيفين... وللحال قمت وفتحت كتاب
الشهيد، فو جدت أن المنظر الذى رأيته هو نفس صورة الشهيد الموضوعة فوق مصقورة
الرفات الموجودة بالدير، فتأكدت إنه الشهيد أبو سيفين .. وشعرت بسلام وإطمئنان..


فى اليوم التالى ذهبت للمستشفى وتم إجراء رسم القلب بالمجهود فقال لى الطبيب
مبروك دا القلب سليم 100% والشرايين كلها سليمة 100% لكن احنا مش عارفين
إيه اللى شفاكى.


++ فشكرت الله وشهيده البطل القديس أبى سيفين الذى لمست
وشعرت بسرعة إستجابته لطلباتنا وقربه الشديد منا،
فقد صار لى علاقة وثيقة معه وألجأ إليه فى كل إحتياجاتى
صلو من اجل ضعفى
[/size]

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 2:25

[size=16]r=#ff0000]سيفين وانا عايزه طفلين

أرسلت الدكتورة داليا يوسف نجيب المقيمة فى العجوزة .... رسالة للدير تقول :-


تزوجت فى عام 1995 ولم ارزق بأطفال حتى عام 1999 وترددنا على العديد من

الاطباء اذكر منهم الدكتوة ابو الغار والدكتور طارق مسعود اللذين نصحونى
بضرورة ترك الموضوع على ربنا....
لجأت الى الله أكثر وذات يوم ذهبت الى
دير الشهيد العظيم فيلوباتير مرقوريوس حيث صليت امام المقصورة وعاتبته بدالة قائلة:-

" انا زعلانة منك إزاى لغاية دلوقت لم تعطنى اطفال ؟ انا مش عايزة طفل واحد
لكن زى ما انت عندك سيفين انا عايزة طفلين " وكنت بإستمرار أقول له:
انا مش ح ارضى بطفل واحد ،انت معاك سيفين وكمان فوقيهم حربة فممكن
تعطينى ثلاثة اطفال لو انت طلبت من رب المجد من اجلى

سافرت الى امريكا فى عام 1999 وكنت اداوم على دهن نفسى بالزيت المصلى
الذى أخذته معى من الدير بمصر ،...ولمست حقاً عجائب الله .............
إذ تم الحمل وواظبت على الذهاب الى الكنيسة يومياً لأشكر الله وشهيده البطل
فيلوباتير مرقريوس ابو سيفين . وعندما حان وقت الوضع طلبت من الله أن يكمل عمله
ببركة صلوات حبيبى أبى سيفين راجية منه ان يحافظ على المولود
تمت الولادة فى امريكا فى 21/12/2000 واعطانى الله ولد وبنتاً زى ما طلبت منه
أنت معاك سيفين وانا عايزة طفلين
الولد فارس ودعى فى المعمودية فيلوباتير ..والبنت مريم وهما اليوم معى
فى الدير بمصر القديمة ويبلغان من العمر سنة وثلاثة شهور ونصف .
ربنا يكون معانا جميعا بشفاعة القديس العظيم ابو سيفين وتماف ايرينى
وجميع مصاف قديسيه الى الابد امين
[/size]

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 2:26


من‏ ‏معجزات‏ ‏القديس‏ ‏أبي‏ ‏سيفين



للمتنيح‏ ‏الأنبا‏ ‏غريغوريوس



كان‏ ‏القديس‏ ‏أبو‏ ‏سيفين‏ ‏الرئيس‏ ‏الأعلي‏ ‏للقوات‏ ‏المسلحة‏ ‏في‏
‏الحكومة‏ ‏الرومانية‏,‏وبعد‏ ‏أن‏ ‏انتصر‏ ‏علي‏ ‏البربر‏ ‏الذين‏ ‏ثاروا‏
‏علي‏ ‏مملكة‏ ‏الروم‏ ‏دعاه‏ ‏الإمبراطور‏ ‏ديكيوس‏ ‏ليسجد‏
‏لأبولون‏.‏فرفض‏ ‏مرقوريوس‏,‏بكل‏ ‏شجاعة‏,‏أن‏ ‏يتعبد‏ ‏للأصنام‏,‏وأعلن‏
‏أنه‏ ‏مسيحي‏ ‏يعبد‏ ‏الله‏ ‏الواحد‏,‏فذهل‏ ‏الإمبراطور‏ ‏لجرأة‏
‏مرقوريوس‏ ‏في‏ ‏عدم‏ ‏الإذعان‏ ‏لأوامره‏,‏ولاطفه‏ ‏ثم‏ ‏عاد‏ ‏وتوعده‏
‏بحرمانه‏ ‏من‏ ‏امتيازاته‏,‏وبتعذيبه‏ ‏وقتله‏.‏أما‏ ‏مرقوريوس‏ ‏فلم‏
‏ينتظر‏ ‏طويلا‏,‏بل‏ ‏بقلب‏ ‏جرئ‏ ‏وزاهد‏ ‏في‏ ‏أباطيل‏ ‏العالم‏ ‏خلع‏
‏منطقته‏ ‏العسكرية‏,‏وحلته‏ ‏بنياشينها‏ ‏تحت‏ ‏أقدام‏
‏الإمبراطور‏,‏وجهر‏ ‏بمسيحيته‏,‏ولعن‏ ‏آلهة‏ ‏الإمبراطور‏
‏الوثنية‏.‏وكان‏ ‏عليه‏ ‏أن‏ ‏يدفع‏ ‏الثمن‏,‏فدفع‏ ‏ثمنا‏ ‏غاليا‏,‏من‏
‏تقطيع‏ ‏لجسده‏ ‏بأمواس‏ ‏حادة‏,‏وحرق‏ ‏جنبه‏ ‏بالنار‏,‏وشده‏ ‏بين‏
‏أوتاد‏ ‏أربعة‏,‏وضربه‏ ‏ضربا‏ ‏مبرحا‏,‏كما‏ ‏علقوا‏ ‏في‏ ‏عنقه‏ ‏حجرا‏
‏ثقيلا‏,‏وأخيرا‏ ‏قطعوا‏ ‏رأسه‏,‏فنال‏ ‏إكليل‏ ‏الشهادة‏.‏
فلما‏ ‏انتهي‏ ‏زمان‏ ‏الاضطهاد‏,‏أقاموا‏ ‏علي‏ ‏جسده‏ ‏كنيسة‏ ‏في‏
‏قيصرية‏,‏عاصمة‏ ‏كبادوكيا‏ ‏في‏ ‏تركيا‏,‏وعلقوا‏ ‏فيها‏ ‏سيف‏
‏مرقوريوس‏,‏لكن‏ ‏القديسين‏ ‏عندما‏ ‏ينتقلون‏ ‏للعالم‏ ‏الآخر‏,‏حياة‏
‏الإنسان‏ ‏بعد‏ ‏الموت‏ ‏امتداد‏ ‏لحياته‏ ‏قبل‏ ‏الموت‏.‏مواهب‏ ‏الشخص‏
‏في‏ ‏حياته‏ ‏الأرضية‏ ‏تبقي‏ ‏معه‏,‏فهذا‏ ‏الرجل‏ ‏أو‏ ‏هذا‏ ‏القديس‏
‏أو‏ ‏هذا‏ ‏الشهيد‏ ‏بعد‏ ‏حياته‏ ‏علي‏ ‏الأرض‏ ‏استمر‏ ‏في‏ ‏أعمال‏
‏البطولة‏ ‏والشجاعة‏ ‏والانتصار‏,‏لم‏ ‏تنقطع‏ ‏بالموت‏ ‏حياته‏
‏أبدا‏,‏بعد‏ ‏الموت‏ ‏يزداد‏ ‏الإنسان‏ ‏في‏ ‏قدراته‏ ‏وإمكانياته‏
‏أكثر‏,‏لا‏ ‏توجد‏ ‏عنده‏ ‏مشكلة‏ ‏مواصلات‏ ‏فيصير‏ ‏مثل‏ ‏البرق‏ ‏ومثل‏
‏الحمام‏ ‏ينتقل‏ ‏بسرعة‏ ‏هائلة‏,‏ولا‏ ‏يوجد‏ ‏أي‏ ‏معطلات‏ ‏جسدية‏
‏أو‏ ‏مرض‏,‏كل‏ ‏هذه‏ ‏الأشياء‏ ‏التي‏ ‏تعطل‏ ‏الإنسان‏ ‏عندما‏ ‏يريد‏
‏أن‏ ‏يحقق‏ ‏شيئا‏ ‏فيمنعه‏ ‏جسده‏ ‏الضعيف‏ ‏أو‏ ‏الشيخوخة‏,‏كل‏ ‏هذا‏
‏ينتهي‏ ‏لأنه‏ ‏ترك‏ ‏الجسد‏ ‏وأصبح‏ ‏عنده‏ ‏قدرات‏ ‏وإمكانات‏ ‏واسعة‏
‏جدا‏,‏من‏ ‏هنا‏ ‏يتواصل‏ ‏عمل‏ ‏القديس‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏في‏ ‏خدمة‏
‏الكنيسة‏ ‏وخدمة‏ ‏المؤمنين‏.‏
القديس‏ ‏أبو‏ ‏سيفين‏ ‏ليس‏ ‏مصريا‏ ‏لكن‏ ‏مساعداته‏ ‏لنا‏ ‏هنا‏ ‏كثيرة‏ ‏جدا‏.‏
معجزاته‏:‏
سأقص‏ ‏عليكم‏ ‏قصة‏ ‏بسيطة‏ ‏من‏ ‏تاريخنا‏ ‏القريب‏,‏سنة‏ 1939‏م‏ ‏كانت‏
‏الحرب‏ ‏العالمية‏ ‏الثانية‏,‏وفي‏ ‏دير‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏للراهبات‏ ‏في‏
‏مصر‏ ‏القديمة‏,‏كانت‏ ‏توجد‏ ‏رئيسة‏ ‏للدير‏ ‏أنا‏ ‏رأيتها‏ ‏كانت‏
‏مريضة‏ ‏في‏ ‏ذلك‏ ‏الوقت‏,‏كانت‏ ‏هذه‏ ‏الأم‏ ‏كبيرة‏ ‏في‏ ‏السن‏
‏وكانت‏ ‏أما‏ ‏فاضلة‏,‏وكانت‏ ‏نائمة‏ ‏علي‏ ‏السرير‏,‏وكانت‏ ‏هذه‏
‏الليلة‏ ‏الجو‏ ‏حر‏ ‏كان‏ ‏ذلك‏ ‏في‏ ‏سبتمبر‏ 1939‏م‏,‏ففتحت‏ ‏شباك‏
‏الحجرة‏ ‏للتهوية‏ ‏وهي‏ ‏نائمة‏ ‏ومتغطية‏ ‏علي‏ ‏السرير‏,‏وفجأة‏ ‏رأت‏
‏أبا‏ ‏سيفين‏ ‏بالملابس‏ ‏العسكرية‏ ‏في‏ ‏الحجرة‏,‏وقال‏ ‏لها‏:‏نحن‏
‏سنحرس‏ ‏تحت‏ ‏ولا‏ ‏فوق‏,‏كفاية‏ ‏نحميكم‏ ‏من‏ ‏الشظايا‏,‏اغلقي‏
‏الشباك‏ ‏ونبهي‏ ‏علي‏ ‏الراهبات‏ ‏أنهم‏ ‏يغلقوا‏ ‏الشبابيك‏,‏حرب‏
1939‏م‏ ‏كان‏ ‏فيها‏ ‏المحور‏ ‏والحلفاء‏,‏المحور‏ ‏هما‏ ‏ألمانيا‏
‏وإيطاليا‏,‏والحلفاء‏ ‏هم‏ ‏إنجلترا‏ ‏وأمريكا‏.‏
مرة‏ ‏أخري‏ ‏سنة‏ 1939‏م‏ ‏مع‏ ‏هذه‏ ‏الأم‏ ‏أيضا‏ ‏كانت‏ ‏مريضة‏ ‏وكان‏
‏سبع‏ ‏أو‏ ‏ثماني‏ ‏راهبات‏ ‏بجوارها‏ ‏يخدمنها‏,‏وكان‏ ‏حوالي‏ ‏الساعة‏
9 ‏مساء‏ ‏بالليل‏,‏فسمعوا‏ ‏صوت‏ ‏خيل‏ ‏تجري‏ ‏تحت‏ ‏بالدور‏
‏الأرضي‏,‏فاضطربوا‏ ‏وخافوا‏ ‏وكانوا‏ ‏يسألوا‏ ‏بعض‏ ‏كيف‏ ‏دخلت‏
‏الخيل‏ ‏الدير‏,‏ولم‏ ‏يعرفوا‏ ‏ماذا‏ ‏يعملوا‏,‏واستمروا‏ ‏مدة‏ ‏من‏
‏الوقت‏,‏كيف‏ ‏يتصرفوا‏,‏والأم‏ ‏الكبيرة‏ ‏مريضة‏,‏فتشجعوا‏ ‏ومسكوا‏
‏أيدي‏ ‏بعض‏,‏وخرجوا‏ ‏إلي‏ ‏الشرفة‏ ‏التي‏ ‏كانت‏ ‏تطل‏ ‏علي‏ ‏الدور‏
‏الأرضي‏,‏فوجدوا‏ ‏الخيل‏,‏فقالوا‏ ‏مين؟‏ ‏فجاءهم‏ ‏الرد‏:‏أنا‏ ‏أبو‏
‏سيفين‏ ‏ومعي‏ ‏مارجرجس‏ ‏ومارمينا‏,‏طبعا‏ ‏عاملين‏ ‏دورية‏ ‏يحموهم‏
‏ويحافظوا‏ ‏عليهم‏ ‏في‏ ‏وقت‏ ‏الحرب‏.‏
وهناك‏ ‏قصص‏ ‏أخري‏ ‏كثيرة‏ ‏جدا‏ ‏لكن‏ ‏أنا‏ ‏اختصر‏ ‏علي‏ ‏الحاجات‏
‏الجميلة‏ ‏جدا‏,‏فهذا‏ ‏الشهيد‏ ‏حي‏ ‏ومعنا‏ ‏لأننا‏ ‏محتاجون‏
‏له‏,‏أقول‏ ‏لكم‏ ‏إن‏ ‏دير‏ ‏الأنبا‏ ‏رويس‏ ‏أصلا‏ ‏يعتبر‏ ‏دير‏ ‏أبي‏
‏سيفين‏,‏لكن‏ ‏لأن‏ ‏الأنبا‏ ‏رويس‏ ‏من‏ ‏القرن‏ ‏الخامس‏ ‏عشر‏ ‏فأصبح‏
‏معروفا‏ ‏بدير‏ ‏الأنبا‏ ‏رويس‏ ‏إنما‏ ‏الدير‏ ‏أصلا‏ ‏باسم‏ ‏أبو‏
‏سيفين‏,‏وعندما‏ ‏كانوا‏ ‏يبنوا‏ ‏المقر‏ ‏البابوي‏ ‏الحالي‏,‏في‏ ‏آخر‏
‏وقت‏ ‏وهم‏ ‏يحفروا‏ ‏في‏ ‏الأرض‏ ‏اكتشفوا‏ ‏قبة‏ ‏كنيسة‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏
‏التي‏ ‏تحت‏ ‏الأرض‏,‏وأنا‏ ‏رأيتها‏ ‏بنفسي‏,‏الكنيسة‏ ‏تحت‏ ‏مستوي‏
‏الأرض‏ ‏لأن‏ ‏الدير‏ ‏أصلا‏ ‏باسم‏ ‏أبو‏ ‏سيفين‏,‏ولكن‏ ‏اشتهر‏ ‏باسم‏
‏الأنبا‏ ‏رويس‏ ‏لأنه‏ ‏أحدث‏ ‏عهدا‏.‏
دير‏ ‏العزب‏ ‏يا‏ ‏أولادنا‏ ‏بالفيوم‏ ‏هو‏ ‏أصلا‏ ‏دير‏ ‏أبي‏
‏سيفين‏,‏لكن‏ ‏الأنبا‏ ‏ابرآم‏ ‏لأنه‏ ‏أحدث‏ ‏عهدا‏ ‏فاشتهر‏ ‏باسم‏
‏دير‏ ‏الأنبا‏ ‏ابرآم‏ ‏إنما‏ ‏هو‏ ‏أصلا‏ ‏باسم‏ ‏دير‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏.‏
فأنا‏ ‏لا‏ ‏أريد‏ ‏أن‏ ‏أدخل‏ ‏في‏ ‏تفاصيل‏ ‏كثيرة‏,‏كان‏ ‏يوجد‏ ‏موقف‏
‏صعب‏ ‏جدا‏ ‏في‏ ‏أيام‏ ‏الرئيس‏ ‏عبد‏ ‏الناصر‏,‏وكان‏ ‏المطران‏
‏الأنبا‏ ‏ابرآم‏ ‏الثاني‏ ‏يبني‏ ‏كنيسة‏ ‏الأنبا‏ ‏ابرآم‏,‏فقابلته‏
‏صعاب‏ ‏كثيرة‏ ‏وشدائد‏ ‏كثيرة‏ ‏جدا‏ ‏جدا‏ ‏وتعبوه‏ ‏كثيرا‏,‏بالاختصار‏
‏ذهب‏ ‏لصورة‏ ‏أبو‏ ‏سيفين‏ ‏وقال‏ ‏له‏ ‏وبعدين‏ ‏يا‏ ‏أبو‏ ‏سيفين‏
‏لماذا‏ ‏تتركني‏ ‏لوحدي‏,‏كنوع‏ ‏من‏ ‏العتاب‏,‏يقول‏ ‏لي‏ ‏الأنبا‏
‏ابرآم‏:‏وجدت‏ ‏الصورة‏ ‏تهتز‏ ‏وكأن‏ ‏واحد‏ ‏في‏ ‏بحر‏,‏يقول‏ ‏شعر‏
‏رأسي‏ ‏وقف‏,‏وبعد‏ ‏ذلك‏ ‏عملت‏ 3 ‏قداسات‏,‏وفي‏ ‏اليوم‏ ‏الثالث‏
‏اتصل‏ ‏به‏ ‏سكرتير‏ ‏المديرية‏ ‏وكل‏ ‏الأمور‏ ‏تم‏ ‏حلها‏ ‏لأن‏ ‏فيه‏
‏يد‏ ‏عملت‏ ‏في‏ ‏الموضوع‏.‏
يوجد‏ ‏في‏ ‏التاريخ‏ ‏قصة‏ ‏كان‏ ‏فيه‏ ‏واحد‏ ‏امبراطور‏ ‏اسمة‏
‏يوليانوس‏ ‏وهو‏ ‏من‏ ‏عائلة‏ ‏الملك‏ ‏قسطنطين‏ ‏لكن‏ ‏رجع‏ ‏للعبادة‏
‏الوثنية‏,‏وتحدي‏ ‏المسيح‏ ‏وقال‏ ‏لليهود‏:‏إن‏ ‏الناصري‏ ‏قال‏ ‏لكم‏
‏إنه‏ ‏لا‏ ‏يبقي‏ ‏حجر‏ ‏علي‏ ‏حجر‏,‏وأنا‏ ‏سأبين‏ ‏لكم‏ ‏أن‏ ‏هذا‏
‏الناصري‏ ‏كذاب‏ ‏ويقصد‏ ‏المسيح‏.‏أنا‏ ‏الإمبراطور‏ ‏سأعطيكم‏ ‏مساعدات‏
‏أن‏ ‏تبنوا‏ ‏الهيكل‏,‏وأعطي‏ ‏لهم‏ ‏مساعدات‏ ‏مادية‏ ‏كثيرة‏ ‏من‏
‏الإمبراطورية‏ ‏نفسها‏,‏أقصد‏ ‏من‏ ‏الدولة‏,‏لكي‏ ‏يبنوا‏
‏الهيكل‏,‏فكانت‏ ‏تخرج‏ ‏كرات‏ ‏من‏ ‏نار‏ ‏من‏ ‏تحت‏ ‏الأرض‏ ‏وفشل‏
‏اليهود‏ ‏في‏ ‏بناء‏ ‏الهيكل‏,‏هذا‏ ‏الرجل‏ ‏يوليانوس‏ ‏سمي‏ ‏يوليانوس‏
‏المرتد‏ ‏أو‏ ‏يوليانوس‏ ‏الكافر‏,‏دخل‏ ‏في‏ ‏حرب‏ ‏مع‏ ‏الفرس‏ ‏فأصيب‏
‏بسهم‏ ‏وقتل‏ ‏وانتهت‏ ‏قصته‏.‏القديس‏ ‏مرقوريوس‏ ‏أبو‏ ‏سيفين‏ ‏له‏
‏صورة‏ ‏كانت‏ ‏عند‏ ‏القديس‏ ‏باسيليوس‏ ‏الكبير‏ ‏صاحب‏ ‏القداس‏ ‏الذي‏
‏يسمي‏ ‏قداس‏ ‏القديس‏ ‏باسيليوس‏ ‏وكان‏ ‏وقتها‏ ‏أسقف‏ ‏قيسارية‏,‏فلفت‏
‏نظره‏ ‏أنه‏ ‏رأي‏ ‏السيف‏ ‏غير‏ ‏موجود‏ ‏في‏ ‏الصورة‏ ‏فتعجب‏,‏وبعد‏
‏فترة‏ ‏بسيطة‏ ‏وجد‏ ‏السيف‏ ‏رجع‏ ‏ثانية‏,‏ثم‏ ‏جاءت‏ ‏الأنباء‏ ‏أن‏
‏يوليانوس‏ ‏قتل‏ ‏في‏ ‏الحرب‏,‏وقد‏ ‏شوهد‏ ‏مرقوريوس‏ ‏في‏ ‏سماء‏
‏المعركة‏ ‏يضرب‏ ‏يوليانوس‏ ‏بسيفه‏ ‏ويوليانوس‏ ‏نفسه‏ ‏صاح‏ ‏وهو‏
‏يحتضر‏ ‏ينادي‏ ‏المسيح‏ ‏حانقا‏ ‏لقد‏ ‏غلبتني‏ ‏أيها‏
‏الجليلي‏,‏فالقديس‏ ‏باسيليوس‏ ‏نظر‏ ‏للصورة‏ ‏وقال‏ ‏له‏ ‏أنت‏ ‏الذي‏
‏عملتها؟‏ ‏فأومأ‏ ‏أبو‏ ‏سيفين‏ ‏برأسه‏,‏بمعني‏ ‏أني‏ ‏أنا‏ ‏الذي‏
‏عملت‏ ‏ذلك‏.‏ومن‏ ‏بين‏ ‏من‏ ‏أوردوا‏ ‏هذه‏ ‏القصة‏ DE LACY O'LEARY,THE
SAINTS OF EGYPT.‏
هذه‏ ‏القصة‏ ‏مؤداها‏ ‏أن‏ ‏هؤلاء‏ ‏القديسين‏ ‏والشهداء‏ ‏لم‏ ‏تنته‏
‏قصتهم‏ ‏بنهاية‏ ‏حياتهم‏,‏إنهم‏ ‏يعملون‏ ‏ويساعدونا‏,‏وأقول‏ ‏لكم‏
‏إنه‏ ‏رغم‏ ‏أن‏ ‏أبو‏ ‏سيفين‏ ‏غير‏ ‏مصري‏ ‏ولكن‏ ‏لا‏ ‏يوجد‏ ‏بلد‏
‏عمل‏ ‏فيها‏ ‏أبو‏ ‏سيفين‏ ‏معجزات‏ ‏قدر‏ ‏بلدنا‏ ‏لأننا‏ ‏محتاجين‏
‏لهم‏ ‏أكثر‏,‏البلاد‏ ‏الأخري‏ ‏فيها‏ ‏تسهيلات‏ ‏وإمكانات‏ ‏وقدرات‏
‏ولا‏ ‏يوجد‏ ‏أحد‏ ‏يعاكسهم‏,‏لا‏ ‏يوجد‏ ‏أحد‏ ‏يعترضهم‏,‏لكن‏ ‏هؤلاء‏
‏القديسين‏ ‏يساعدونا‏,‏في‏ ‏القريب‏ ‏جاءت‏ ‏سيدة‏ ‏من‏ ‏أمريكا‏ ‏وهي‏
‏من‏ ‏بناتنا‏ ‏الأقباط‏,‏لكن‏ ‏لها‏ ‏مدة‏ ‏طويلة‏ ‏مهاجرة‏,‏وهي‏ ‏التي‏
‏روت‏ ‏لي‏ ‏هذه‏ ‏القصة‏.‏
هذه‏ ‏السيدة‏ ‏كانت‏ ‏ترغب‏ ‏في‏ ‏زيارة‏ ‏دير‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏للراهبات‏
‏في‏ ‏مصر‏ ‏القديمة‏,‏فأخذت‏ ‏تاكسي‏ ‏لكنها‏ ‏لا‏ ‏تعرف‏
‏الطريق‏,‏وسائق‏ ‏التاكسي‏ ‏لا‏ ‏يعرف‏ ‏أيضا‏ ‏الطريق‏,‏وكل‏ ‏فترة‏
‏يقف‏ ‏يسأل‏ ‏عن‏ ‏الطريق‏,‏فوجد‏ ‏شابا‏ ‏ظهر‏ ‏له‏ ‏وقال‏ ‏له‏
‏أوصلك‏,‏وركب‏ ‏معه‏ ‏حتي‏ ‏دير‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏واختفي‏.‏هناك‏ ‏كثير‏
‏من‏ ‏القصص‏ ‏مثل‏ ‏هذه‏.‏
الحقيقة‏ ‏أثبت‏ ‏الرجل‏ ‏أنه‏ ‏مازال‏ ‏حيا‏ ‏رغم‏ ‏أنه‏ ‏من‏ ‏القرن‏
‏الثالث‏,‏هذه‏ ‏القصة‏ ‏من‏ ‏راهبة‏ ‏بدير‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏,‏كانت‏ ‏مسافرة‏
‏هي‏ ‏وزميلة‏ ‏لها‏ ‏علي‏ ‏الصعيد‏ ‏فأخذوا‏ ‏القطار‏ ‏الساعة‏ ‏الرابعة‏
‏بعد‏ ‏الظهر‏,‏لأمر‏ ‏معين‏ ‏القطار‏ ‏وقف‏ ‏عند‏ ‏أسيوط‏ ‏قبل‏ ‏أن‏
‏يصل‏ ‏إلي‏ ‏الرصيف‏ ‏لأنه‏ ‏كان‏ ‏هناك‏ ‏قطار‏ ‏بضاعة‏ ‏مقلوب‏,‏وكان‏
‏ذلك‏ ‏حوالي‏ ‏الساعة‏ ‏الثانية‏ ‏عشر‏ ‏مساء‏,‏وكان‏ ‏الظلام‏ ‏دامسا‏
‏ولم‏ ‏تكن‏ ‏ليلة‏ ‏قمرية‏ ‏وهنا‏ ‏راهبتين‏ ‏ولا‏ ‏يوجد‏ ‏معهم‏ ‏بطارية‏
‏والقطار‏ ‏وقف‏ ‏قبل‏ ‏الرصيف‏ ‏فنزلوا‏ ‏علي‏ ‏القضبان‏ ‏وعلي‏ ‏الزلط‏
‏وعلي‏ ‏الطوب‏ ‏وكل‏ ‏واحدة‏ ‏معاها‏ ‏شنطتها‏ ‏وشيلها‏ ‏فكانتا‏ ‏في‏
‏حيرة‏,‏وكان‏ ‏شئ‏ ‏مخيف‏,‏وهما‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏الارتباك‏ ‏جاء‏ ‏واحد‏
‏ضابط‏,‏وقال‏ ‏لهما‏ ‏لا‏ ‏تخافا‏ ‏أنا‏ ‏سأركبكما‏,‏وجدا‏ ‏شيئا‏ ‏من‏
‏النور‏ ‏لا‏ ‏يدريان‏ ‏من‏ ‏أين‏ ‏أتي‏ ‏إنما‏ ‏كان‏ ‏نور‏ ‏كافي‏ ‏إنهما‏
‏يقدرا‏ ‏أن‏ ‏يريا‏ ‏الطريق‏ ‏وكانا‏ ‏يستعجلا‏ ‏لأن‏ ‏موظفي‏ ‏القطار‏
‏قالوا‏ ‏للركاب‏ ‏أن‏ ‏يأخذوا‏ ‏القطار‏ ‏الذي‏ ‏يقف‏ ‏بعد‏ ‏القطار‏
‏المقلوب‏ ‏بحوالي‏ ‏مائة‏ ‏متر‏,‏وعندما‏ ‏يحاولا‏ ‏الإسراع‏ ‏يقول‏
‏الضابط‏ ‏لهما‏ ‏علي‏ ‏المهل‏ ‏أنا‏ ‏سأركبكما‏,‏القطار‏ ‏لن‏ ‏يقوم‏
‏إلا‏ ‏بعد‏ ‏أن‏ ‏تركبا‏,‏حتي‏ ‏وصلا‏ ‏إلي‏ ‏القطار‏,‏المفروض‏ ‏أنهما‏
‏يركبانه‏ ‏لكي‏ ‏يصلا‏ ‏إلي‏ ‏جرجا‏ ‏وفعلا‏ ‏ركبا‏ ‏العربة‏ ‏التي‏ ‏كان‏
‏فيها‏ ‏اثنين‏ ‏من‏ ‏العساكر‏ ‏اللذين‏ ‏عندما‏ ‏رأيا‏ ‏الضابط‏ ‏قدما‏
‏له‏ ‏التحية‏ ‏العسكرية‏,‏ووقف‏ ‏العساكر‏ ‏لكي‏ ‏يعطوا‏ ‏فرصة‏
‏للراهبتين‏ ‏أن‏ ‏يجلسا‏ ‏فجلست‏ ‏الراهبتان‏,‏في‏ ‏الأول‏ ‏تحرجوا‏ ‏لكن‏
‏العساكر‏ ‏رفضوا‏ ‏وجلست‏ ‏الراهبتان‏,‏وإحدي‏ ‏الراهبتين‏ ‏كانت‏
‏كبيرة‏ ‏في‏ ‏السن‏ ‏وأرادت‏ ‏أن‏ ‏توجه‏ ‏الشكر‏ ‏لهذا‏ ‏الرجل‏
‏الضابط‏,‏فقالت‏ ‏له‏ ‏نحن‏ ‏متشكرين‏ ‏جدا‏ ‏علي‏ ‏الخدمة‏ ‏الكبيرة‏
‏التي‏ ‏قدمتها‏ ‏لنا‏,‏نحن‏ ‏راهبات‏ ‏من‏ ‏دير‏ ‏أبو‏ ‏سيفين‏,‏ونرجو‏
‏أن‏ ‏تزورنا‏ ‏بالدير‏ ‏لعلنا‏ ‏نؤدي‏ ‏شيئا‏ ‏من‏ ‏الواجب‏ ‏نحوك‏
‏كتحية‏ ‏وتقدير‏ ‏للعمل‏ ‏الذي‏ ‏أنت‏ ‏عملته‏,‏قال‏ ‏لهما‏ ‏أنا‏ ‏أبو‏
‏سيفين‏.‏واختفي‏...‏العساكر‏ ‏الذين‏ ‏أدوا‏ ‏له‏ ‏التحية‏ ‏والناس‏
‏الذين‏ ‏حولهم‏,‏فوجئوا‏ ‏باختفائه‏ ‏فكانت‏ ‏هناك‏ ‏حركة‏
‏ذهول‏,‏وسألوا‏ ‏من‏ ‏أبو‏ ‏سيفين‏ ‏هذا؟‏ ‏وأخذت‏ ‏الراهبتان‏ ‏تقصان‏
‏عليهم‏ ‏قصة‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏.‏
ما‏ ‏أريد‏ ‏أن‏ ‏أقوله‏ ‏يا‏ ‏أولادنا‏ ‏أولا‏ ‏نعرف‏ ‏حقيقة‏,‏أن‏ ‏حياة‏
‏الإنسان‏ ‏بعد‏ ‏الموت‏ ‏هي‏ ‏امتداد‏ ‏لحياته‏ ‏قبل‏ ‏الموت‏,‏الإنسان‏
‏منا‏ ‏يخرج‏ ‏من‏ ‏الجسد‏,‏ونحن‏ ‏موعودين‏ ‏بالحياة‏ ‏الأبدية‏,‏حياتنا‏
‏علي‏ ‏الأرض‏ ‏هذه‏ ‏مرحلة‏ ‏أولي‏.‏
فعندما‏ ‏يموت‏ ‏أحد‏ ‏أو‏ ‏يستشهد‏ ‏فليس‏ ‏معني‏ ‏ذلك‏ ‏أن‏ ‏حياته‏
‏انتهت‏,‏أبدا‏ ‏الإنسان‏ ‏علي‏ ‏الأرض‏ ‏في‏ ‏مرحلة‏ ‏أولي‏ ‏من‏ ‏حياته‏
‏بعدها‏ ‏تتواصل‏ ‏الحياة‏ ‏في‏ ‏المرحلة‏ ‏الثانية‏ ‏فيزدادوا‏ ‏في‏
‏المعرفة‏ ‏ويزدادوا‏ ‏في‏ ‏الروحانية‏ ‏ويزدادوا‏ ‏في‏ ‏الإمكانات‏
‏والقدرات‏ ‏والمساعدات‏,‏والخدمات‏ ‏التي‏ ‏يخدموا‏ ‏بها‏,‏أكثر‏ ‏مما‏
‏كانوا‏ ‏علي‏ ‏الأرض‏,‏لأن‏ ‏في‏ ‏الأرض‏ ‏هناك‏ ‏معطلات‏,‏لكن‏ ‏بعد‏
‏الموت‏ ‏عندهم‏ ‏إمكانات‏ ‏وقدرات‏ ‏ولا‏ ‏يوجد‏ ‏معطلات‏,‏الوقت‏ ‏كله‏
‏ملكهم‏,‏لا‏ ‏يوجد‏ ‏نوم‏ ‏ولا‏ ‏مرض‏ ‏ولا‏ ‏كلام‏ ‏يضيع‏ ‏الوقت‏,‏أبدا‏
‏أبدا‏,‏فكل‏ ‏وقتهم‏ ‏يقضوه‏ ‏بين‏ ‏التسبيح‏ ‏والعبادة‏
‏والمساعدات‏,‏والخدمات‏ ‏والمعونات‏.‏ويتحولوا‏ ‏إلي‏ ‏قدرات‏ ‏وإلي‏
‏آلهة‏ ‏صغيرة‏,‏لا‏ ‏يوجد‏ ‏عندهم‏ ‏مشكلة‏ ‏مواصلات‏,‏في‏ ‏ثانية‏ ‏مثل‏
‏السهم‏,‏ينتقل‏ ‏بسرعة‏,‏لا‏ ‏يوجد‏ ‏أي‏ ‏مشكلات‏,‏لذلك‏ ‏كنيستنا‏
‏الجميلة‏ ‏تجعلنا‏ ‏نحتفل‏ ‏بهؤلاء‏ ‏القديسين‏ ‏لكي‏ ‏لا‏ ‏ننسي‏
‏إمكاناتهم‏ ‏ومساعدتهم‏,‏وأيضا‏ ‏لكي‏ ‏نلجأ‏ ‏إليهم‏ ‏يساعدونا‏.‏لأنهم‏
‏أقوي‏ ‏منا‏,‏الواحد‏ ‏لو‏ ‏أخوه‏ ‏الكبير‏ ‏أو‏ ‏أبوه‏ ‏في‏ ‏مركز‏
‏كبير‏ ‏يكون‏ ‏مسنود‏,‏فنحن‏ ‏مسنودين‏ ‏يا‏ ‏أولادنا‏ ‏بالمسيح‏ ‏إلهنا‏
‏وأيضا‏ ‏بهؤلاء‏.‏هؤلاء‏ ‏الأرواح‏ ‏المقدسة‏ ‏التي‏ ‏تملك‏ ‏إمكانات‏
‏أكثر‏ ‏مما‏ ‏كانوا‏ ‏علي‏ ‏الأرض‏,‏ووقته‏ ‏كله‏ ‏مساعدات‏ ‏فيكون‏ ‏من‏
‏الغباوة‏ ‏ومن‏ ‏الحماقة‏ ‏أن‏ ‏الواحد‏ ‏فينا‏ ‏لا‏ ‏يستفيد‏ ‏من‏
‏شفاعة‏ ‏هؤلاء‏ ‏ومساعدتهم‏ ‏وقدراتهم‏ ‏وإمكاناتهم‏.‏
لذلك‏ ‏نحن‏ ‏عندما‏ ‏نحتفل‏ ‏بأعياد‏ ‏القديسين‏,‏نتذكر‏ ‏حياة‏ ‏هؤلاء‏
‏الناس‏ ‏وأيضا‏ ‏نتمثل‏ ‏بهم‏ ‏وبإيمانهم‏ ‏انظروا‏ ‏إلي‏ ‏نهاية‏
‏سيرتهم‏ ‏فتمثلوا‏ ‏بإيمانهم‏.‏
فهذه‏ ‏المناسبات‏ ‏في‏ ‏الواقع‏ ‏هي‏ ‏تشجيع‏ ‏لأبناء‏ ‏الكنيسة‏ ‏أنهم‏
‏يجدوا‏ ‏المثل‏ ‏والنماذج‏ ‏التي‏ ‏يتعلموا‏ ‏منها‏ ‏كيف‏ ‏كانوا‏ ‏في‏
‏حياتهم‏,‏لكي‏ ‏نكون‏ ‏نحن‏ ‏أيضا‏ ‏أمناء‏ ‏وثابتين‏ ‏ولا‏ ‏نتزعزع‏
‏خصوصا‏ ‏يا‏ ‏أولادنا‏ ‏الأيام‏ ‏القادمة‏,‏نحن‏ ‏في‏ ‏فترة‏ ‏مهمة‏ ‏جدا‏
‏في‏ ‏تاريخ‏ ‏الإنسانية‏ ‏كلها‏.‏نحن‏ ‏محتاجين‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏أي‏ ‏وقت‏
‏مضي‏ ‏أن‏ ‏نكون‏ ‏ثابتين‏ ‏ولا‏ ‏نتزعزع‏,‏في‏ ‏أيامنا‏ ‏الحاضرة‏ ‏توجد‏
‏معطلات‏,‏توجد‏ ‏مضايقات‏,‏توجد‏ ‏منغصات‏,‏بعضها‏ ‏قائم‏ ‏وبعضها‏
‏سيأتي‏,‏لذلك‏ ‏يجب‏ ‏أن‏ ‏نكون‏ ‏ثابتين‏ ‏غير‏ ‏متزعزعين‏ ‏مثل‏ ‏ما‏
‏قال‏ ‏سيدنا‏:‏الذي‏ ‏عندكم‏ ‏تمسكوا‏ ‏به‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏أجئ‏,‏كن‏ ‏أمينا‏
‏حتي‏ ‏الممات‏,‏فأعطيك‏ ‏إكليل‏ ‏الحياة‏,‏جاهد‏ ‏لئلا‏ ‏يأخذ‏ ‏أحد‏
‏إكليلك‏.‏
فنحن‏ ‏يا‏ ‏أولادنا‏ ‏في‏ ‏مناسبة‏ ‏هذا‏ ‏العيد‏ ‏عيد‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏
‏وأعياد‏ ‏القديسين‏ ‏الآخرين‏ ‏نحتفل‏ ‏بها‏ ‏من‏ ‏جهة‏,‏لكي‏ ‏نتابع‏
‏حياتهم‏ ‏فنتعلم‏ ‏منهم‏ ‏كنماذج‏ ‏وكأمثلة‏ ‏أمامنا‏,‏كمثل‏ ‏عليا‏
‏نتعلم‏ ‏منها‏ ‏لأنهم‏ ‏بشر‏ ‏مثلنا‏ ‏ومع‏ ‏ذلك‏ ‏نجحوا‏,‏فنحن‏ ‏نتمثل‏
‏بهم‏ ‏لكي‏ ‏نعمل‏ ‏مثل‏ ‏ما‏ ‏عملوا‏ ‏وبهذا‏ ‏مجدوا‏ ‏الله‏,‏وأيضا‏
‏عاشت‏ ‏أسماؤهم‏ ‏وحياتهم‏ ‏مثل‏ ‏ما‏ ‏قال‏ ‏المسيح‏:‏طوبي‏ ‏للودعاء‏
‏لأنهم‏ ‏يرثون‏ ‏الأرض‏,‏كثير‏ ‏من‏ ‏أسماء‏ ‏الأغنياء‏ ‏والملوك‏
‏والرؤساء‏ ‏زالت‏ ‏ونسيت‏,‏إنما‏ ‏هؤلاء‏ ‏القديسين‏ ‏الشهداء‏ ‏من‏
‏القرن‏ ‏الثالث‏ ‏حتي‏ ‏اليوم‏ ‏أحياء‏ ‏ويعملون‏.‏
فنحن‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏المناسبات‏ ‏نتذكرهم‏ ‏لنتعلم‏ ‏منهم‏ ‏ونكون‏ ‏ثابتين‏
‏علي‏ ‏الإيمان‏ ‏خصوصا‏ ‏في‏ ‏الأيام‏ ‏التي‏ ‏فيها‏ ‏نتعرض‏ ‏لمتاعب‏
‏ومضايقات‏ ‏ومنغصات‏ ‏تهدد‏ ‏حياتنا‏.‏وفي‏ ‏نفس‏ ‏الوقت‏ ‏أيضا‏ ‏لكي‏
‏نستفيد‏ ‏منهم‏ ‏الآن‏,‏كلنا‏ ‏نعرف‏ ‏الإمكانات‏ ‏التي‏ ‏عندنا‏ ‏إنما‏
‏هم‏ ‏أصبحوا‏ ‏عندهم‏ ‏قدرات‏ ‏أكثر‏,‏وهذا‏ ‏معني‏ ‏الشفاعة‏,‏الشفاعة‏
‏بمعني‏ ‏الإلحاق‏,‏يقول‏ ‏شفعت‏ ‏طلبي‏ ‏بمذكرة‏,‏أي‏ ‏ألحقت‏ ‏بطلبي‏
‏مذكرة‏,‏فنحن‏ ‏محتاجون‏ ‏لمساعدات‏ ‏القديسين‏ ‏وهذا‏ ‏معني‏
‏الشفاعة‏,‏ليس‏ ‏فقط‏ ‏صلواتهم‏ ‏وإنما‏ ‏أيضا‏ ‏خدماتهم‏
‏ومعوناتهم‏,‏ومساعداتهم‏.




_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 2:27

[size=21]معجزات الشهيد ابو سيفين

بقا كده تحرقلي الطرحه يوم عيدك
كان الدير فى البداية يحتفل بعيد استشهاد القديس وتكريس كنيسته الأثرية
وكانت إمكانيات الدير بسيطة جداً ..ودي واقعة طريفة جداً تبين لنا فرح الشهيد
وتقديره لكل مانقدمه له فى الإحتفال بأعياده ، لأن زى السما مابتحتفل به فى اليوم ده،
بيفرح إنه يلاقينا إحنا على الأرض فى كنيسته وديره نشترك فى الإحتفال بأعياده...
فى عهد أمنا كيريا واصف ماكانش فيه للشهيد كنيسة داخل الدير ، وكان له مقصورة
فقط، فالام الراهبة المهتمة بها جات قبل عشية عيد الشهيد بيوم وشالت كل السجاجيد
للمحافظة على نظافتها ، وتركت المكان بدون كراسى خوفاً إنها تتكسر بسبب الزحام
وتركت مقصورة الشهيد خالية تماماً من كل شئ ، .. وفى يوم العشية الصبح راحت
تجهز القنديل اللى ح تضعه أمام أيقونة الشهيد ، فمسكت النار فى طرحتها واتحرقت ،


فتأثرت الام الراهبة جداً وقالت:

" بقى أنا بخدم الشهيد بكل قلبى ومهتمة بنظافة مقصورته باستمرار وهو يعمل فىّ كده
ويحرق لى الطرحة وراحت تشتكى لأمها الريسة أمنا كيريا واصف ،

فتأثرت وطيبت خاطرالأم الراهبة وقالت لها :
" الشهيد ليه عامل زى الجمل .. يعض اللى يقوده"

فى نفس اليوم بالليل ظهر الشهيد أبى سيفين
لأمنا الريسة ، وقال لها فى دالة وعتاب :-

" إيه اللى إنتى بتقوليه علىّ ده .....؟

فكررت نفس العبارة ، وقالت له:-
" بقى هى بتخدمك وتتعب معاك وإنت تعمل معاها كده يوم عشيتك !،

فقال لها :-" أنا عملت معاها كده علشان هى بدل ماتزين المقصورة يوم عيدى ،
جردتها من كل شئ علشان ماتتعبش فى التنظيف وكمان أنا حافظت عليها،
والنار مالمستهاش بأى أذى ، أنا صحيح حرقت ليها الطرحة بس كنوع من التنبيه
على اللى عملته فى حقى ، ولم أسمح بضررها لانها بتخدمنى ...
بس حبيت أفهمها إنى تأثرت من تصرفها ...

فإعتذرت له أمنا كيريا وراحت حكت لامنا الراهبة ، فقامت فى الحال وفرشت السجاجيد
وزينت المقصورة وعملت كل جهدها علشان يكون مكان الشهيد فى أجمل صورة يوم عيده.
[/size]

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 2:28

[size=21]الرجل الطائر


منذ عدة سنوات في إحدى حواري مصر القديمة، وفى دير بسيط على اسم القديس مرقريوس "أبي سيفين
الذي هو أشبه بكنيسة صغيرة ملحق بها مبنى قديم، كان يقطن عدد قليل من
الراهبات البسيطات، تركن بيوتهن وجئن بقصد الصلاة والتسبيح. لقد حلقن
رؤوسهن علامة تركهن زينة الجسد واهتماماته، وارتدين الثياب السوداء ليس
حزنًا أو ضيقًا بل رغبة في عدم الانشغال بشيء إلا بما هو ضروري للحياة.

في هذا المسكن البسيط تعيش هؤلاء الراهبات يقسمن وقتهن بين الصلاة والتسبيح
وقضاء لوازم الدير والعمل اليدوي البسيط، الذي يُباع للإنفاق على الدير
ومساعدة بعض المحتاجين المحيطين بالدير.

وسط هؤلاء الراهبات البسيطات عاشت الأم الرئيسة "تاماف[1] كيرية[2]"، أمًا
لبناتها الراهبات، تخدمهن وتسهر على رعايتهن روحيًا وجسديًا.

عُرفت تاماف كيرية بولعها الشديد بالكتاب المقدس والتسبحة، فقد قيل أنها
حفظت العهدين القديم والجديد عن ظهر قلب. كانت جلساتها كلها أحاديث شيقة في
الكتاب المقدس وذكر سيَر القديسين، حتى كان بعض الآباء الأساقفة كبار السن
يقدمون إلى الدير ويجلسون معها حول مائدة كلمة اللَّه.

في هذا الجو الهادئ، البعيد عن كل العالم والسياسات الكنسية، اعتاد أحد
أثرياء الصعيد من أبي قرقاص أن يقدم، حاملاً في يديه بعض التقدمات العينية
للدير. يأتي الغني إلى القاهرة لقضاء بعض مصالحه الخاصة، وعند الظهيرة يزور
الدير ليجلس مع تاماف كيرية بقية اليوم يستعذب سير القديسين، ويسعد
بحديثها عن عمل اللَّه ومحبته ورعايته. كان الرجل ينسى "طواحينه" ومشاغله
الكثيرة، يشعر كأنه يلقى بثقل الحياة كلها عند قدمي تاماف، بل بالأحرى عند
قدمي إلهها، ليحمل قوة جديدة تسنده، فيعود إلى الصعيد بفكرٍ هادئٍ ونفسٍ
راضيةٍ مطمئنةٍ. كانت تاماف تروى للرجل كيف يرسل اللَّه حبيبه أبي سيفين،
ملاك الدير، يحميهم ويسندهم.



تجديد الطواحين

قرر الرجل أن يجدد "طواحينه"، فعرض بعضها للبيع، وكان ينتقل من قرية إلى
أخرى يتقاضى ثمن "الطواحين" ليضعها في حقيبته الصغيرة التي بيده. لا حظ أحد
سائقي سيارات الأجرة الأشقياء الرجل وقد تكدست الحقيبة بالأموال، فصمم أن
يغتصبها مهما كلفه الأمر.

بدأ السائق يتجاذب الحديث مع الرجل حتى انتهى بسؤاله أن كان يريد الذهاب
إلى أبي قرقاص في سيارته الأجرة، فأجاب الرجل بالإيجاب واتفق معه على
الأجرة.

ما أن ركب الغنى السيارة حتى بدأ السائق يتحدث معه بلطف ليكوّن معه شيئًا
من الصداقة. وإذ اقترب بالسيارة من قرية "كفر عمار"، وهى بلدة السائق،
تظاهر بوجود عطل بسيط في السيارة، فاستأذن الرجل أن يميل إلى القرية لكي
يقوم بإصلاح السيارة في دقائقٍ بسيطةٍ، والرجل في طيبة قلبه وافق.

مال السائق إلى قرية كفر عمار، وأمام كوخ بسيط توقف، ودخل الكوخ ثم عاد
يحمل بعض "العدد" الميكانيكية، وتظاهر بإصلاح موتور السيارة، وقد طمأن
الغنى أنها دقائق بسيطة!

في سرعة عجيبة كان السائق قد التقى باثنين من أقربائه داخل الكوخ. قال له
أحدهما: "لماذا عدت سريعًا؟" "أصمت!" هكذا أجاب السائق وقد وضع إصبعه على
فمه، وأمسك بالرجلين ودخل بهما إلى حجرة داخلية. وفى صوت خافت، قال لهما:
"أخرجا من الباب الخلفي، وأسرعا إلى الطريق خارج القرية، وتظاهرًا أنكما
تريدان عونًا مني أن أقوم بتوصيلكما إلى قرية في طريقنا إلى أبي قرقاص. إن
الرجل الذي معي في السيارة بسيط، ويحمل حقيبة قد شحنت بالأموال
النقدية".قال له أحد الرجلين: "كيف نغتصبها؟" أجاب السائق: "لا تخافا"، فان
الرجل سيقبل أن تركبا معنا، وفى الطريق أنا أعرف مكانًا قفرًا، هناك نقتل
الرجل ونأخذ حقيبته".

لم يكن يُوجد وقت لنقاشٍ أطول‘بل أسرع الرجلان ينفذا الخطة، وخرج السائق إلى السيارة يصلحها.

ركب السائق وبدأ يقود وهو يعتذر للرجل عن التأخير، لكن الرجل كان يلاطفه، مؤكدًا له أن كل الأمور إنما تسير للخير، وأنه ليس بمتضايق.



الأشقياء الثلاثة

عاد السائق يسترجع الحديث مع الغنى مظهرًا أنه يستمتع بكلماته، ويستريح
لشخصه، وينتفع بحكمته وخبرته، وفى بساطة عاد الرجل يتحدث. فجأة تطلع السائق
فرأى الرجلين من بعيد يشيران إليه أن يتوقف، وفى تهكم قال السائق: ماذا
يريد هذان الرجلان؟ ألعلهما يريدان أن يركبا؟!

وقبل أن يجيب الغنى كان السائق الشقي وصل إلى الرجلين وتوقف، وفى خشونة سألهما:

- ماذا تريدان؟

- هل يمكن أن تأخذنا معك في الطريق وندفع لك ما تريد؟

- آسف، فإن "البيه" مستأجر العربة إلى أبي قرقاص.

- نحن سننزل في نفس الطريق.

- آسف، اسألوا "البيه" إن كان يريد.

عندئذ بدأ الرجلان يستأذنان الغنى إن كان يسمح لهما بالركوب، فلم يمانع.
ركب الشقيّان السيارة، وأدرك الثلاثة أن خطتهم قد نجحت تمامًا. وبسرعة
هائلة كان السائق الشقي يطوي الطريق طيًا، وحين اختفى كل العمران وبجوار
ترعة توقف السائق فجأة.

هنا أفاق الغنى لنفسه وأدرك أن الخطر يحدق به لا محالة، فقد ظهرت علامات
الشر على وجوههم، ولم يعرف ماذا يفعل. بدأ يسألهم، بل يتوسل إليهم قائلا:
ماذا تريدون؟

- الحقيبة!

- إذن خذوها واتركوني!

- لا نقدر، فإنك تخطر الشرطة!

حاول الرجل أن يؤكد لهم إنه لن يفعل ذلك، لكن توسلاته كانت كالهباء، وبدأ الثلاثة يتشاورون بسرعة كيف يقتلونه.

في لحظات خاطفة رفع الرجل أنظاره إلى اللَّه، وتذكر عمل اللَّه مع الراهبات
بقديسه أبي سيفين، وفى صرخة مرة خرجت من القلب طلب معونة إله أبي سيفين!

حاول الأشقياء الثلاثة أن يمسك كل منهم بيد الآخرين، فقد تراجعوا إلى
الوراء مبهورين. لقد ارتفع الرجل وبيده الحقيبة قليلاً عن الأرض، وأمسكه من
الخلف أحد الضباط، وطار به نحو الضفة الأخرى من الترعة.

هل هذا حلم أم حقيقة؟!

لم يصدق الأشقياء الثلاثة أعينهم، ولم يستطع أحدهم أن يفتح فاه ليعلق، حتى الغنى كان في حالة ذهول!

خشي الرجال أن يلقى الضابط القبض عليهم، وفى غير وعي دخلوا السيارة، وأسرع السائق في جنون مع خوف ورعدة... واختفي منظر السيارة!

نسي الغنى أمر الحقيبة التي يمسك بها وهو لا يدرى، ونسي تهديدات الرجال
الأشقياء، لكنه كما في ذهول، تارة يتطلع إلى الضابط الذي أخذ يربت على
كتفيه يطمئنه، وأخرى ينظر نحو الضفة الأخرى للترعة فلا يجد أثرًا للسيارة،
وثالثة يحدِّق شمالاً ويمينًا يحدق بعينيه وهو بلا حراك!

مرت دقائق وكأنها ساعات والضابط يلاطف الرجل ويعاتبه. لقد جلس بجواره يؤكد
له ألا يخاف، فإنه لن يتركه حتى يطمئن عليه تمامًا، وكان أيضًا يعاتبه كيف
يتصرف هكذا بغير حكمة! كيف يجمع الأموال في الحقيبة أمام الآخرين!

طال حديث الضابط مع الغنى حتى هدأت أعصاب الرجل تمامًا، ثم نقله إلى الضفة الأخرى إلى حيث كان. وهو يقول له:

"لا تخف، فإني أرسل لك أحد أحبائي!"



لقاء الأحبَاء

لم تمضِ دقائق حتى ظهرت في الطريق سيارة "مرسيدس" ملاكي مسرعة... أوقفها
الضابط. بدأ الضابط يسأل عن الطريق الذاهب إليه، وإذ أجابه وعرف منه أنه
يعبر بأبي قرقاص سأله أن يأخذ الرجل معه، فأظهر صاحب السيارة كل قبول ورضى.
عندئذ أكد له الضابط أن الرجل حبيبه، وأن يهتم به ويقوم بتوصيله حتى
منزله.

ركب الغنى السيارة ومعه حقيبته وإذ اطمأن الضابط عليه، فجأة اختفى! لم
يتحرك السائق وأخذ يسأل الرجل: أين الضابط؟ الذي كان يتحدث معي؟

- ذهب!

- أين ذهب؟

- عاد إلى مكانه!

بدأ السائق يقول له لم يذهب إلى أي موضع... فأين ذهب؟ عندئذ أجابه الرجل: إنه أبوسيفين.

لم يصدق الرجل نفسه حتى روى له الغني قصته كاملة. وأوضح له كيف قال عنه إنه
"حبيبه". عندئذ عاتبه صاحب السيارة: "ولماذا لم تقل لي لكي آخذ بركته قبل
أن يختفي". وبدأ الاثنان يتحدثان عن عمل اللَّه في قديسه أبي سيفين، فقد
كان صاحب السيارة يخدم في كنيسة لأبي سيفين ويعرف الكثير عن بركات هذا القديس.

وفى اليوم التالي غادر الرجل أبي قرقاص وجاء إلى دير أبي سيفين بمصر القديمة يقدم الشكر للَّه الذي يتمجد في قديسيه ويروى لتاماف كيرية وأمهات الدير ما حدث معه.
[/size]

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 2:29

[size=21]معلومات نادرة



ولد في رومية سنة 225 م في عهد
ديسيوس قيصر وكان والده وثني إلى أن رأى رؤية عندما هاجمه وحش أثناء قيامه
بعمله كصياد للأسود ولكن الرب يسوع أنقذه وقال له أنه إناء مختار له
وبشَّره أن ابنه فيلوباتير سيكون عظيم في السماء والشهداء والرب سينشر صيته
في كل المسكونة وعمده الأسقف باسم نوح وزوجته باسم سفينة وابنهم فيلوباتير
باسم مرقوريوس وكبر وكان قائد للجند وعندما انتصر بقوة يسوع فرح قائده
وأمره بالتبخير والركوع للبعل ابتهاجاً بالنصر فرفض مرقوريوس أن ينكر الرب
يسوع إلهه، وبعد أن تعرض لعذاب عظيم في سبيل رفع الديانة المسيحية استشهد
في قيصرية فلسطين في 25 هاتور سنة 250 م، وفى أيام البابا يوحنا الرابع
والستين نُقلت رفاته الطاهرة إلى مصر القديمة في 9 بؤونه، ويرتبط اسم
القديس مرقوريوس الذي هو (أبو
سيفين)
بالقديس باسيليوس الذي حبسه يوليانوس الجاحد ويوليانوس هذا قد حكم سنة 362
م وكان قريب الملك قسطنطين الكبير ولكنه ارتد وجحد المسيح ولذلك أسموه
بالجاحد واضطهد المسيحية في كل مكان وكان سبب ضيق وتعب إلى البابا أثناسيوس
وعندما سجن القديس باسيليوس كان هذا القديس من محبي القديس مرقوريوس (أبو
سيفين)
ويحتفظ بأيقونته دائماً، ولا تفارق يديه أينما كان وعند وجوده بالسجن كان
يصلي بحرارة وينظر إلى شفيعه مرقوريوس في الأيقونة وفجأة اختفت صورة
مرقوريوس من الأيقونة وبعدها بقليل رجعت الصورة إلى موضعها وعلى الحربة
آثار دماء وعندها جاء الملاك إلى الأنبا أثناسيوس يبشره بموت يوليانوس
الجاحد سنة 363 وخرج القديس باسيليوس من سجنه وعرف أن يوليانوس الجاحد قد
طعنه أثناء وجوده بالمعركة فارس يمسك
سيفين

وحربة قتله بها وقد جاء من السماء، والمعروف عن مرقوريوس بأن ملاك الرب
ميخائيل أعطاه سيفاً نورانياً في أثناء محاربة البربر، وأنه انتصر على جموع
عظيمة من البربر بفضل وجود الرب معه وهذا السيف النوراني لرفع اسم المسيح
ولذلك توضح الأيقونة الآتي:
1 - مرقوريوس وقد ركب الجواد ذو اللون البني المائل للاحمرار وكان اسمه
الأدهم وظهر في سن الشباب ذو شارب ولحية خفيفة وفى لبس الجندية.

2 - وجود ملاك أعلى الأيقونة ماسكاً جراب السيف النوراني الذي أعطاه للقديس مرقوريوس بجانب سيفه الأصفر ولذلك معه سيفين ولذا أطلقوا عليه (أبو سيفين).
3- ظهور يديه في حجم أكبر من الطبيعي بالنسبة لجسده وذلك إشارة لقوة يمينه التي كانت تأخذ قوتها من يمين الرب نفسه.
4 - ظهور القديس باسيليوس وهو يطلبه ويتشفع به لكي يرحمه الله من سجنه وظلم يوليانوس.
5 - يوليانوس الجاحد وهو مُلقى صريعاً مهزوماً بعد أن جحد المسيح واضطهد شعبه وكنيسته والحربة في قلبه.
6 - حجم يوليانوس وحجم حصانه أصغر من العادي لسببين
أولاً لحقارته وتحقير شأنه بجانب القديس العظيم الذي جاءه من السماء ليطعنه
بالحربة، ثانياً ليدل على اختلاف الحقبة الزمنية بين القديس أبو سيفين ويوليانوس الجاحد لأن الشهيد قد استشهد في 250 م وظهر وقتل يوليانوس الجاحد سنة 363 م أي بعد شهادته بحوالي 113 عام.

صلواته وبركة شفاعته تكون معكم ومعنا جميعاً آمين.
[/size]

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 2:35

[size=21][size=21]صفحات‏ ‏التاريخ‏ ‏تشهد‏:‏دير‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏سفينة‏ ‏تصمد‏ ‏ضد‏ ‏رياح‏ ‏التخريب



يقع‏ ‏دير‏ ‏الشهيد‏ ‏العظيم‏
‏فيلوباتير‏ ‏مرقوريوس‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏في‏ ‏مركز‏ ‏الفسطاط‏ ‏القديم‏
‏مصر‏ ‏القديمة‏ ‏والذهاب‏ ‏إليه‏ ‏بمترو‏ ‏الأنفاق‏,‏محطة‏ ‏الملك‏
‏الصالح‏.‏كان‏ ‏الدير‏ ‏منعزلا‏ ‏تماما‏ ‏ويحيط‏ ‏به‏ ‏من‏ ‏الخارج‏ ‏سور‏
‏عال‏.‏معظم‏ ‏المؤرخين‏ ‏الذين‏ ‏وصفوا‏ ‏الدير‏ ‏اعتبروا‏ ‏أن‏ ‏مجمع‏
‏الكنائس‏ ‏الموجود‏ ‏بجوار‏ ‏الدير‏ ‏جزء‏ ‏من‏ ‏الدير‏.‏
كان‏ ‏الدير‏ ‏معروفا‏ ‏قديما‏ ‏باسم‏ ‏دير‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏للبنات‏ ‏أو‏
‏دير‏ ‏البنات‏ ‏بحارة‏ ‏البطريرك‏ ‏بدرب‏ ‏البحر‏ ‏وترجع‏ ‏هذه‏ ‏التسمية‏
‏إلي‏ ‏أن‏ ‏الدير‏ ‏منذ‏ ‏إنشائه‏ ‏حتي‏ ‏أوائل‏ ‏القرن‏ ‏التاسع‏ ‏عشر‏
‏كان‏ ‏مطلا‏ ‏علي‏ ‏شاطئ‏ ‏النيل‏ ‏المعروف‏ ‏بساحل‏ ‏الشعير‏...‏ثم‏
‏انحسرت‏ ‏مياه‏ ‏النيل‏ ‏تدريجيا‏ ‏وأصبح‏ ‏يبعد‏ ‏عن‏ ‏منطقة‏ ‏الدير‏
‏بحوالي‏ 600 ‏متر‏ ‏تقريبا‏ ‏أما‏ ‏تسمية‏ ‏حارة‏ ‏البطريرك‏ ‏فترجع‏
‏لوجود‏ ‏مقر‏ ‏البطريركية‏ ‏بكنيسة‏ ‏الشهيد‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏الأثرية‏
‏الموجودة‏ ‏بجوار‏ ‏الدير‏ ‏الحالي‏ ‏منذ‏ ‏عام‏ 1526 ‏إلي‏ ‏عام‏ .1797‏
تاريخ‏ ‏الإنشاء
قبل‏ ‏أن‏ ‏نتعرض‏ ‏لوصف‏ ‏الدير‏ ‏قديما‏ ‏وحديثا‏ ‏لابد‏ ‏أن‏ ‏نعرف‏
‏تاريخ‏ ‏هذه‏ ‏المنطقة‏,‏فقد‏ ‏تعرضت‏ ‏علي‏ ‏مر‏ ‏العصور‏ ‏لحملات‏
‏كثيرة‏ ‏من‏ ‏الهدم‏ ‏والتخريب‏ ‏والحريق‏ ‏ثم‏ ‏العمران‏,‏حيث‏ ‏تهدمت‏
‏الكنيسة‏ ‏في‏ ‏أواخر‏ ‏القرن‏ ‏السابع‏ ‏الميلادي‏ ‏وتحولت‏ ‏إلي‏ ‏شونة‏
‏للقصب‏,‏ولم‏ ‏يبق‏ ‏من‏ ‏عمارتها‏ ‏الأولي‏ ‏إلا‏ ‏كنيسة‏ ‏صغيرة‏
‏بالجانب‏ ‏البحري‏ ‏ومكثت‏ ‏هكذا‏ ‏حتي‏ ‏عام‏ 970 ‏في‏ ‏زمان‏ ‏الأنبا‏
‏ابرآم‏ ‏بن‏ ‏زرعة‏ ‏البطريرك‏ ‏الثاني‏ ‏والستين‏ ‏عقب‏ ‏أعجوبة‏ ‏نقل‏
‏جبل‏ ‏المقطم‏.‏
يزعم‏ ‏المؤرخون‏ ‏أن‏ ‏هذه‏ ‏الكنيسة‏ ‏شيدت‏ ‏غالبا‏ ‏في‏ ‏القرن‏
‏السادس‏ ‏الميلادي‏ ‏وكرست‏ ‏علي‏ ‏اسم‏ ‏القديس‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏وهو‏
‏ينتسب‏ ‏إلي‏ ‏عائلة‏ ‏عريقة‏ ‏ثرية‏ ‏وكان‏ ‏ضابطا‏ ‏في‏ ‏الجيش‏
‏الروماني‏ ‏واستشهد‏ ‏عام‏ 362‏م‏ ‏في‏ ‏عهد‏ ‏الإمبراطور‏ ‏يوليانوس‏
‏الوثني‏ ‏بسبب‏ ‏اعتناقه‏ ‏للمسيحية‏ ‏وجهاده‏ ‏في‏ ‏سبيل‏
‏نشرها‏,‏وتظهر‏ ‏صورة‏ ‏هذا‏ ‏القديس‏ ‏في‏ ‏زي‏ ‏الجندي‏ ‏ممتطيا‏
‏جوادا‏ ‏وهو‏ ‏يشهر‏ ‏سيفين‏ ‏فوق‏ ‏رأسه‏ ‏ويدوس‏ ‏يوليانوس‏ ‏المذكور‏
‏بجواده‏.‏ويروي‏ ‏أن‏ ‏الملاك‏ ‏ميخائيل‏ ‏ظهر‏ ‏له‏ ‏في‏ ‏رؤية‏ ‏وقلده‏
‏السيف‏ ‏الثاني‏ ‏رمزا‏ ‏لجهاده‏ ‏في‏ ‏سبيل‏ ‏نشر‏ ‏الدين‏,‏وأقيمت‏ ‏في‏
‏مصر‏ ‏عدة‏ ‏كنائس‏ ‏علي‏ ‏اسمه‏ ‏في‏ ‏الوجهين‏ ‏القبلي‏ ‏والبحري‏.‏
في‏ ‏الكتاب‏ ‏الذي‏ ‏أصدره‏ ‏دير‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏بمصر‏ ‏القديمة‏ ‏عن‏
‏سيرة‏ ‏القديس‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏وتاريخ‏ ‏ديره‏ ‏تم‏ ‏جمع‏ ‏كل‏
‏الاستدلالات‏ ‏التاريخية‏ ‏لمعرفة‏ ‏تاريخ‏ ‏إنشاء‏ ‏الدير‏ ‏تقريبا‏
‏فتحدث‏ ‏بتلر‏ ‏عن‏ ‏زيارته‏ ‏للدير‏ ‏ووصفه‏ ‏له‏ ‏في‏ ‏القرن‏ ‏التاسع‏
‏عشر‏,‏ود‏.‏جوليان‏,‏ود‏.‏برمستر‏,‏ويذكر‏ ‏د‏.‏كازانوفا‏ ‏وجود‏ ‏الدير‏
‏في‏ ‏أوائل‏ ‏القرن‏ ‏الثامن‏ ‏عشر‏,‏والرحالة‏ ‏جورج‏ ‏كريستوف‏ ‏يذكر‏
‏أن‏ ‏الدير‏ ‏كان‏ ‏عامرا‏ ‏في‏ ‏القرن‏ ‏السابع‏ ‏عشر‏ ‏بعد‏ ‏زيارته‏
‏للدير‏.‏
كما‏ ‏أن‏ ‏أبو‏ ‏المكارم‏ ‏والمقريزي‏ ‏يذكران‏ ‏وجود‏ ‏بيعة‏ ‏مرقوريوس‏
‏ودير‏ ‏الراهبات‏ ‏في‏ ‏الفسطاط‏ ‏عام‏ 1200 ‏وكما‏ ‏ذكرنا‏ ‏أنه‏ ‏بعد‏
‏نقل‏ ‏جبل‏ ‏المقطم‏,‏تم‏ ‏إعادة‏ ‏بناء‏ ‏كنيسة‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏والدير‏
‏في‏ ‏القرن‏ ‏العاشر‏ ‏ويلاحظ‏ ‏أن‏ ‏مبني‏ ‏دير‏ ‏الراهبات‏ ‏يشغل‏
‏مساحة‏ ‏كبيرة‏ ‏من‏ ‏أرض‏ ‏هذه‏ ‏المنطقة‏ ‏تزيد‏ ‏علي‏ ‏مساحة‏ ‏الأرض‏
‏المقام‏ ‏عليها‏ ‏كنائس‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏والأنبا‏ ‏شنودة‏ ‏والعذراء‏
‏الدمشرية‏ ‏مما‏ ‏يدل‏ ‏علي‏ ‏قدم‏ ‏بناء‏ ‏الدير‏.‏
يسوق‏ ‏كتاب‏ ‏الدير‏ ‏الأدلة‏ ‏التي‏ ‏تقود‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏تاريخ‏ ‏إنشاء‏
‏الدير‏ ‏من‏ ‏تاريخ‏ ‏إنشاء‏ ‏الكنيسة‏ ‏الأثرية‏ ‏ولكن‏ ‏كان‏ ‏يتم‏
‏إغفال‏ ‏الكتابة‏ ‏عنه‏ ‏لأنه‏ ‏في‏ ‏منطقة‏ ‏مختفية‏ ‏وداخلية‏ ‏تبعد‏
‏عن‏ ‏الناظرين‏ ‏ولذلك‏ ‏أكد‏ ‏بتلر‏ ‏في‏ ‏كتابه‏ ‏عن‏ ‏الكنائس‏
‏القبطية‏ ‏القديمة‏ ‏في‏ ‏مصر‏ ‏أن‏ ‏سير‏ ‏جاردنر‏ ‏ويلكنسون‏ ‏مخطئ‏
‏فيما‏ ‏ذكره‏ ‏من‏ ‏أن‏ ‏مصر‏ ‏تخلو‏ ‏من‏ ‏أديرة‏ ‏الراهبات‏ ‏لأن‏
‏بتلر‏ ‏زار‏ ‏الدير‏ ‏ووصفه‏ ‏وصفا‏ ‏دقيقا‏.‏
وصف‏ ‏الدير
أما‏ ‏عن‏ ‏وصف‏ ‏الدير‏,‏فيذكر‏ ‏الدكتور‏ ‏برمستر‏ ‏في‏ ‏كتابه‏ ‏المرشد‏
‏إلي‏ ‏الكنائس‏ ‏القبطية‏ ‏القديمة‏ ‏في‏ ‏مصر‏ ‏الآتي‏:‏
أنه‏ ‏علي‏ ‏بعد‏ ‏حوالي‏ ‏ميل‏ ‏من‏ ‏كنيسة‏ ‏الشهيد‏ ‏العظيم‏ ‏مارمينا‏
‏العجائبي‏ ‏بفم‏ ‏الخليج‏ ‏يجد‏ ‏الزائر‏ ‏لهذه‏ ‏المنطقة‏ ‏أسوارا‏
‏عالية‏ ‏خاصة‏ ‏بالمكان‏ ‏الذي‏ ‏أطلق‏ ‏عليه‏ ‏من‏ ‏قديم‏ ‏الزمان‏ ‏اسم‏
‏دير‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏وبداخل‏ ‏هذه‏ ‏الأسوار‏ ‏نجد‏ ‏منظرا‏ ‏خلابا‏
‏لأغصان‏ ‏النخيل‏ ‏تظهر‏ ‏فوق‏ ‏حدود‏ ‏هذا‏ ‏السور‏,‏ويضم‏ ‏بداخله‏
‏الكنائس‏ ‏الآتية‏.‏
‏* ‏كنيسة‏ ‏الشهيد‏ ‏فيلوباتير‏ ‏مرقوريوس‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏الأثرية‏.‏
‏* ‏كنيسة‏ ‏القديس‏ ‏العظيم‏ ‏الأنبا‏ ‏شنودة‏ ‏رئيس‏ ‏المتوحدين‏.‏
‏* ‏كنيسة‏ ‏السيدة‏ ‏العذراء‏ ‏الدمشرية‏.‏
‏* ‏دير‏ ‏الشهيد‏ ‏العظيم‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏المعروف‏ ‏بدير‏ ‏البنات‏.‏
يذكر‏ ‏العالم‏ ‏الإنجليزي‏ ‏بتلر‏ ‏في‏ ‏كتابه‏ ‏الكنائس‏ ‏القبطية‏
‏القديمة‏ ‏في‏ ‏مصر‏ ‏نفس‏ ‏الوصف‏ ‏السابق‏ ‏تقريبا‏ ‏وذلك‏ ‏قبل‏ ‏أن‏
‏يتطرق‏ ‏بالوصف‏ ‏التفصيلي‏ ‏عن‏ ‏كل‏ ‏كنيسة‏ ‏علي‏ ‏حدة‏.‏
وكانت‏ ‏طبعته‏ ‏الأولي‏ ‏عام‏ 1884 ‏واصفا‏ ‏الدير‏:‏
بعد‏ ‏العديد‏ ‏من‏ ‏الزيارات‏ ‏إلي‏ ‏دير‏ ‏القديس‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏
‏أسعدني‏ ‏الحظ‏ ‏باكتشاف‏ ‏دير‏ ‏العذاري‏ (‏وكان‏ ‏قبله‏ ‏سير‏ ‏جاردنر‏
‏ويلكنسون‏ ‏ذكر‏ ‏أن‏ ‏مصر‏ ‏تخلو‏ ‏من‏ ‏أديرة‏ ‏الراهبات‏) ‏الذي‏ ‏لا‏
‏تذكر‏ ‏كتب‏ ‏الإرشاد‏ ‏السياحي‏ ‏شيئا‏ ‏عنه‏ ‏ولم‏ ‏ألتق‏ ‏بأي‏ ‏شخص‏
‏أوربي‏ ‏عنده‏ ‏علم‏ ‏بهذا‏ ‏الدير‏ ‏وربما‏ ‏كان‏ ‏البطريرك‏ ‏والقليل‏
‏من‏ ‏القبط‏ ‏علي‏ ‏علم‏ ‏بوجوده‏ ‏وبهذا‏ ‏الدير‏ ‏أجمل‏ ‏الأماكن‏
‏التي‏ ‏يمكن‏ ‏للإنسان‏ ‏أن‏ ‏يتخيلها‏,‏وأن‏ ‏كانت‏ ‏راهباته‏ ‏قد‏
‏لجأن‏ ‏إليه‏ ‏التماسا‏ ‏للهدوء‏ ‏فهو‏ ‏تتوفر‏ ‏تماما‏ ‏فيه‏ ‏البيئة‏
‏المناسبة‏ ‏إذ‏ ‏أن‏ ‏دير‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏يقف‏ ‏مثل‏ ‏واحة‏ ‏مسورة‏ ‏في‏
‏الصحراء‏ ‏ومنعزلة‏ ‏عن‏ ‏التراب‏ ‏وقطع‏ ‏الخزف‏ ‏الأثرية‏ ‏المكسورة‏
‏التي‏ ‏تمتد‏ ‏لأميال‏ ‏جنوب‏ ‏القاهرة‏,‏حيث‏ ‏لا‏ ‏تستطيع‏ ‏أية‏
‏مركبة‏ ‏ذات‏ ‏عجلات‏ ‏الدخول‏ ‏إلي‏ ‏هذه‏ ‏المنطقة‏ ‏ولذلك‏ ‏فأن‏
‏الهدوء‏ ‏هنا‏ ‏لا‏ ‏يعكره‏ ‏ضجيج‏ ‏العالم‏.‏
وتبدو‏ ‏الحارة‏ ‏التي‏ ‏تقع‏ ‏بها‏ ‏كنيستا‏ ‏الأنبا‏ ‏شنودة‏ ‏وأبي‏
‏سيفين‏ ‏مثل‏ ‏طريق‏ ‏مسدود‏ ‏ولكنها‏ ‏تنفتح‏ ‏علي‏ ‏ممر‏ ‏ضيق‏ ‏بعد‏
‏مسافة‏ ‏قليلة‏ ‏من‏ ‏الكنيسة‏ ‏الأخيرة‏ ‏ومازالت‏ ‏هناك‏ ‏بين‏
‏الحوائط‏ ‏المرتفعة‏ ‏منحنيات‏ ‏قليلة‏ ‏بزوايا‏ ‏حادة‏ ‏تقود‏ ‏الزائر‏
‏إلي‏ ‏باب‏ ‏الدير‏,‏ومن‏ ‏هناك‏ ‏يدخل‏ ‏إلي‏ ‏ممر‏ ‏مستقيم‏ ‏مظلم‏
‏طوله‏ ‏عشرون‏ ‏ياردة‏ ‏ثم‏ ‏يأتي‏ ‏إلي‏ ‏باب‏ ‏آخر‏ ‏محاط‏ ‏بالقضبان‏
‏وبه‏ ‏مزلاج‏ ‏وبمجرد‏ ‏أن‏ ‏يطرق‏ ‏الزائر‏ ‏هذا‏ ‏الباب‏ ‏تحضر‏
‏البوابة‏ ‏في‏ ‏الحال‏ (‏إحدي‏ ‏راهبات‏ ‏الدير‏) ‏ونجد‏ ‏أن‏ ‏عبارتي‏
‏من‏ ‏هناك؟‏ ‏وافتحي‏ ‏تمثلان‏ ‏السؤال‏ ‏المعتاد‏ ‏والرد‏ ‏عليه‏.‏
وعلي‏ ‏اليسار‏ ‏يجد‏ ‏فناء‏ ‏في‏ ‏وسطه‏ ‏شجرة‏ ‏نبق‏ ‏ترتفع‏ ‏أغصانها‏
‏إلي‏ ‏النوافذ‏ ‏العالية‏ ‏وتظلل‏ ‏علي‏ ‏البئر‏,‏وفي‏ ‏شرقية‏ ‏الفناء‏
‏توجد‏ ‏واجهة‏ ‏مفتوحة‏ ‏مصنوعة‏ ‏من‏ ‏الخشب‏ ‏تصل‏ ‏بدرجتين‏ ‏من‏
‏السلم‏ ‏وتؤدي‏ ‏إلي‏ ‏باب‏ ‏طويل‏ ‏في‏ ‏المنتصف‏ ‏لحجرة‏ ‏كبيرة‏ ‏تبلغ‏
‏مساحتها‏ 15 ‏قدما‏ ‏في‏ 7 ‏أقدام‏ ‏وتسمي‏ ‏المندرة‏ ‏أو‏ ‏حجرة‏
‏الاستقبال‏,‏وهي‏ ‏تفتح‏ ‏في‏ ‏الشمال‏ ‏علي‏ ‏حاجز‏ ‏خشبي‏ ‏به‏ ‏مكان‏
‏صغير‏ ‏للخطابة‏,‏وبه‏ ‏تجويف‏ ‏في‏ ‏الجهة‏ ‏الشرقية‏ ‏يحمل‏ ‏صورة‏
‏للسيدة‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏ ‏الملكة‏,‏كما‏ ‏توجد‏ ‏أيضا‏ ‏صورة‏ ‏أخري‏
‏ترجع‏ ‏إلي‏ ‏القرن‏ ‏السادس‏ ‏عشر‏ ‏الميلادي‏ ‏للقديسين‏ ‏الأنبا‏
‏بولا‏ ‏والأنبا‏ ‏أنطونيوس‏.‏
وفي‏ ‏شمال‏ ‏الفناء‏ ‏نجد‏ ‏بلكونة‏ ‏بيضاء‏ ‏واسعة‏ ‏محمولة‏ ‏ببناء‏
‏عريض‏ ‏من‏ ‏الحجر‏ ‏ولها‏ ‏حائط‏ ‏كبير‏ ‏خلفها‏ ‏كما‏ ‏يوجد‏ ‏جرس‏
‏صغير‏ ‏مربوط‏ ‏بحبل‏ ‏يتدلي‏ ‏بجانب‏ ‏منها‏ ‏وأسفله‏ ‏أريكة‏ ‏من‏
‏الحجر‏,‏أما‏ ‏الجهة‏ ‏الشرقية‏ ‏فهي‏ ‏واجهة‏ ‏المبني‏ ‏الذي‏ ‏تعيش‏
‏فيه‏ ‏الراهبات‏ ‏وهذا‏ ‏المبني‏ ‏مكون‏ ‏من‏ ‏ثلاثة‏ ‏طوابق‏ ‏علي‏
‏الطراز‏ ‏العربي‏,‏الطابق‏ ‏العلوي‏ ‏له‏ ‏إطار‏ ‏خشبي‏ ‏عبارة‏ ‏عن‏
‏مشربية‏ ‏محفورة‏ ‏في‏ ‏الحائط‏ ‏وأسفله‏ ‏مشربية‏ ‏أخري‏ ‏بارزة‏ ‏عليها‏
‏قضبان‏ ‏خفيفة‏ ‏من‏ ‏الخشب‏ ‏وخلف‏ ‏المندرة‏ (‏حجرة‏ ‏الاستقبال‏)
‏نجد‏ ‏إسطبلا‏ ‏حيث‏ ‏توجد‏ ‏به‏ ‏بقرة‏ ‏ملك‏ ‏الدير‏ ‏وهي‏ ‏التي‏
‏كانت‏ ‏تدير‏ ‏طاحونة‏ ‏الدقيق‏,‏وهذه‏ ‏الطاحونة‏ ‏عبارة‏ ‏عن‏ ‏تحفة‏
‏قديمة‏ ‏في‏ ‏حجرة‏ ‏مجاورة‏ ‏ومنقوش‏ ‏علي‏ ‏حجارتها‏ ‏باللغة‏ ‏العربية‏
‏تاريخ‏ .1480‏
السيدة‏ ‏أ‏.‏ل‏.‏بتشر‏ ‏وكانت‏ ‏رحالة‏ ‏وعالمة‏ ‏قد‏ ‏كتبت‏ ‏بعد‏ ‏بتلر‏
‏عن‏ ‏الدير‏ ‏في‏ ‏كتاب‏ ‏تاريخ‏ ‏الأمة‏ ‏القبطية‏ ‏الصادر‏ ‏في‏
‏القاهرة‏ ‏عام‏ 1900 ‏قائلة‏:‏
أعيد‏ ‏بناء‏ ‏الكنيسة‏ ‏والدير‏ ‏في‏ ‏مكانهما‏ ‏الأصلي‏ ‏بعد‏ ‏الحريق‏
‏الذي‏ ‏قضي‏ ‏علي‏ ‏أشهر‏ ‏كنائس‏ ‏الأقباط‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏العصر‏ ‏وكان‏
‏الدير‏ ‏والكنيسة‏ ‏علي‏ ‏شاطئ‏ ‏النيل‏ ‏غير‏ ‏أن‏ ‏النيل‏ ‏قد‏ ‏تحول‏
‏عن‏ ‏مجراه‏ ‏الطبيعي‏ ‏والطريق‏ ‏التي‏ ‏تهدمت‏ ‏فيها‏ ‏أسوار‏ ‏الدير‏
‏القديم‏ ‏تجري‏ ‏عليها‏ ‏سكة‏ ‏حديد‏ ‏حلوان‏ (‏الذي‏ ‏أصبح‏ ‏مترو‏
‏الأنفاق‏ ‏حاليا‏-‏اتجاه‏ ‏حلوان‏) ‏ولما‏ ‏كانت‏ ‏أسوار‏ ‏الدير‏ ‏قديمة‏
‏العهد‏ ‏وقوية‏ ‏البنيان‏ ‏لم‏ ‏تأكل‏ ‏النار‏ ‏إلا‏ ‏جزءا‏ ‏منها‏
‏فنري‏ ‏آثارها‏ ‏باقية‏ ‏إلي‏ ‏الآن‏ ‏نحو‏ ‏الشمال‏ ‏الغربي‏ ‏من‏ ‏جامع‏
‏عمرو‏.‏
كما‏ ‏كتب‏ ‏مرقس‏ ‏سميكة‏ ‏باشا‏ ‏عن‏ ‏الدير‏ ‏في‏ ‏كتاب‏ ‏دليل‏
‏المتحف‏ ‏القبطي‏ ‏وأهم‏ ‏الكنائس‏ ‏والأديرة‏ ‏الأثرية‏ ‏الجزء‏ ‏الثاني‏
‏عام‏ 1932 ‏تحت‏ ‏عنوان‏ ‏دير‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏للراهبات‏,‏إذ‏ ‏قال‏:‏
رئيسة‏ ‏الدير‏ ‏الراهبة‏ ‏كيرية‏ ‏وعدد‏ ‏راهباته‏ ‏خمس‏ ‏وأربعون‏ ‏به‏
‏مقصورة‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏وبها‏ ‏أيقونة‏ ‏يرجع‏ ‏تاريخها‏ ‏إلي‏ ‏عام‏
1758,‏وأعاد‏ ‏بناؤه‏ ‏الأنبا‏ ‏كيرلس‏ ‏الخامس‏ ‏من‏ ‏نحو‏ ‏عشرين‏ ‏عاما‏
‏ثم‏ ‏يخرج‏ ‏الزائر‏ ‏من‏ ‏الدير‏ ‏ويتجه‏ ‏إلي‏ ‏جهة‏ ‏الغرب‏ ‏ثم‏
‏يميل‏ ‏إلي‏ ‏الجهة‏ ‏البحرية‏ ‏فيصل‏ ‏إلي‏ ‏كنيسة‏ ‏العذراء‏
‏الدمشرية‏.‏
الدير‏ ‏الحالي
تعرض‏ ‏الدير‏ ‏وكنيسة‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏للحرق‏ ‏من‏ ‏بعض‏ ‏الغوغاء‏ ‏فيما‏
‏عرف‏ ‏بحريق‏ ‏الفسطاط‏ ‏في‏ ‏القرن‏ ‏الثاني‏ ‏عشر‏,‏وأعيد‏ ‏بناؤهما‏
‏مرة‏ ‏ثانية‏ ‏في‏ ‏عام‏ 1169 ‏ولكن‏ ‏كان‏ ‏هناك‏ ‏الكثير‏ ‏من‏
‏الأماكن‏ ‏المهدمة‏,‏واهتم‏ ‏البابا‏ ‏كيرلس‏ ‏الخامس‏ ‏الـ‏112 ‏من‏
‏باباوات‏ ‏الإسكندرية‏ (1874‏م‏-1927‏م‏) ‏ببناء‏ ‏الكنائس‏ ‏وتجديد‏ ‏ما‏
‏قد‏ ‏تهدم‏ ‏منها‏,‏كما‏ ‏اهتم‏ ‏أيضا‏ ‏بتجديد‏ ‏الأديرة‏ ‏وكان‏ ‏من‏
‏بينها‏ ‏دير‏ ‏الشهيد‏ ‏العظيم‏ ‏فيلوباتير‏ ‏مرقوريوس‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏
‏للراهبات‏,‏فقد‏ ‏زار‏ ‏البابا‏ ‏منطقة‏ ‏مصر‏ ‏القديمة‏ ‏والدير‏ ‏في‏
‏عهد‏ ‏الأم‏ ‏يوستينة‏ (1910‏م‏-1928) ‏ورأي‏ ‏أن‏ ‏جدران‏ ‏الدير‏
‏متداعية‏ ‏ولا‏ ‏يصلح‏ ‏للمعيشة‏ ‏وعندما‏ ‏عاد‏ ‏لمقر‏ ‏البطريركية‏
‏أمر‏ ‏ببناء‏ ‏دير‏ ‏يليق‏ ‏بالراهبات‏ ‏عرائس‏ ‏الملك‏,‏فأمر‏ ‏بأخذ‏
‏جزء‏ ‏من‏ ‏أرض‏ ‏حديقة‏ ‏الدير‏ ‏وشرع‏ ‏في‏ ‏بناء‏ ‏الدير‏ ‏الجديد‏
‏عليها‏,‏وكان‏ ‏ذلك‏ ‏عام‏ .1912‏
يذكر‏ ‏الكتاب‏ ‏الذي‏ ‏أصدره‏ ‏الدير‏ ‏أن‏ ‏الراهبات‏ ‏اللاتي‏ ‏عاصرن‏
‏هذه‏ ‏الأحداث‏ ‏كن‏ ‏شاهدات‏ ‏عيان‏ ‏علي‏ ‏أن‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏كيرلس‏
‏الخامس‏ ‏والمعروف‏ ‏بأبي‏ ‏الإصلاح‏ ‏وضع‏ ‏بيديه‏ ‏في‏ ‏جميع‏ ‏أساسات‏
‏الدير‏ ‏قربانة‏ ‏وصليبا‏ ‏وإنجيلا‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏ركن‏ ‏من‏
‏أركانه‏,‏وكان‏ ‏يحضر‏ ‏ويشرف‏ ‏بنفسه‏ ‏علي‏ ‏أعمال‏ ‏بناء‏
‏الدير‏,‏وفي‏ ‏كل‏ ‏مرة‏ ‏كان‏ ‏يجلس‏ ‏ويأكل‏ ‏مع‏ ‏العمال‏ ‏علي‏ ‏أرض‏
‏الدير‏,‏وفي‏ ‏أحد‏ ‏الأيام‏ ‏أثناء‏ ‏أعمال‏ ‏البناء‏ ‏سقط‏ ‏أحد‏
‏العمال‏ ‏من‏ ‏علي‏ ‏السقالة‏ ‏من‏ ‏ارتفاع‏ ‏عال‏ ‏فصاح‏ ‏البابا‏ ‏يا‏
‏أبا‏ ‏سيفين‏ ‏وأسرع‏ ‏الجميع‏ ‏فإذ‏ ‏بالعامل‏ ‏يقوم‏ ‏ولم‏ ‏يصبه‏ ‏أي‏
‏ضرر‏.‏
أول‏ ‏كنيسة‏ ‏بالدير
كانت‏ ‏كنيسة‏ ‏الشهيد‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏داخل‏ ‏أسوار‏ ‏الدير‏ ‏وفقا‏
‏لمبني‏ ‏الدير‏ ‏القديم‏ ‏وكانت‏ ‏الراهبات‏ ‏يحضرن‏ ‏فيها‏ ‏جميع‏
‏الصلوات‏ ‏الكنسية‏ ‏والقداسات‏ ‏وكان‏ ‏يتم‏ ‏فيها‏ ‏رسامة‏ ‏الراهبات‏
‏وكان‏ ‏للراهبات‏ ‏باب‏ ‏خاص‏ ‏بهن‏ ‏يفتح‏ ‏من‏ ‏الدير‏ ‏علي‏ ‏الكنيسة‏
‏مباشرة‏,‏ولكن‏ ‏بعد‏ ‏بناء‏ ‏الدير‏ ‏الجديد‏ ‏والذي‏ ‏أصبحت‏ ‏له‏
‏أسوار‏ ‏خاصة‏ ‏به‏ ‏أصبحت‏ ‏الكنيسة‏ ‏خارج‏ ‏أسوار‏ ‏الدير‏ ‏ولذا‏
‏كانت‏ ‏الراهبات‏ ‏يخرجن‏ ‏من‏ ‏الدير‏ ‏لحضور‏ ‏القداسات‏ ‏واستمر‏
‏الحال‏ ‏هكذا‏ ‏لمدة‏ 49 ‏عاما‏ ‏أي‏ ‏إلي‏ ‏عام‏ .1962‏
وفي‏ ‏عام‏ 1963 ‏في‏ ‏عهد‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏كيرلس‏ ‏السادس‏ ‏وفي‏ ‏السنة‏ ‏الثانية‏ ‏لتولي‏ ‏أمنا‏ ‏يوأنا‏ ‏رئاسة‏ ‏الدير‏ (‏التي‏ ‏تنحيت‏ ‏مؤخرا الأم تاماف إيرينى‏) ‏جاءت‏ ‏فكرة‏ ‏إنشاء‏ ‏كنيسة‏ ‏خاصة‏ ‏بالراهبات‏ ‏داخل‏ ‏الدير‏,‏وكانت‏ ‏هذه‏ ‏الفكرة‏ ‏لتماف‏ ‏يوأنا‏ ( الام تاماف إيرنى حاليا المتنيحة )
‏وعرضتها‏ ‏علي‏ ‏البابا‏ ‏كيرلس‏ ‏السادس‏ ‏فوافق‏ ‏قائلا‏:‏إن‏ ‏المكان‏
‏سيكون‏ ‏فيه‏ ‏بنعمة‏ ‏الله‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏مذبح‏ ‏وكانت‏ ‏هذه‏ ‏نبوءة‏
‏لما‏ ‏صار‏ ‏إليه‏ ‏الدير‏ ‏فيما‏ ‏بعد‏.‏
بالفعل‏ ‏تم‏ ‏تحويل‏ ‏المكان‏ ‏الذي‏ ‏كان‏
‏مخصصا‏ ‏لمقصورة‏ ‏الشهيد‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏إلي‏ ‏كنيسة‏ ‏صغيرة‏ ‏علي‏
‏اسم‏ ‏الشهيد‏ ‏وكانت‏ ‏الأم‏ ‏ثيؤدورا‏ ‏من‏ ‏أكبر‏ ‏الراهبات‏ ‏بالدير‏
‏وقبل‏ ‏بناء‏ ‏هذه‏ ‏الكنيسة‏ ‏كانت‏ ‏لا‏ ‏تستطيع‏ ‏الحركة‏ ‏ولا‏
‏تبصر‏,‏وبعد‏ ‏بناء‏ ‏الكنيسة‏ ‏وفي‏ ‏أول‏ ‏قداس‏ ‏يقام‏ ‏فيها‏ ‏وأثناء‏
‏تقديس‏ ‏القربان‏ ‏أحست‏ ‏الأن‏ ‏ثيؤدورا‏ ‏بنور‏ ‏شديد‏ ‏يصطدم‏
‏بعينيها‏ ‏وأبصرت‏ ‏المذبح‏ ‏والكنيسة‏,‏وشعرت‏ ‏بقوة‏ ‏تسري‏ ‏في‏
‏قدميها‏ ‏فقامت‏ ‏وظلت‏ ‏واقفة‏ ‏طوال‏ ‏القداس‏,‏وأصبحت‏ ‏منذ‏ ‏ذلك‏
‏الوقت‏ ‏قادرة‏ ‏علي‏ ‏المشي‏ ‏والحركة‏ ‏وكانت‏ ‏أول‏ ‏راهبة‏ ‏تسرع‏
‏بالذهاب‏ ‏للكنيسة‏ ‏لحضور‏ ‏القداس‏.‏

كنيسة‏ ‏العذراء
منذ‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏مائة‏ ‏عام‏ ‏في‏ ‏الجزء‏ ‏الجنوبي‏ ‏الشرقي‏ ‏لحديقة‏
‏الدير‏ ‏كان‏ ‏يوجد‏ ‏بيت‏ ‏للقربان‏ ‏مخصص‏ ‏لخدمة‏ ‏كنائس‏ ‏مصر‏
‏القديمة‏ ‏وفي‏ ‏عهد‏ ‏رئاسة‏ ‏الأم‏ ‏كيرية‏ (1928-1962) ‏كان‏ ‏هذا‏
‏البيت‏ ‏قد‏ ‏تهدم‏ ‏وصار‏ ‏أنقاضا‏.‏وذات‏ ‏صباح‏ ‏عام‏ 1964 ‏أي‏ ‏في‏
‏عهد‏ ‏تماف‏ ‏يوأنا‏ ‏كانت‏ ‏إحدي‏ ‏الراهبات‏ ‏تتجول‏ ‏في‏ ‏حديقة‏
‏الدير‏ ‏وتردد‏ ‏المزامير‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏وصلت‏ ‏إلي‏ ‏بيت‏ ‏القربان‏
‏المتهدم‏ ‏واشتمت‏ ‏رائحة‏ ‏بخور‏ ‏زكية‏ ‏ورأت‏ ‏السيدة‏ ‏العذراء‏
‏جالسة‏ ‏علي‏ ‏أحد‏ ‏الأحجار‏ ‏الكبيرة‏ ‏وقالت‏ ‏للراهبة‏ ‏بابتسامة‏
‏جميلة‏:‏أريد‏ ‏أن‏ ‏يقام‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏المكان‏ ‏الذي‏ ‏كنت‏ ‏أستريح‏
‏فيه‏ ‏مع‏ ‏ابني‏ ‏الحبيب‏ ‏أثناء‏ ‏هروبنا‏ ‏إلي‏ ‏مصر‏ ‏مذبح‏ ‏علي‏
‏اسمي‏ ‏وانتهي‏ ‏كل‏ ‏شئ‏.‏وفي‏ ‏أول‏ ‏زيارة‏ ‏للأم‏ ‏رئيسة‏ ‏الدير‏
‏الأم‏ ‏إيريني‏ ‏يسي‏ ‏لقداسة‏ ‏البابا‏ ‏كيرلس‏ ‏السادس‏ ‏أعلمته‏ ‏بما‏
‏حدث‏,‏وكان‏ ‏ذلك‏ ‏ضمن‏ ‏حديث‏ ‏طويل‏ ‏يتضمن‏ ‏متطلبات‏ ‏كثيرة‏ ‏خاصة‏
‏بالدير‏.‏
نظرا‏ ‏لمشاغل‏ ‏البابا‏ ‏نسي‏ ‏الأمر‏,‏وبمرور‏ ‏الوقت‏ ‏قرر‏ ‏الدير‏
‏إقامة‏ ‏استراحة‏ ‏واسعة‏ ‏لاستقبال‏ ‏وضيافة‏ ‏الرحلات‏ ‏واستقر‏ ‏الرأي‏
‏علي‏ ‏أخذ‏ ‏هذا‏ ‏الجزء‏ ‏المهدم‏ ‏من‏ ‏الحديقة‏ ‏لهذا‏ ‏الغرض‏
‏وبالفعل‏ ‏بدأ‏ ‏العمل‏ ‏في‏ ‏بناء‏ ‏قاعة‏ ‏استقبال‏ ‏وقبل‏ ‏أن‏ ‏ينتهي‏
‏البناء‏ ‏في‏ ‏أواخر‏ ‏شهر‏ ‏فبراير‏ ‏عام‏ 1968 ‏اتصل‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏
‏كيرلس‏ ‏السادس‏ ‏في‏ ‏الساعة‏ ‏الرابعة‏ ‏صباحا‏ ‏بأمنا‏ ‏إيريني‏
‏وقال‏ ‏لها‏:‏أسرعوا‏ ‏في‏ ‏تشطيب‏ ‏كنيسة‏ ‏السيدة‏ ‏العذراء‏ ‏بالدير‏
‏لأني‏ ‏رأيت‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الليلة‏ ‏السيدة‏ ‏والدة‏ ‏الإله‏ ‏تقول‏
‏لي‏:‏أسرع‏ ‏ودشن‏ ‏لي‏ ‏مذبحا‏ ‏باسمي‏ ‏في‏ ‏دير‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏في‏
‏الموضع‏ ‏الذي‏ ‏كنت‏ ‏أستريح‏ ‏فيه‏ ‏مع‏ ‏ابني‏ ‏الحبيب‏ ‏أثناء‏
‏هروبنا‏ ‏في‏ ‏مصر‏.‏
ثم‏ ‏أكمل‏ ‏البابا‏ ‏حديثه‏ ‏قائلا‏:‏سأحضر‏ ‏الأسبوع‏ ‏القادم‏ ‏إن‏
‏شاء‏ ‏الله‏ ‏لتدشين‏ ‏هذه‏ ‏الكنيسة‏ ‏وفجأة‏ ‏تحول‏ ‏العمل‏ ‏بسرعة‏
‏من‏ ‏إنشاء‏ ‏قاعة‏ ‏للرحلات‏ ‏إلي‏ ‏إقامة‏ ‏كنيسة‏ ‏وخلال‏ ‏أسبوع‏ ‏تم‏
‏كل‏ ‏البناء‏ ‏ورسمت‏ ‏الصور‏ ‏الخاصة‏ ‏بالسيدة‏ ‏العذراء‏.‏في‏ ‏اليوم‏
‏التاسع‏ ‏من‏ ‏مارس‏ ‏عام‏ 1968 ‏حضر‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏الساعة‏
‏الرابعة‏ ‏صباحا‏ ‏إلي‏ ‏الدير‏ ‏ودشن‏ ‏الكنيسة‏ ‏ورشم‏ ‏الأواني‏
‏والصور‏ ‏بدهن‏ ‏زيت‏ ‏الميرون‏ ‏المقدس‏ ‏وعند‏ ‏تدشين‏ ‏صورة‏ (‏فريسك‏
‏علي‏ ‏الحائط‏) ‏لهروب‏ ‏العائلة‏ ‏المقدسة‏ ‏إلي‏ ‏مصر‏ ‏حدث‏ ‏فوران‏
‏لزيت‏ ‏الميرون‏ ‏بيد‏ ‏البابا‏ ‏وكان‏ ‏يندفع‏ ‏الزيت‏ ‏تجاه‏
‏الصورة‏,‏وبعد‏ ‏التدشين‏ ‏ذكر‏ ‏البابا‏ ‏أن‏ ‏السيدة‏ ‏العذراء‏ ‏عندما‏
‏ظهرت‏ ‏له‏ ‏في‏ ‏الرؤيا‏ ‏قالت‏ ‏له‏:‏إني‏ ‏سأعطيكم‏ ‏علامة‏ ‏واضحة‏
‏يوم‏ ‏تدشينها‏.‏ويوجد‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الكنيسة‏ ‏خمس‏ ‏صور‏ ‏للسيدة‏
‏العذراء‏,‏أيقونة‏ ‏علي‏ ‏حجاب‏ ‏الهيكل‏ ‏تصور‏ ‏السيدة‏ ‏العذراء‏
‏تحمل‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏طفلا‏,‏والثانية‏ ‏علي‏ ‏الجانب‏ ‏القبلي‏
‏بجوار‏ ‏المذبح‏ ‏للسيدة‏ ‏العذراء‏ ‏رافعة‏ ‏يديها‏ ‏للبركة‏ ‏وأمام‏
‏هذه‏ ‏الصورة‏ ‏مكان‏ ‏لإنارة‏ ‏الشموع‏.‏وعلي‏ ‏الحائط‏ ‏البحري‏
‏للكنيسة‏ ‏ثلاث‏ ‏صور‏ ‏بالترتيب‏ ‏من‏ ‏الغرب‏ ‏إلي‏ ‏الشرق‏,‏الأولي‏
‏للبشارة‏,‏والثانية‏ ‏للميلاد‏,‏والثالثة‏ ‏لهروب‏ ‏العائلة‏ ‏المقدسة‏
‏وهي‏ ‏أقرب‏ ‏صورة‏ ‏للهيكل‏.‏
كنيسة‏ ‏القديسة‏ ‏دميانة
كان‏ ‏يوجد‏ ‏مكان‏ ‏يستخدم‏ ‏كفرن‏ ‏لعمل‏ ‏الخبز‏ ‏ومطبخ‏ ‏ومائدة‏
‏الدير‏ ‏ولكن‏ ‏بعد‏ ‏تحويل‏ ‏مقصورة‏ ‏الشهيد‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏المجاورة‏
‏له‏ ‏إلي‏ ‏كنيسة‏ ‏أصبح‏ ‏من‏ ‏الضروري‏ ‏تعديل‏ ‏الوضع‏ ‏ليتناسب‏ ‏مع‏
‏قدسية‏ ‏الكنيسة‏ ‏وتم‏ ‏إقامة‏ ‏مذبح‏ ‏ثالث‏ ‏للرب‏ ‏داخل‏ ‏الدير‏
‏وبقي‏ ‏تسمية‏ ‏المذبح‏ ‏فطلبت‏ ‏تماف‏ ‏إيريني‏ ‏من‏ ‏الراهبات‏.‏
كنيسة‏ ‏الملاك‏ ‏ميخائيل
يعتبر‏ ‏الملاك‏ ‏ميخائيل‏ ‏هو‏ ‏الملاك‏ ‏الحارس‏ ‏لجميع‏ ‏الأديرة‏
‏لذلك‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏دير‏,‏كنيسة‏ ‏الحصن‏ ‏علي‏ ‏اسم‏ ‏الملاك‏ ‏ميخائيل‏
‏ليكون‏ ‏حارسا‏ ‏للرهبان‏ ‏وخاصة‏ ‏في‏ ‏أيام‏ ‏الشدائد‏ ‏ولذلك‏ ‏بني‏
‏الدير‏ ‏كنيسة‏ ‏للملاك‏ ‏ميخائيل‏ ‏علي‏ ‏سطح‏ ‏الدير‏ ‏وتقام‏ ‏فيها‏
‏القداسات‏ ‏في‏ ‏أعياد‏ ‏رئيس‏ ‏الملائكة‏ ‏ميخائيل‏ ‏وفي‏ ‏يوم‏ ‏عيد‏
‏التجلي‏.‏
مكتبة‏ ‏الدير
كما‏ ‏اهتم‏ ‏البابا‏ ‏كيرلس‏ ‏الخامس‏ ‏بعمارة‏ ‏الدير‏ ‏اهتم‏ ‏بالناحية‏
‏الروحية‏ ‏وأهدي‏ ‏قداسته‏ ‏للدير‏ ‏الكثير‏ ‏من‏ ‏المخطوطات‏ ‏والكتب‏
‏الروحية‏ ‏القيمة‏ ‏وتحتفظ‏ ‏المكتبة‏ ‏بنسخة‏ ‏من‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس‏
‏عليها‏ ‏كلمة‏ ‏إهداء‏ ‏من‏ ‏قداسته‏ ‏وإمضاؤه‏ ‏وخاتمه‏ ‏الخاص‏.‏
يملك‏ ‏الدير‏ ‏عددا‏ ‏كبيرا‏ ‏من‏ ‏المخطوطات‏ ‏القيمة‏ ‏التي‏ ‏كانت‏
‏تنسخها‏ ‏الراهبة‏ ‏سفينة‏ ‏وهي‏ ‏راهبة‏ ‏قديسة‏ ‏عاشت‏ ‏في‏ ‏الدير‏
‏في‏ ‏الفترة‏ ‏من‏ (1850-1909).‏ومن‏ ‏أهم‏ ‏ما‏ ‏نسخته‏ ‏كتب‏
‏أبصالموديات‏ ‏سنوية‏ ‏وكيهكية‏ ‏وأجابي‏ ‏لأخواتها‏ ‏الراهبات‏ ‏كما‏
‏نسخت‏ ‏العديد‏ ‏من‏ ‏الكتب‏ ‏الروحية‏ ‏والكنسية‏ ‏وميامر‏ ‏كثيرة‏
‏لمنفعة‏ ‏الدير‏.‏
عمران‏ ‏كبير
شهدت‏ ‏فترة‏ ‏رئاسة‏ ‏تماف‏ ‏يوأنا‏ ‏المتنيحة‏ ‏للدير‏ ‏عمرانا‏ ‏لم‏
‏يسبق‏ ‏له‏ ‏مثيل‏ ‏وكأنها‏ ‏أرادت‏ ‏أن‏ ‏تكمل‏ ‏مسيرة‏ ‏الإصلاح‏ ‏التي‏
‏بدأها‏ ‏البابا‏ ‏كيرلس‏ ‏الخامس‏ ‏المشهور‏ ‏بأبي‏ ‏الإصلاح‏ ‏فقد‏
‏كانت‏ ‏توجد‏ ‏منطقة‏ ‏موبوءة‏ ‏متاخمة‏ ‏للدير‏ ‏وبها‏ ‏منازل‏ ‏قديمة‏
‏وأحيانا‏ ‏يجتمع‏ ‏فيها‏ ‏بعض‏ ‏الشباب‏ ‏العابثين‏,‏واستطاعت‏ ‏بمحبتها‏
‏ولطفها‏ ‏ترضية‏ ‏سكان‏ ‏هذه‏ ‏المباني‏ ‏القديمة‏ ‏وضمت‏ ‏الأرض‏ ‏للدير‏
‏وبنت‏ ‏قلالي‏ ‏جديدة‏ ‏للراهبات‏ ‏وأضافت‏ ‏حدائق‏ ‏جميلة‏ ‏تفتح‏
‏أبوابها‏ ‏في‏ ‏أعياد‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏لكل‏ ‏الشعب‏ ‏المسيحي‏,‏وتم‏ ‏عمل‏
‏مزرعة‏ ‏للدير‏ ‏في‏ ‏طحنوب‏ ‏بالقناطر‏ ‏تعتبر‏ ‏مشتلا‏ ‏يتم‏ ‏فيه‏
‏زراعة‏ ‏كافة‏ ‏النباتات‏.‏
كما‏ ‏أن‏ ‏دير‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏المقام‏ ‏بسيدي‏ ‏كرير‏ ‏والذي‏ ‏أنشأته‏
‏تماف‏ ‏إيريني‏ ‏بعد‏ ‏عقبات‏ ‏بالغة‏ ‏يعد‏ ‏خلية‏ ‏نحل‏ ‏ويتم‏ ‏فيه‏
‏زراعة‏ ‏العديد‏ ‏من‏ ‏أنواع‏ ‏الفواكه‏ ‏ومناحل‏ ‏للعسل‏.
[/size][/size]

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 2:38

[size=21][size=21]( انا الرب الهك الممسك بيمينك القائل لك لا تخف انا اعينك )

المعجزة وترويها صاحبتها :

بعد حصول ابنى عاطف عدلى رزق الله على ليسانس اداب قسم سيكولوجى

رتب الله له السفر الى ابو ظبى للعمل بها

وبعد سفره طلب ارسال شهادة موثقة له ومعتمدة من السفارة وهى ضرورية ليستطيع بموجبها استلام العمل هناك

لذا اضطررت للسفر من الاسكندرية الى القاهرة

وقمت بتوثيق الشهادة فى وزارة الخارجية ثم توجهت الى السفارة وكانت الساعة الحادية عشر والثلث
وقال لى الموظف المختص انه يجب الحضور غدا لاستلام الشهادة

ولكننى رجوته ان استلمها فى نفس اليوم نظرا لظروف سفرى ولضرورة ارسال الشهادة غدا لابنى

واخيرا وافق وطلب منى المرور عليه الساعة الواحدة بعد الظهر

فى هذه الفترة توجهت الى دير ابى سيفين بمصر القديمة
لاخذ بركته وطلب شفاعته كما اخذت من الدير نسخة من كتاب سيرة الشهيد
ووضعته فى حقيبتى


وفى طريق عودتى الى السفارة استقليت المترو الى التحرير ومن هناك اخذت تاكسى للوصول الى السفارة

ولكنى لاحظت ان السائق يلف بى كثيرا مضيعا الوقت طمعا فى المزيد من الاجرة

واصابنى قلق شديد خوفا من وصولى للسفارة بعد انتهاء موعد العمل وعدم استطاعتى استلام الشهادة لارسالها فى اليوم التالى

فاخذت ابكى واندب حظ ابنى

وبينما كنت مستغرقة فى بكائى واشارة المرور مغلقة

وجدت شابا وسيما جدا يبلغ من العمر حوالى 24 او 25 سنة قمحى اللون ويرتدى ملابس الجندية يفتح باب التاكسى بقوة وشهامة ويجلس

ثم وجه لى الحديث قائلا مالك يا امى ؟

قلت له" يا ابنى السائق بيلف بيا وانا عاوزة الحق السفارة قبل ما تقفل

"فقال للسائق : "الطريق مش من هنا ، اتجه من هنا ....."

ولم نسير سوى مسافة قصيرة جدا واذ بالاشارة تغلق مرة اخرى فبكيت

فقال لى : ""متخافيش ""ثم نزل هذا الشاب من التاكسى
وقال للسائق حصلنى بعد الاشارة وفتح الاشارة ثم ركب معى ثانية وقال لى
""متخافيش حتى لو السفارة قفلت انا حافتحالك""


قلت له انت بتشتغل ايه ؟؟

اجاب انا فى الجيش يا امى

واخيرا وصلت الى السفارة ودخل معى وانهى لى الورق حتى استلمت الشهادة

ثم قال لى :

انت رايحة فين ؟ قلت له انا رايحة اخد السوبر جيت للسفر الى الاسكندرية قال لى طيب انا جاى معاكى وبالفعل وصلنى الى محطة السوبر جيت

وكنت افكر فى داخلى ما عسى ان يكن هذا الشاب هل هو من زملاء ابنى ؟لكنى لم اره من قبل وشكله غير مالوف لدى

وفى النهاية

اعطيت له عنوان العمل ليشرفنى هناك

ولكننى عندما وصلت الى محطة السوبرجيت وهممت بالسلام عليه لم اجده فقد اختفى تماما من امامى

وفى فترة انتظار السوبرجيت اخرجت كتاب سيرة الشهيد ابى سيفين من الحقيبة لاقرا فيه

واذ بعينى تقع على صورة الغلاف وهى نفس صورة الضابط الذى رافقنى طول الطريق

وظللت فى ذهول اتذكر جمال ووداعة الشهيد وكنت اتذكر كلماته التى لم تستدعى انتباهى اثناء ركوبه معى فى التاكسى

اذ كان يقول لى متخافيش

حتى لو قفلت السفارة انا حافتحهالك

كما اعلمنى انه فى الجيش

وكدت لا اصدق نفسى فى كل ما حدث معى

ظل هذا القديس معى طول هذا الوقت ولم اعرفه !!!

حينئذ رفعت قلبى الى الله لاشكره على عظم صنيعه معى

اذ ارسل لى شهيده البطل القديس العظيم ""ابى سيفين ""

ليرافقنى فى الطريق وينهى لى الاوراق المطلوبة فى ميعادها

وتوجهت فى اليوم التالى الى الدير لاشكر لله وشهيده ابى سيفين

ولاسجل عجائبه

بركة صلواته وشفاعته تكون معنا امين ..


السماء ببهائها ومجدها وكل ما فيها قريبة جدا هكذا تحب ان تعلن لنا يا الله على الدوام .



[/size][/size]

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 2:39

[size=21]*** معجزة اعادة ابصار.. للقديس ابو سيفين *** معجزة روعة ...


++ أن الجبال تزول والآكام تتزعزع اما احسانى فلا يزول عنك وعهد سلامى لايتزعزع قال راحمك الرب .. اشعياء 54 : 10 ++

" حبيبنا وشفيعنا هو الشهيد العظيم ابو سيفين فقد اختبرنا بركة وقوة طلباته
فى اكثر من مشكلة وشعرنا بأنه قريب جدا منا ..صوره معنا باستمرار واسمه
على لساننا فى كل ترنيمة وتمجيد " ...

هذا مابدأ به الحديث الآستاذ عادل عطية المقيم فى شارع جمال ابو المال غزبة
النخل .. وهو يسجل عمل الله محب البشر الصالح المتمجد فى قديسيه مخبرا كيف
رد له البصر سالما فى الوقت اللى عجز فيه الاطباء عن عمل شئ فيقول سيادته
....

أعمل مشرف صيانة فى شركة صناعة وسائل النقل مرسيدس الكائنة بالصالحية
الجديدة .. ومن مسئوليتنا كقسم صيانة استلام الاجهزة والمعدات الجديدة التى
ترد للشركة والاطمئنان على انها فى حالة جيدة وخالية من اى عطل , ثم نقوم
بتسليمها بأستمارة عن طريق قسم الصيانة للعامل الذى سيقوم بالعمل بها ...

فى يوم السبت الموافق اول نوفمبر 2003 كنت اقف مع زميل اثناء قيامه تشغيل
مسدس شحم جديد قبل تسليمه .. وقبل ان اسرد لكم ماحدث اود ان اعطيكم فكرة
بسيطة عن مسدس الشحم :

يستخدم هذا المسدس لدفع كميات كبيرة من الشحم فى الاماكن المخصصة للتشحيم
فى السيارات .. وقوة الدفع فيه تعادل حوالى 10 بار , وعلى سبيل المثال فمن
المعروف ان العمارة يصل ارتفاعها الى حوالى 40 مترا اى تتكون من 12 - 13
طابقا تتطلب موتور مياة قوة دفعة حوالى 5 - 6 بار فى المتوسط لتصل المياه
الى الطابق الاعلى .. لذا يمكن ان نتخيل مدى قوة وخطورة ضربة مسدس قوة دفعه
10 بار ... , ومما يزيد من قوته انه يضغط كميات كبيرة من الشحم فى انبوبة
ضيقة وطويلة ويعمل بكبريسور هواء ذى قوة دافعة عالية جدا ...

اثناء قيام زميلى بتجربة المسدس الجديد لاحظ ان به عطلا يمنع اطلاق ودفع
الشحم , فحاول معرفة موضع العطل بفك اجزاء منه .. وبينما كان يفحصه بين
يديه والطلمبة التى تدفع الشحم فى وضع التشغيل - وهو غير منتبه لذلك -
اندفع الشحم من المسدس فجأة عن طريق الضغط القوى وهو موجه نحو ى - كنت اقف
على مسافة 40 سم فقط مقابله , والمعتاد انه لو ضعط الشحم بالمسدس ولم يكن
امامه شئ يندفع الى مسافة 20 او 30 مترا .. فلكم ان تتخيلوا مدى قوته وانا
اقف على مسافة 40 سم فقط امامه ..

اصابت دفعة الشحم المنطلقة عينى ... فسقطت على الارض فى الحال ولم استطع
الرؤية .. وكنت اصرخ بشدة وكميات كبيرة من الدم تنزف من العين التى اصيبت
وتورمت فى الحال ...

فحصنى الدكتور طارق احمد بدر طبيب الشركة وحاول تنظيف العين ولكنه لم يتمكن
لانى كنت غير محتمل ان يلمسها احد .. ثم نقلنى بسيارة الاسعاف الى مستشفى
الصالحية وكنت طوال الطريق اطلب السيدة الغذراء والشهيد ابى سيفين ...
فحصنى الدكتور محمد شلبى وحاول على قدر المستطاع تنظيف العين بمحلول ملحى
واخبرنى بوجود نزيف وراء العين ومن الممكن ان يتوقف مع العلاج .. ونصحنى
بالمرور عليه بعد اسبوع .. وكان الالم شديدا وكنت اشعر كأنى امشى على عينى
...

رجعت للمنزل وكانت عينى مغطاه بقطعة من القطن والشاش المعقم , فأنزعج والدى
زوجتى عند رؤيتهما لى رغم انى حاولت ان ابعث فيهما الاطمئنان , ولكن امام
اصرارهما اخبرتهما بما حدث .. بناء على نصيحة صاحب الشركة الاستاذ كريم
غبور , توجهت الى الدكتور فتحى فوزى مساء نفس اليوم فى حوالى الساعة 12 حيث
فحصنى اولا مجموعة من الاطباء المساعدين له واجرى كشف على قاع العين وقياس
للضغط بها وللنظر .. كنت لا استطيع رؤية لون الصورة بوضوح ومن شدة الاصابة
كنت لا اقوى على فتح عينى بالوضع الطبيعى الا اذا رفعت الجفن العلوى بيدى
... وعندما حاولت رؤية العلامات لم استطع وكنت ارى شبه نور بسيط , كما
لاحظت انى ارى الشئ اثنين فأخبرنى الطبيب بأنى اعانى من ازدواج فى الرؤية
...

عندما قام الدكتور فتحى بفحص العين بالاجهزة اخبرنى بأنه يشك فى وجود كسر
فى حجرة العين ولذا طلب منى اجراء اشعة مقطعية .. فأجريتها فى اليوم التالى
فى مركز مصر للآشعة ثم توجهت مع زوجتى السيدة سالى عزيز يونان الى دير
الشهيد العظيم فيلوباتير مرقوريوس لاخذ بركته .... فأخذت زيتا مصليا ودهنت
به عينى .. ثم توجهت الى عيادة الدكتور فتحى لعرض صورة الاشعة عليه ..
فأستدعانى الطبيب المساعد له وقال :

" الدكتور فتحى اطلع على الاشعة وبيقول لك انه مش ح يقدر يعمل فى العين اى
حاجة لان ده مش تخصصه .. لان الاشعة بينت وجود كسر فى حجرة العين مع وجود
جلطة دموية داخلها " ... واشار الكتور فتحى التوجة الى الدكتور حاتم ايمن
فى المستشفى الوطنى فى شارع الحجاز مصر الجديدة ...

فى صباح يوم الثلاثاء توجهت للدكتور حاتم ايمن وشرحت له ماحدث وبعد اطلاعه
على الاشعة اخبرنى بأنه من المحتمل ان يكون الورم الواضح فى الاشعة هو
كميات الشحم التى دخلت العين ونصحنى بضرورة اجراء جراحة فورا لتركيب شريحه
لان الكسر ممكن يؤذى عصب العين وعضلاتها كما ان مادة الشحم التى بداخلها
ستسبب بالتأكيد تسمما ...

دخلت حجرة العمليات يوم الثلاثاء الساعة واحدة ونصف بعد الظهر وخرجت فى
الرابعة والنصف واخبرنى الدكتور حاتم بعد ذلك انه اخرج كمية شحم من العين
كما اعطانى زجاجة مملوءة منه .. وقد تمكن من تركيب شريحة فوق الكسر لكى
يرفع عليها عضلة العين .. وحضر الدكتور فتحى فوزى العملية بنفسه لان هذه
الحالة جديدة تماما بالنسبة لهم فى مجال الطب .. فهى حادث فريد وهو شخصيا
يسمع ويرى لاول مرة حالة مثل حالتى وقد نصحنى بوضع كمادات ثلج بصفة مستمرة
.. كما صارحنا قائلا :

" ياعادل علشان اكون صريح معك انا لا اعرف نتيجة العملية , لان الشحم الذى
مكث ثلاثة ايام فى العين ممكن يعمل تسمما فى العصب او فى العضلات التى تحرك
العين يمينا ويسارا واعلى واسفل ... وفى هذه الحالة سيكون البصر غير مضمون
لكن الكسر ده موضوع ثانوى بالنسبة لحالة العين ... وقد تركت فتحة فوق
الجفن بحوالى 2 سم ونصف لكى يخرج منها اى شحم بداخلها " ...

فى يوم الخميس التالى توجهت اليه للمتابعة ففحص سيادته حالة العين من
الخارج لان العين المصابة كانت مغلقة تماما من كثرة التورم .. كانت الالام
شديدة جدا فقرر لى بعض المسكنات ...ونصحنى بالتوجه اليه فى الاحد التالى
....

توجهت اليه حسب الميعاد فطمأنى بأن الجرح التأم تماما وهذا مهناه انه نظيف
وليس به شحم ونصحنى بمحاولة تحريك او فتح العين لانها كانت اشبه بالشئ
المتيبس , كأننا نحرك خشبة .. ولكن عندما قام بوضع يده على العين لم احتمل
الالم فأحضر كشافا ووضعه امامى وقال لى " انت شايف نور الكشاف " فأجبت
بالنفى ....

خرجت من العيادة وانا ادرك تماما انه لن يمكننى الرؤية مرة ثانية .. فلجأنا
لربنا اكثر وداومت على الدهن بزيت الشهيد ابى سيفين اربع او خمس مرات
يوميا .. كنت اضع كيس الثلج على العين فلا يستمر اكثر من سبع دقائق ويسيح
تماما من شدة سخونة العين ...

فى تلك الليلة فى حوالى الساعة 12 مساءا استيقظت على رائحة شحم شديدة جدا
كأنها داخل الانف .. وعندما وضعت يدى على وجهى لاحظت وجود كميات من الشحم
عليه .. ايقظت زوجتى فأرتعبت لاول وهلة من منظر الوجه المملوء بالشحم , ثم
اتصلت على الفور بالدكتور حاتم ولكنه لم يرد فأغلقت التليفون واسرعت فى
البحث عن شريط ترانيم الشهيد ابى سيفين ووضعته فى جهاز التسجيل .....

فى تلك الاونة اتصل بنا الدكتور حاتم ليستفسر عن سبب اتصالنا به فلما سمع
من زوجتى عن كميات الشحم التى خرجت من العين ظل يضحك .. ولم يفدنا بشئ ...
دخلت زوجتى المطبخ لاحضار كيس الثلج , وكنت انا وهى بمفردنا فى المنزل لان
ابنتنا بارثينا البالغة من العمر 4 سنوات كانت لدى عمى ...

وكان شريط الترانيم يردد كلمات تمجيد الشهيد واذ بزوجتى تشعر بحركة وبوجود
شخص ثالث معنا فى الشقة واحست انه الشهيد ابو سيفين وعندما اخبرتنى بذلك
قلت لها انا اتمنى ذلك لانى محتاج اليه فعلا ....

قامت زوجتى بمسح وجهى من الشحم ولاحظت ان مكان الجرح الموجود فوق العين
الذى كان قد التأم تماما منذ اربعة ايام مفتوح وكميات هائلة من الشحم
مندفعة منه بصورة متوالية فى تدفق مثل الانبوبة التى ينساب منها المرهم عند
الضغط عليها ... ظلت تمسح فى كميات الشحم الخارجة من الساعة 1 بعد منتصف
الليل حتى الساعة 6 صباحا فأستهلكت كيسين من القطن الطبى ...

ومنذ ذلك الوقت شعرت بالتحسن وزالت نسبة كبيرة من الالم وبدأت العين تفتح
دون ان ارفع الجفن بيدى .. وبالتأكيد كانت يد ربنا هى التى تمجدت ...
وشعرنا بوجود الشهيد ابى سيفين معنا لانه كيف يخرج كل ذلك الشحم بعد التئام
الجرح ؟؟؟؟؟؟ وكيف يفتح الجرح من تلقاء نفسه رغم انى اتناول ادوية
للآلتئام ؟؟؟؟ وبعد ذلك اخبرتنى زوجتى انه بالرغم من ان الشريط الموضوع فى
جهاز التسجيل هو شريط تمجيد للشهيد ابى سيفين واستمر من الساعة الواحدة بعد
منتصف الليل حتى الساعة السادسة صباحا الا انها كانت لا تسمع سوى عبارة
واحدة تتردد وتتكرر وهى " اعطى للآعمى نور العين " ....

وعندما توجهت للدكتور حاتم ورويت له عن كميات الشحم التى خرجت من العين ظل
يردد قائلا " الحمد لله دى معجزة .. دى معجزة " ... وكان فرحان جدا وعندما
سألته لماذا لم يحاول اخراج الشحم الموجود بالعين قال " انا كنت متأكد ان
الشحم قد اصاب عصب العين وبالتالى لن تتمكن من الرؤية مرة ثانية .. وكنت
اخاف امد يدى بالمشرط وراء العين خشية من حدوث اى اذى لها .. لذلك وصلت
لمنطقة معينة ولم اتجاوزها وتركت باقى العمل على ربنا " ...

ظل الجرح مفتوحا وكانت زوجتى تقوم بتنظيف القشرة الخارجية وكانت كميات
الشحم تخرج مرات عديدة الى ان التأم الجرح مرة ثانية .. فشكرت الله لان
قشرة جديدة تكونت واعتقدت انه بذلك لم يعد هناك شحم بداخل العين ...

مر على هذه الاحداث حوالى 10 ايام ولكنى بدأت اشعر بألم شديد مرة اخرى ..
فالعين لازالت متورمة والجفون مغلقة ...وذات ليلة بينما كانت طفلتنا
بارثينا تنام بجوارى خبطت عينى بيدها فقمت فى الحال وكنت منزعجا خشية ان
تكون الشريحة التى بداخل العين قد اصابها اى اذى .. فوجدت كمية اخرى من
الشحم تخرج من نفس الفتحة التى تعلو الجفن والتى كانت قد التأمت ...

شعرت اننا فى يد الله والشهيد ابى سيفين .. وماعجز عنه الطب لا يستحيل على ملك السمائيين ....

بدأت العين تفتح تدريجيا والشحم زال تماما ... لكنى لاحظت ازدوجا فى الرؤية
اى اننى ارى الشئ اثنين امامى وبجوارى .. وكان تفسير الدكتور حاتم انه من
المحتمل ان يكون الشحم قد احدث شللا فى عضلات العينين فحولنى على الدكتور
محمد رشاد لقياس مقدار الازدواج .. فأخبرنى انه لا يستطيع القيام بأى عملية
قبل ان تتلاشى الورم من العين تماما ويمكننى عمل نظارة بمنشور لتجميع
الرؤية ...

خشيت من اجراء عملية ثانية فى العين .. فداومت على الدهن بزيت الشهيد ومرت 3
شهور ولاحظت ان الازدواج اخذ يقل تدريجيا وبدأتـ الرؤية تتطابق ومنظر
العين اصبح طبيعيا ... وعندما توجهت للدكتور حاتم اخبرنى بأن العين اصبحت
طبيعية .. وعندما قام بقياس النظر وجده 6/6 فكان متعجبا وفى ذهول يقول " دى
معجزة ... ازاى ؟؟؟؟؟ دا كان لازم عصب العين يتسمم " .............

وكل من يرى منظر العين لا يستطيع تمييز العين المصابة من الصحيحة .......

وقد حضرت اليوم 30/5/2004 الى الدير مع زوجتى واولادنا بارثينا وأرسانيا
لاشهد ببركة طلبات وصلوات الشهيد فيلوباتير مرقوريوس وبعمل الرب المتمجد فى
قديسيه

" الصانع العجائب العظام وحده " مز 136 : 4

"لكى تجثو بأسم يسوع كل ركبة ممن فى السماء ومن على الارض ومن تحت الارض " فى 2 : 10 ...

الله يحبنى
معجزات الشهيد ابو سيفين الجزء السادس
[/size]

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 2:40

[size=21]امنا ملكه:يا امنا ايرينى مينفعش كده.....مينفعش اننا علشان نوضب الجنينه .....نسيب الدير كده وسوره مفتوح
امنا ايرينى:معلش يا امنا ...سامحينى بس انا عاوزه اعمل باب خشبى كبير والنجار كان واعدنى انه هيعمله النهارده
امنا ملكه:انتى عارفه يا امنا المنطقه ديه خطر اد ايه..تقومى تهدى السور وتتتكلى على شويه خشب؟؟؟؟؟هو انتى مش مقدره الموقف؟؟؟
امنا ايرينى:سامحينى يا امنا ......الجنينه ديه كانت اكوام مخلفات وانا
عاوزاها جنينه تلاقى فيها الراهبات راحتهم وخلوتهم مع الله..وكنت معتمده
على النجار ولكنه خلف وعده...لكن الكتاب المقدس بيقول
(حافظ الاطفال هو الرب)
وابو سيفين معانا مش هيسيبنا
امنا ملكه وهى متضايقه:لكن ربنا اعطانا عقل


وجاء الليل مسرعا ودخلت الراهبات للصلاه كل بقلايتها .....ولكن امنا ملكه ما تزال قلقه
وكله بيصلى صلاه منتصف الليل ......وهى بين اللحظه والتانيه تبص من الشباك على الجنينه
وفجاه تسمع كلام واصوات...واخذت تقول :اهو اللى حسبناه لاقناه...يا رب استر
امنا ملكه وهى تستجمع شجاعتها وتنادى:
مين؟؟؟؟؟؟
مين تحت فى الجنينه؟؟؟
واذ بها تسمع صوت عذب يقول


انا مرقوريس
وهى تعيد السؤال مندهشه:مين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟مين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مرقوريس... ومعايا مارمينا ومارجرجس
امنا ملكه:يا الهى يسوع المسيح... وتسال وهى غير مصدقه انها امام رؤيه سمائيه:طب انتوا بتعملوا ايه تحت؟؟؟؟

احنا بنحرس الدير ومش ممكن نسيبه ابدا..مش انتى بتزعقى لامنا ايرينى؟؟؟؟؟؟
امنا ملكه:بسم الصليب ...بسم الصليب
وجريت جريت مسرعه الى اقرب قلايه لقلايتها وهى غير مصدقه لما يدور حولها من رؤيه سمائيه
امنا ايلاريا:فيه ايه يا امنا ملكه؟؟؟؟
امنا ملكه:تعالى تعالى... الضباط التلاته ابوسيفين ومارجرجس ومارمينا تحت ...تحت فى الجنينه بيحرسونا
امنا ايلاريا :ايه؟؟؟؟؟؟؟؟؟فين؟؟؟؟؟؟؟؟
يا يسوع..... لك المجد


وتانى يوم الصبح اسرعت امنا ملكه تقرع باب امنا ايرينى وهى تضرب المطانيات
المتتاليه وتقول:سامحينى يا امنا...انا شفتهم باليل الشهداء التلاته بنفسهم
...بلبسهم.... بيحرسوا ديرنا
امنا ايرينى:بسم الصليب....سلام الرب عليهم


نعم اخواتى ثلاث شموع سمائيه.... اضاءت دير ابو سيفين للراهبات
ثلاث شموع ....سهرت على راحه وامن الراهبات


من يستطيع ان يقترب من هولاء النجوم السمائيه؟؟؟؟
مجموعه كوكبيه منيره تضى فى السماء تنزل الى دير ابو سيفين لحمايه الراهبات وحمايه ديرهم
كم اتمنى ان ارى هذا العالم...وهؤلاء الكواكب السمائي




[/size]

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 2:42

[size=21] ابى سيفين شفا عين طفلة من السرطان


بينما أنا جالس في عيادتي ، إذ بسيدة تدخل حجرة الكشف معها طفلة جميلة
عمرها لم يتجاوز 5 شهور ، قالت لي الأم بلهفة : أرجوك يا دكتور سعد أن
تطمئني ، أنا شعرت أن ابنتي مارتينا عينها غير طبيعية ، قد تكون هذه مجرد
شكوك بسبب قلقي الزائد عليها ، هل نظرها ضعيف ؟ هل تحتاج إلي نظارة مستقبلا
؟
قلت لها : سأطمئنك حالا بعد الكشف ، وبدأت في اختبار نظرها و وجدت إنها لا ترى حتى الضوء ، ثم أجريت لها فحص قاع عين و....
يا للمصيبة ! إنه الورم السرطاني الذي يصيب شبكية العين بالأطفال
(Retinoblastoma ) و يؤدي ليس فقط لفقدان البصر بل قد يمتد إلي المخ عن
طريق العصب البصري مهددا الحياة وقد ينتشر في الدم لباقي أجزاء الجسم ، إن
الأمر في غاية الخطورة و يستدعي استئصال العين بأسرع ما يمكن.
لقد تعودت أن أصارح المرضى بحقيقة الأمر ولكني هنا شعرت إني في مأزق رهيب ، كيف يمكنني أن أبلغ أم بضرورة استئصال عين فلذة كبدها.
قلت لها و أنا متألم : إنها قد تحتاج لعمل عملية سريعة و للتأكد من هذا الأمر ، نأخذ رأي أ. د. أحمد م. ب.
قالت لي بلهفة شديدة : و هل هي عملية مضمونة ؟ هل ستبصر ابنتي ؟ شعرت أن
لساني قد انعقد و وقفت الكلمات في حلقي وقلت لها : الله يعمل الخير.
لم تمض أيام حتى جاءت السيدة المعذبة وهي تقول لي في أسى شديد شعرت به في
عيونها الحزينة : لقد عرفت الحقيقة كاملة وذهبت لعدة أساتذة وعملت الفحوصات
اللازمة ( رنين مغنطيسي وموجات فوق صوتية وأشعة مقطعية ) و قد طلب مني أحد
الأساتذة 3 آلاف جنيه للعملية لأنها تحتاج لمهارة خاصة حتى لا يترك أي جزء
من الورم يساعد على انتشاره ثانية.
قلت لها في أسى : علينا الامتثال لإرادة الله ، ولكنها أردفت قائلة في حزم
شديد وإيمان عجيب : أن أثق في محبة الله لي و سأعود لك قريبا لأقول لك عن
نتيجة ما عزمت أن أفعله ، قلت لها : يجب أن تخضع مارتينا للعملية سريعا قبل
أن يمتد الورم لباقي أجزاء الجسم.
كان ذلك في 28/ 4/ 2002 و بعد يومين فقط أي في 30 / 4 / 2002 وجدتها أمامي
تحمل طفلتها قائلة : أرجوك أن تفحصها ثانية ، فكرت في نفسي : ما أهمية
تكرار الفحص وما الذي سيستجد في يومين ؟ ولكني بالطبع لم أملك أن أرفض.
بدأت في فحص العين المصابة وإذا بي أجدها طبيعية تماما ، أصدقكم القول إن شعر رأسي وقف !!
قلت لنفسي لعلها العين الأخرى ، ففحصتها ووجدتها سليمة تماما ، تفرست في
وجه السيدة باندهاش شديد ، فوجدتها تضحك بسعادة غامرة ، قلت لها : ماذا حدث
؟ أجابتني : أبو سيفين. ثم بدأت تحكي قصتها قائلة : لقد دبرت مبلغ الـ3000
جنية بصعوبة شديدة لكني لم أذهب به للطبيب بل ذهبت لكنيسة أبي سيفين
بالإسكندرية و طلبت منه بمرارة وألم ولكن بعشم شديد ، قلت له : ( أنت اللي
حتعمل العملية لبنتي ) و قدمت له المبلغ كله مقدما و لم أفكر لحظة ماذا
سيحدث لو أردت أن أدفع هذا المبلغ للعملية ؟ و عدت وأنا أشعر بسلام عميق ، و
في الصباح شعرت أن مارتينا شفيت وأردت أن تكون أول طبيب تفحصها لأنك أول
طبيب رأيتها.
لم أصدق نفسي ، ليتمجد اسمك يارب ، إن عصر المعجزات لم ينته وصممت أن
أرسلها ثانية لـ أ. د. أحمد م. ب. الذي اتصل بي على الفور ليتأكد من إنها
نفـس الطفــلة التـي أرسلتها له و أجريت لها نفس الفحوصات التي سبق أن
أجرتها في دار الأشعة بالإسكندرية و أثبتت خلوها من أي ورم.
عظيم أنت يارب الذي تتمجد في قديسيك.

[/size]

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 2:46

القديس العظيم ابو سيفين لنا وقفة مع انفسنا ؟؟؟؟ -






















العظيم ابو سيفين له مكانة خاصة
فى كل قلب كل منا .. ولكن هل ممكن ان نعيش مثله ونتمثل بحياته لنقدم ذواتنا
للمسيح كما فعل .. ولكن السؤال كيف لنا هذا ؟؟

لنعرف كيف نعيش شهداء فى عصر ليس فيه استشهاد تعالوا نجول فى نفس احد
الشهداء ونرى كيف كان يعد نفسه لهذا اليوم الذى يلتقى فيه بالهه الذى احبه
..
















اولا.
الشهيد كان يعد نفسه بالتغصب فى الصلاة وممارسة وسائط النعمة حتى تكون
نفسه متعلقة بالهه وساعتها تتولد عنده الرغبة فى الانطلاق مع المسيح فذاك
افضل جدا بالنسبة له .. فانا وانت وانتى عندما نغصب انفسنا على الصلاة
والتناول والاعتراف وممارسة وسائط النعمة المختلفة ويكون جهادنا فيها جهاد
قانونى كما يقول الكتاب (اقصد بارشاد وتدبير من اب الاعتراف) فنحن نبذل
فيها ارداتنا وذواتنا بكاملها من اجل الله

فهل لا يعتبر الله المحب لنا بذلنا هذا نوع من الاستشهاد



ثانيا..
الشهيد لم يكن بين يوما وليلة شهيد لكن كان يجاهد فى حفظ الوصية على قدر
طاقته وعندما وصل لان يخضع ارادته بالكامل لعمل الروح القدس داخله لتنفيذ
الوصية اصبح سهلا عليه لا ان يقدم خده للاخر فقط بل ان يقدم ذاته بكاملها
ذبيحة لربنا يسوع بالاستشهاد

افلا يحسب لنا الرب جهادنا وخضوع اردتنا بكاملها لعمل نعمته فينا لتنفيذ وصيته نوع من الاستشهاد



ثالثا...
الشهيد كان يجاهد ليحافظ على نقاوة قلبه وفكره وجسده وكل اعضائه فكان
يجاهد حتى يكون بجملته ملك للمسيح فاصبح بداخله استعداد روحى ليقدم اعضائه
ذبيحة حية مرضية للمسيح لانه اختبر ان يقدمها له اولا بقطعها عن الخطية
فلما جاء المحك العملى لاختبار محبته فى الاستشهاد اصبح متهلل ومستعد ان
يقدم جسده للالم مثل سيده الذى بذل نفسه لخلاصه على الصليب




فهل نحن نجاهد مثل الشهداء فى حفظ اعضائنا
وقلوبنا وافكارنا مقدسة للمسيح .. فان كنا من كل قلوبنا نطلب ان الرب يملك
على قلوبنا واعضائنا ونجاهد لنحفظها طاهرة مقدسة لنقدمها له ذبيحة حية

افلا يحسب لنا الرب جهادنا هذا نوعا من الاستشهاد









_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 2:54

[size=16]مديحة للشهيد فيلوباتير مرقوريوس "أبى سيفين"


تعالوا نتهلل بالألحان...... ونرتل للفادى الديان......... فى عيد الشهيد بطل الإيمان

فيلوباتير مرقوريوس

أبو سيفين بطل مغوار....... له قصة تلحن بالأوتار....... شجاع صامت لايهاب النار

فيلوباتير مرقوريوس

والده كان صياد فى الصحراء.... صار بشجاعته من الأمراء... عاش بين اكابر ووزراء

فيلوباتير مرقوريوس

صار الوالد بعماده نوح .....والأم سفينة مملوءة بالروح .....وملاك أعطاه أسماً ممدوح

فيلوباتير مرقوريوس

وشفيع العيلة الملاك ميخائيل..... قادهم فى خوف عمانوئيل..... ثمرتها هذا البطل النبيل

فيلوباتير مرقوريوس

فروسية تعلم وهو شاب .....ولذا أسند له عمل الآب....... وتعاظم فصار أركان حرب

فيلوباتير مرقوريوس

أفزع داكيوس حرب البربر........ فجمع جنوده والعسكر....... رئيسهم ثابت لايتكدر

فيلوباتير مرقوريوس

لا تخشى ياقيصر من أعدائك .......إلهى قادر يعطيك مناك .......بهلاكهم على يد فتاك

فيلوباتير مرقوريوس

ميخائيل أعطاه سيفاً من نار........قائلاً إذا أهلكت البربر ........لاتنسى إلهك يا مختار

فيلوباتير مرقوريوس

دخل الحرب بقوة وإيمان وفى يديه يلمع سيفان خارت الأعداء أسفل الصداع

فيلوباتير مرقوريوس

بسرعة انحلوا وزالوا...... وجنوده رومية هتفوا وقالوا..... أميرنا قد نصره إلهه

فيلوباتير مرقوريوس

أعطى الملك رتب ونياشين ....وكرامات للرؤساء القادمين ....أكثرهم لبطله أبى سيفين

فيوباتير مرقوريوس

دعاهم الكافر للسجود..... والتبخير لابولون المعبود.... تخلف عنهم وصار فى صمود

فيلوباتير مرقوريوس

أنا لا أسجد لحجر وذهب ........آلهتك لم تنفع فى الحرب .....نزع المنطقة مع الرتب

فيلوباتير مرقوريوس

إلهى ومعبودى يسوع....... له القربان وبخوره مرفوع .......انا أسجد أمامه بخشوع

فيلوباتير مرقوريوس

على الصليب هو فدانى .....ومن الجحيم قد نجانى ........لا أنكره واترك إيمانى

فيلوباتير مرقوريوس

دهش داكيوس وطلب إليه ....بوعود براقة أثنى عليه ......ووعدك فانى لاأنظر إليه

فيلوباتير مرقوريوس

لا تخالف وقدم الطاعة .... لئلا تهان وسط الجماعة ......شهيدنا رفض قوله بشجاعة

فيلوباتير مرقوريوس

امر بجلده أمام العسكر........ بالهنبازين عظمه تسكر .......كشطوا جلده فلم ينكر
فيلوباتير مرقوريوس

مدوه على أسياخ حديدية...... والنار على جنبيه تقيد ......ذاق عذابات مرة هذا الشهيد

فيلوباتير مرقوريوس

وضع فى الحبس بأمر الممقوت. فشفاه ملاك وذاق الملكوت.. من يؤمن بيسوع لا يموت

فيلوباتير مرقوريوس

ربه أقامه ،صرخ جنوده.... له نسجد وله عبيده ...لانهاب الموت بل معه نريده

فيلوباتير مرقوريوس


فى قيصرية أخذ الأكاليل .....بعد أن عزاه عمانوئيل....... فبل آلام السيف بتهليل

فيلوباتير مرقوريوس

شهادته فى خمسة وعشرين هاتور... ترك الدنيا وسكن فى النور... من يشفع به لايخور

فيلوباتير مرقوريوس

ينادى له كل المؤمنين ....بدالة يصيحون قائلين .....إنجنا ياإله أبو سيفين

فيلوباتير مرقوريوس

الله يحفظنا بصلاتك .....ويهدينا لنسلك فى صفاتك..... ويزيد أفرحنا ببركاتك

فيلوباتير مرقوريوس

فى تسعة بؤونة له تذكار عيد ..دخول عضوه لمصر بتماجيد... ذخيرة ثمينة تمنح تجديد

فيلوباتير مرقوريوس

كم شفى مرضى وفتح عميان ...وأنقذ أولاده من الشيطان .....قاضى ماهر ينصف ببيان

فيلوباتير مرقوريوس


وله أيضاً ذكرى تطيب فى خمسة وعشرين من أبيب تدشين كنيسة الحبيب

فيلوباتير مرقوريوس

أنطونيوس كبير القديسين .....كان يصلى فى بلده لسنين.... فى كنيسة الشهيد أبى سيفين

فيلوباتير مرقوريوس

هو شفيع قوى للعذارى ..........كالقديسة دميانة البارة .......وجميع من يسلك بطهارة

فيلوباتير مرقوريوس

نجنا من شر بذياقولوس ....كما خلصت الاب باسيليوس .....وقتلت الجاحد يوليانوس

فيلوباتير مرقوريوس

ثبتنا يارب على الإيمان......... شدد سواعد الكسلان .........نغلب فقد فاز ببيان

فيلوباتير مرقوريوس

يارب أنصرنا بصليبك ............وأعمل معنا كأعاجيبك......... بشفاعة الشهيد حبيبك

فيلوباتير مرقوريوس

ساعدنا ياإلهنا القدوس ......فى مدح صفيك بى أثلوفوروس .....ونقول جميعاً أكسيوس
لفيلوباتير مرقوريوس


[/size]

_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 2:55




ذكصولوجية مرقوريوس ذي السيفين -


















اللحن بالعربى




(للشهيد مرقوريوس ذي السيفين 25هاتور و25أبيب)

محب الآب مرقوريوس القوي بالمسيح لبس الخوذة وكل سلاح الايمان .



واخذ بيده السيف ذا الحدين الذي ثبته ملاك الرب في يده اليمنى .



مضى الى الحرب بقوة المسيح وقتل البربر بجراحات عظيمة .



تيقظ عن الأرضيات وطلب السمائيات وتشجع في ميدان الشهادة .



أفضح داكيوس الملك المنافق بصبره العظيم وتعب العذابات.



وبهذا لبس اكليل الشهادة غير المضمحل وعيد مع جميع القديسين في كورة الأحياء .



السلام لك أيها الشهيد.

السلام للشجاع البطل.

السلام للمجاهد محب الآب مرقوريوس .



أطلب عنا ايها الشهيد المجاهد محب الاب مرقوريوس ليغفر لنا خطايانا .












اللحن بالقبطى





Filopat3r Merkovrioc:

pirem`ngom `nte P=x=c:

a45hiwt4 `n5panoplia:

nem piqwk t3r4 `nte pinah5.





Ovoh a4si qen te4gig:

`n5c34i `nro`cnav: 03eta piajjeloc `nte Pu tagroc:qen te4 gig `nov`inam

A42ena4 `epipolemoc:qen 5gom `nte P=x=c:a42ari `eniBarbaroc:qen ovni25 `nerqot.





A4ernvmfin `ebol ha na `pkahi:ovoh a4kw5 `ena nif3ov`i:a4sogi qen pictadion:`nte 5met

U.





A452ipi `nDekioc:piovro

`naceb3c:hiten te4ni25 `nhvpomon3:nem `pqici `nte nibacanoc.





Qen nai aferforin `mpi`xlom `natlwm:`nte 5metU:a4er 2ai nem n3=e=0=v

T3rov:qen `txwra `nte n3etonq.





Xere nak `w piU:xere pi2wig `njenneoc:xere pia0loforoc:Filopat3r Merkovrioc

T=w :`w pia0loforoc `mmartvroc:Filopatvr Merkovrioc:`n=t=e=4












اللحن بالقبطى المعرب





فيلوباتير ميركوريوس: بى ريم إنجوم انتى بخرستوس: أفتى هيوتف إنتى بانوبوليا: نيم بى خوك تيرف انتى بى ناهتى.





أووه آفتشى خين تيف جيج: إن تسى سيفى إنرو إسناف ثى إيطابى أنجيلوس: انتى إبشويس طاجروس: خين تيف جيج إنؤينام.



أفشناف إى بى بوليموس: خين تى جوم إنتى بخرستوس: افشارى إينيبارباروس: خين أونيشتى إن إرخوت.





أفشير نيمفين إيفول هانا إبكاهى: أووه إفكوتى إينا نى فيؤيى: آفتشوجى خين بى إسطاذى أون: انتى تى مينت مارتيروس.





أفتى شيبى إن ديكيوس: بى أورو إن آسيفيس: هيتين تيف نيشتى إنهيبومونى: نيم إبخيسى انتى نى فاسالوس.





خين ناى أفئيرفورين إمبى إكلوم إتآتلوم: إنتى تى ميت مارتيروس: أفئيرشاى نيم نى إثؤاب تيرو: خين إتخورا إنتى نى إتؤنخ.





شيرى ناك أوبى مارتيروس: شيرى بى تشويج إنجين نيؤس: شيرى بى أثلوفوروس: فيلوباتير ميركوريوس.



طوفه : أوبى أثلوفوروس إممارتيروس: فيلوباتير ميركوريوس: إنتيف.



_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 3:00

إبصالية آدام لـ شهادة القديس مرقوريوس أبي سيفين -




















اللحن بالعربى




+ تعالوا جميعاً اليوم أيها الأرثوذكسيين لننطق بكرامة القديس مركوريوس.



+ كل المدن والقري تفرح بالمسيح وتكرم كل حين القديس مركوريوس.



+ لأن البطل مات من أجل المسيح وأفضح داكيوس القديس مركوريوس.



+ مخلصنا البار اختار شهيده اعنتي محب أبائه القديس مركوريوس.



+ عمانوئيل إلهنا الحقيقي كلل محب الإله القديس مركوريوس.



+ كل السبع طغمات الأرثوذكسيين يمجدون كل حين القديس مركوريوس.



+ لنه حقاً بالحقيقة هو البطل امام ربه القديس مركوريوس.



+ تهللوا أيها المؤمنين باسم يسوع المسيح وشهيده القديس مركوريوس.



+ يسوع المسيح ابن الله الخالق اختار محب الإله القديس مركوريوس.



+ وكذلك أيضاً أباؤنا الرسل يفتخرون من أجل جهاد القديس مركوريوس.



+ كل الشعوب آمنت باسم المسيح من اجل أياتك المخيفة أيها القديس مركوريوس.



+ فلنجتمع كلنا أيها المسيحيين لنعيد باسم القديس مركوريوس.



+ الذين في السموات يكرمون بتسابيح في تذكار القديس مركوريوس.



+ ارتفعت جداً على السمائيين اكثر من جميع القديسين أيها القديس مركوريوس.



+ عظيمة هي كرامتك اكثر من الشهداء من أجل مجدك العظيم أيها القديس مركوريوس.



+ اسمك مملؤ حكمة أيها الشهيد من أجل اعترافك ايها القديس مركوريوس.



+ أفرحوا أيها المؤمنين في عيد البطل حبيب المسيح القديس مركوريوس.



+ زينة في السموات انت أيها الشهيد ومثالك على الأرض أيها القديس مركوريوس.



+ تفسير اسمك في أفواه المؤمنين اسم محب أبائه القديس مركوريوس.



+ ابن الله إلهنا الخالق قوى محب الإله القديس مركوريوس.



+ يا إله المجد احفظ شعبك بتوسلات القديس مركوريوس.



+ السلام لك أيها الكوكب السلام للشهيد السلام لمحب أبائه القديس مركوريوس.



+ أنفس أبائنا نيحها أيها المسيح من أجل اسم محب الإله القديس مركوريوس.



+ يا سيدنا المسيح خلصنا من التجارب من اجل اللابس الجهاد القديس مركوريوس.



+ وأيضاً إذا ما اجتمعنا .




_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 3:02

إبصالية واطس لـ تذكار وتكريس بيعة الشهيد مرقوريوس أبي سيفين -



















اللحن بالعربى










+ أبتدئ باشتياق وأخبر بكرامة هذه العذراء والجندي الغالب محب آبائه مرقوريوس.



+ كل مدينة وكل قرية والملوك محبي المسيح يمدحون في كل حين سيدي الملك مرقوريوس.



+ لأنه هو الشجاع الذي قتل الملك يوليانوس بعلامة الصليب محب آبائه مرقوريوس.



+ داود الملك يقول تقلد سيفك أيها الشهيد على فخذك في الحرب يا سيدي الملك مرقوريوس.



+ الأبرار صرخوا إلى الرب يسمعهم في جهاداتهم أعني هذا الشجاع محب آبائه مرقوريوس.



+ كثيرة هي العذابات العظيمة التي قبلها من أجل المسيح حتى فضح داكيوس سيدي الملك مرقوريوس.



+ هوذا قد صنع العجائب أمام الملوك المخالفين بقوة المسيح القوى.

محب آبائه مرقوريوس.



+ لك القوة والكرامة يا مخلصنا الصالح.

أعطنا قوة مع الغالب سيدي الملك مرقوريوس.



+ يسوع المسيح في وسطنا اليوم مع صفوف ملائكته من أجل عظم كرامة محب آبائه مرقوريوس.



+ وأيضاً آباؤنا الرسل يفتخرون من أجل العذابات التي قبلها الشجاع سيدي الملك مرقوريوس.



+ وأيضاً الشهداء المختارون وصفوف لباس الصليب اجتمعوا من أجل الشجاع محب آبائه مرقوريوس.



+ فلنجتمع يا أحبائي لنمجد يسوع المسيح ولنكرم القوى المعظم سيدي الملك مرقوريوس.



+ جنود السموات يكرمون اللابس الجهاد صاحب العجائب العظيمة محب آبائه مرقوريوس.



+ تباركت يا سيدنا المسيح لا تدخلنا في التجربة من أجل سؤالات هذا الشهيد سيدي الملك مرقوريوس.



+ المجد لك يا الله بالتسابيح ونسجد لك يا يسوع المسيح ولنكرم بدالة محب آبائه مرقوريوس.



+ يا سيدنا فرق أعداء الكنسية أيها المسيح وأسحقهم من أجل القوى سيدي الملك مرقوريوس.



+ احرسنا في شدائدنا أيها الحمل الحر بسؤالات لابس الجهاد محب آبائه مرقوريوس.



+ أنظر واستجب لنا ونجنا من التجارب من أجل البطل الصديق سيدي الملك مرقوريوس.



+ نسألك أيها المسيح إلهنا أرفع غضبك عن شعبك من أجل والدتك والعظيم محب آبائه مرقوريوس.



+ يا ابن الله الخالق أعطنا كمالنا المسيحي من أجل العذراء والشهيد سيدي الملك مرقوريوس.



+ السيد الإله معيننا ثبتنا في إيمانك يا يسوع المسيح من اجل سيدتنا الملكة والشجاع محب آبائه مرقوريوس.



+ السلام لك أيها الشهيد السلام للقوى الشجاع السلام للابس الجهاد سيدي الملك مرقوريوس.



+ كل أنفس الأرثوذكسيين نيحها في الفردوس من اجل والدتك والشهيد محب آبائه مرقوريوس.



+ يا سيدنا اذكرنا في ملكوتك من أجل العذراء والغالب ذى الآيات العظيمة سيدي الملك مرقوريوس.



+ إذا ما رتلنا.

.

الخ




_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 3:13

شرح صورة القديس مرقريوس أبوسيفين -




















1 - مرقوريوس وقد ركب الجواد ذو اللون البني المائل للاحمرار وظهر في سن الشباب ذو شارب ولحية خفيفة وفى لبس الجندية.





2 -
وجود ملاك أعلى الأيقونة ماسكاً جراب السيف النوراني الذي أعطاه للقديس
مرقوريوس بجانب سيفه الأصفر ولذلك معه سيفين ولذا أطلقوا عليه (أبو سيفين).






3- ظهور يديه في حجم أكبر من الطبيعي بالنسبة لجسده وذلك إشارة لقوة يمينه التي كانت تأخذ قوتها من يمين الرب نفسه.





4 - ظهور القديس باسيليوس وهو يطلبه ويتشفع به لكي يرحمه الله من سجنه وظلم يوليانوس.





5 - يوليانوس الجاحد وهو مُلقى صريعاً مهزوماً بعد أن جحد المسيح واضطهد شعبه وكنيسته والحربة في قلبه.





6 -
حجم يوليانوس وحجم حصانه أصغر من العادي لسببين أولاً لحقارته وتحقير شأنه
بجانب القديس العظيم الذي جاءه من السماء ليطعنه بالحربة، ثانياً ليدل على
اختلاف الحقبة الزمنية بين القديس أبو سيفين ويوليانوس الجاحد لأن الشهيد
قد استشهد في 250 م وظهر وقتل يوليانوس الجاحد سنة 363 م أي بعد شهادته
بحوالي 113 عام.






صلواته وبركة شفاعته تكون معكم ومعنا جميعاً آمين



_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
magdy-f
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 2630
العمر : 56
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين   الجمعة 13 أبريل - 3:15

كيف تم اكتشاف رفات الشهيد ابو سيفين ؟ -























بعد مرور خمسين
عام من شهادة القديس اى حوالي عام 300 م كان بمدينة قيصرية الكبادوك امرأة
ثرية جدا عابدة للاوثان وفي منتصف نهار احد الايام بينما كانت جالسة مع
ابنتها شعرت بظلمة شديدة غشت عينيها وعلي اثرها فقدت بصرها في الحال فصرخت
لآلهتها كي تشفيها زمن طويل فلم تشفيها وعندماتجمع بمنزلها الاقارب و
الجيران ليواسوها وكان من بين هؤلاء رجل بسيط مسكين يؤمن بالسيد المسيح لة
المجد يقوم بخدمة هذة السيدة و ذات ليلة رأى هذا الرجل شخصا يشبة في منظرة
كمقدم جند الملك يقبض علي قضيب من الذهب واعلي هذا القضيب صليب ينير نور
بهيا عجيب وبدأ يوجة حديثة للرجل البسيط و الارملة قائلا : السلام لكما لا
تخافي ايتها الامرأة لانك ستنالين الشفاء بواسطة جسدي الذى سيظهرة الرب علي
يد هذا الرجل البسيط ثم أكمل حديثة مع الرجل المسكين قائلا : افرح ايها
المحب للالة الواحد قال الرجل السلام والفرح لسيدى مقدم الجند حينئذ فاحت
في هذة اللحظة رائحة بخور طيب واكمل الشخص حديثة مع الرجل قائلا : قم لتعمل
معى يوما واحدا و ساعطيك اجرتك خاف الرجل وقال يا سيدي انا لا اعرفك حتى
اعمل معك اخبرة الامير قائلا ان جسدي في هذة المدينة ( قيصرية الكبادوك )
وبيعتى ستكون فيها خذ آلة الحفر معك فى الصباح وسر علي طريق الملك و ادخل
الى البيت المنهدم هناك واحفر تحت الحائط القبلى ذراعا واحدا فستجد جسدى
موضوع ملفوف بثوب ابيض وهو يلمع كالثلج لانة فى الوقت الذى اخذت فية رأسي
بحد السيف نظرت بجوارى ربى يسوع لة المجد فصار جسدى كلة ابيض وسيظل هكذا
اما الرجل البسيط فكان في ذهول لما يراة ويسمعةثم قال لة الامير الان
ساعرفك من انا انامرقوريوس ابو سيفين روماني الجنس اخذت رأسي في ايام
ديسيوس الملك الكافر سألة الرجل البسيط وبماذا اخبر الرجل الوثني الذي اعمل
عندة فقال الامير اني ساجعلك تبصرة وهو يعمل في بناء بيعتي واني بأمر الرب
ذاهب لاحطم آلهتة وستفقد ابنتة بصرها ليتمجد اسم الرب فيهم بشفائها وفعلا
كل ماقالة القديس حدث بخصوص الرجل الوثني ونفذ الرجل كلام القديس بخصوص
اخراج جسدة ولما اخرج جسد الشهيد احتضنة وقبلة ولكن تصادف فى نفس الوقت ان
مر ابن الرجل الوثني في نفس المكان وكان راكبا حصان فتوقف متفرسا فبمايفعلة
الرجل البسيط فقال لة غاصبا : الست انت الذى اراك تاركا عملك لتبحث عن جثث
الموتي اعلم انى ساعذبك عذاب شديد ولما شرع الابن فى النزول من حصانة
ليضرب الرجل البسيط تحرك الشهيد داخل اكفانة اثناء احتضان الرجل البسيط لة
واذ الحصان يقذف الابن من فوقة بينما ظات رجلية معلقة في ركابة واخذ الحصان
يجمح حتى وصل بة الي المنزل وهنا سمع الابن صوت يقول لة : يالهؤلاء الذين
كسر لهم الرب آلهتهم حتي يؤمنون بالرب آلة القديس مرقوريوس ثم لف بة الحصان
مرة اخري فى كل المدينة دون توقف ولم يتمكن احد من انقاذة حتى والداة ثم
وصل الحصان الي مكان الشهيد ومن هول المنظر اعلنت الارملة العمياء واخت
الولد ايمانهما بآلة الشهيد ومن تلك اللحظة ابصروا ومجدوا اللة وجاءوا
والقوا اوثانهم ارضا ومجدوا اسم الرب وصرخ والدى الابنة بصوت عال ليعلنا
ايمانهما بالسيد المسيح وبشهيدة وليتمجد اسم الرب امين



_________________


اُصْحُوا وَاسْهَرُوا لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ،
يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ. ( بط 1 . 5 : 8 )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://st-marina.mam9.com
 
موضوع متكامل عن القديس مرقوريوس ابو سيفين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
† منتدى القديسة مارينا أميرة الشهيدات † :: +†+ كنسيات +†+ :: † سير قديسين †-
انتقل الى: